«مصدر» توقّع اتفاقية استراتيجية مع «الإمارات دبي الوطني»

أعلنت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر) توقيع اتفاقية شراكة مع شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول، لتوفير خدمات إدارة الاستثمارات لصندوق «مصدر» للاستثمار العقاري الأخضر، الأول من نوعه في دولة الإمارات.

وتهدف الشراكة إلى الاستفادة المتبادلة من الخبرات الواسعة لكل من «مصدر لإدارة رؤوس الأموال»، وهي شركة إدارة صناديق مالية تم تأسيسها أخيراً وحاصلة على موافقة سلطة تنظيم الخدمات المالية، وشركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول في العقارات المستدامة وإدارة الصناديق.

وكانت «مصدر» قد أعلنت عن إطلاق صندوق استثمار في العقارات المستدامة، أول صندوق استثمار عقاري أخضر في دولة الإمارات، خلال فعاليات أسبوع أبوظبي للاستدامة في يناير 2020، وتم إدراج الصندوق في سوق أبوظبي العالمي صندوقاً استثمارياً مؤهلاً، حيث يوفر للمستثمرين فرصة قيّمة للاستثمار في محفظة فريدة تضم أصولاً عقارية مستدامة ومدرة للدخل. وقد أكدت «مصدر» حصول الصندوق على موافقة سلطة تنظيم الخدمات المالية لسوق أبوظبي العالمي لبدء عملياته.

ويضم صندوق «مصدر» للاستثمار العقاري الأخضر حالياً 4 عقارات تجارية ضمن مدينة مصدر، إحدى أكثر مدن العالم استدامة ومركز التكنولوجيا والابتكار في أبوظبي. وينخفض استهلاك جميع هذه العقارات من المياه والكهرباء بنسبة 40% تقريباً مقارنة بالمباني الأخرى في أبوظبي، وقد حصلت جميعها على تصنيف 3 لآلئ أو أعلى وفق نظام التقييم بدرجات اللؤلؤ من برنامج استدامة بأبوظبي، كما نال واحد من هذه المباني شهادة «لييد» البلاتينية.

معايير محددة

وقال عبدالله بالعلاء، مدير تنفيذي بالإنابة لإدارة التطوير العقاري المستدام في «مصدر»: «يعتبر صندوق مصدر للاستثمار العقاري الأخضر الأول من نوعه على مستوى المنطقة، كما أنه يعكس التزام مصدر بتعزيز ريادتها في التطوير العقاري المستدام».

وأضاف: «نشهد حالياً تنامي اهتمام المستثمرين بفرص الاستثمار المسؤولة، فضلاً عن التوجه إلى تقييم الشركات بناءً على معايير محددة ترتبط بالممارسات البيئية والاجتماعية والحوكمة. وبدوره يمنح صندوق مصدر للاستثمار العقاري الأخضر المستثمرين هذا الخيار من خلال إفساح المجال أمامهم للاستثمار في عقارات مستدامة ومدرة للدخل مع التركيز بشكل أساسي على مدينة مصدر. كما يمثل الصندوق وسيلة تتيح للمطورين العقاريين المشاركة كجهة ثالثة والعمل على تسييل أصولهم، وهو ما يساهم في جذب مطوري العقارات المستدامة إلى مدينة مصدر فضلاً عن تحفيز المستثمرين المحليين والعالميين المهتمين بقطاع الاستدامة».

منتج استثماري

وأعرب ستيف كورين، المدير التنفيذي الأول في شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول، عن سعادته بهذا التعاون الذي يجمع اثنتين من أقوى العلامات التجارية في الإمارات لدعم صندوق مصدر للاستثمار العقاري الأخضر، الذي يمثل منتجاً استثمارياً جديداً ومميزاً ضمن سوق الاستثمار العقاري المستدام في الإمارات.

وقال: «تم تأسيس المحفظة المبدئية مع الأخذ بالاعتبار المعايير البيئية والاجتماعية والحوكمة، بهدف توفير أعلى درجات التقييم الخاصة بالاستدامة للمستثمرين، بالإضافة إلى تحقيق عوائد إيجار مغرية تماشياً مع توقعاتهم. وتضمن شركة الإمارات دبي الوطني لإدارة الأصول للمستثمرين بما تمتلكه من خبرة مديدة في إدارة الأصول العقارية في الإمارات، بأن تجري إدارة صندوق مصدر للاستثمار العقاري الأخضر باحترافية عالية ووفق أرقى الممارسات الدولية المتبعة».

تمويل مؤسسي

ومن شأن صندوق مصدر للاستثمار العقاري الأخضر المساهمة في استقطاب المزيد من الأصول العقارية المستدامة إلى السوق، من خلال توفير تمويل مؤسسي لدعم خطط التوسع المستقبلية في مدينة مصدر وما تتضمنه من تطوير عقارات مستدامة جديدة. كما يمثل صندوق مصدر للاستثمار العقاري الأخضر خطوة مهمة على طريق تنفيذ إعلان أبوظبي للتمويل المستدام الذي وقعت عليه 25 جهة حكومية ومؤسسة رائدة عام 2019، من ضمنها شركة «مصدر» وسوق أبوظبي العالمي، والذي يهدف إلى تأسيس قطاع مالي حيوي ومستدام لدعم جهود الإمارات للمساهمة في تحقيق أهداف الأمم المتحدة للتنمية المستدامة.

حلول مبتكرة

وقال إيمانويل جيفاناكيس، نائب الرئيس التنفيذي لسلطة تنظيم الخدمات المالية لدى سوق أبوظبي العالمي: «يسعى سوق أبوظبي العالمي بشكل دؤوب إلى توفير كل أشكال الدعم لأجندة التمويل المستدام بالمنطقة، ونحن سعداء بالمساهمة في دعم نجاح أول صندوق استثمار عقاري أخضر في الإمارات. ومن خلال العمل بشكل وثيق مع شركتين رائدتين في مجالات الطاقة والتمويل هما مصدر وبنك الإمارات دبي الوطني، فإننا نسعى إلى تعزيز قطاع التمويل المستدام والحث على الاستثمار بشكل أكبر في الموارد المستدامة. وتلتزم سلطة تنظيم الخدمات المالية لدى سوق أبوظبي العالمي بمنح عملائها البيئة المناسبة والدعم التنظيمي اللازم للتوصل إلى حلول استثمارية مبتكرة في الإمارات».

طباعة Email