بروتين المستقبل على طاولة القمة

أكد الأمير خالد بن الوليد بن طلال آل سعود، مؤسس ورئيس إدارة كي بي دبليو للاستثمار في المملكة العربية السعودية، أن أحد أكبر المشكلات التي نواجهها الآن هي ظاهرة الاحتباس الحراري والبصمة البيئية، وعليه تتجه أنظار العالم اليوم للتفكير في حلول مستدامة بديلة، ومن ضمن هذه الحلول «بروتين المستقبل» والذي يعد أحد أهم المصادر الحيوية للبروتين كبديل للحوم الدجاج والأسماك التي تعتبر الأكثر استهلاكاً على مستوى العالم وفقاً لدراسات عالمية، وأشار أنه لابد من دعم الاستثمار والتركيز في ابتكار الحلول النباتية، والطباعة ثلاثية الأبعاد للأغذية.

وأوضح أن البدائل النباتية أصبحت الآن متداولة في بعض الدول، لاسيما في سنغافورة التي تتبنى رقابة خاصة على هذه البدائل النباتية وكيفية تداولها، وأضاف أن المضمار الآن مفتوح أمام الشركات الزراعية لتقديم الحلول المبتكرة لشح الغذاء وتدهور التربة.

جاء ذلك خلال جلسة حوارية حول مستقبل الغذاء، حيث أدارت الجلسة الزبيتا كلاين، مدير قسم المناخ في مؤسسة التمويل الدولية، بحضور ومشاركة لفيف من رواد المشاريع المُبتكرة، كماكس راي الشريك المؤسس ورئيس التخطيط الاستراتيجي في «ترتل تري لابس»، وغابرييل روبينستن الشريك المؤسس لـ«مانا تري» وديفيد روزنغبيرغ، الرئيس التنفيذي لـ«إيرو فارمز»، حيث استعرضوا نماذج أعمالهم في مجال حلول الأمن الغذائي.

طباعة Email