«كيرني»: الإمارات من أبرز صانعي الأحداث عالمياً 2021

توقعت «كيرني» أن تكون الإمارات واحدة من أبرز صانعي الأحداث واللاعبين المؤثرين على الساحة العالمية على مدار العام الجديد.

وأفادت الشركة الأمريكية الشهيرة للاستشارات الإدارية بأن الإمارات ستساهم بأكثر من صورة في صناعة الأحداث العالمية الهامة في 2021 ومن أبرز صور هذه الإسهامات على سبيل المثال استكمال الإمارات لمشروعاتها الفضائية الطموحة والتي بدأتها العام الماضي.

وذكرت أن الإمارات ستساهم خلال 2021 في جعل الفضاء الخارجي لكوكب الأرض مزدحماً.

ونشرت «كيرني» على موقعها الشبكي تقريراً ترصد فيه أهم الاتجاهات المتوقع أن تظهر على السطح في مختلف المجالات لتحرك التفاعلات، تكون الرأي العام وتصنع الأحداث العالمية في 2021 حيث رصد التقرير أبرز 5 اتجاهات، وهي: انتشار الجيل الخامس من شبكات الاتصال، ازدهار مشروعات الطاقة الخضراء، تزايد الاهتمام بقضية الأمن الغذائي، ارتفاع عدد الخبراء الرقميين الذين يعملون عن بُعد، واتجاه شركات التقنية الكبرى إلى حذف البيانات والأخبار الكاذبة التي تنتشر عبر منصاتها.

وأوضح التقرير أن الإمارات، دبي وأبوظبي ستكون حاضرة بقوة في صعود بعض هذه الاتجاهات.

الجيل الخامس

وذكر التقرير أن الإمارات ستكون حاضرة في صعود الاتجاه الخاص بانتشار الجيل الخامس من شبكات الاتصال وأيضاً في الاتجاه الخاص بالعمل عن بُعد.

وأوضح التقرير أن الإمارات ممثلة في دبي كانت قد أعلنت في أواخر العام الماضي عن برنامج جديد لتأشيرات الإقامة يتيح للخبراء والمحترفين في مجال التقنيات الرقمية أن يقيموا في دبي لمدة عام والعمل فيها عن بُعد، شريطة ألا تقل قيمة الراتب الذي يتقاضاه الواحد منهم عن 5000 دولار شهرياً.

وتوقع التقرير أن يكون هذا البرنامج بمثابة إحدى الآليات الهامة التي ستعزز نجاح مفهوم العمل عن بُعد في العالم خلال 2021.

كما توقع التقرير أن تكون دبي واحدة من اللاعبين الرئيسيين المساهمين في صعود الاتجاه الخاص بازدهار مشروعات الطاقة الخضراء من خلال مشروعاتها المتواصلة لتوليد الطاقة الشمسية.

وتطرق إلى أبوظبي، فذكر أنها ستصنع الأحداث في 2021 من خلال اهتمامها بقضية الأمن الغذائي، حيث ستبني على استثماراتها التي خصصتها العام الماضي لمشروعات التقنية الزراعية لتوفير المزيد من الحاصلات الزراعية الغذائية وبلغت قيمة هذه الاستثمارات 141 مليار دولار.

طباعة Email