سوق أبوظبي يسجل أعلى مستوى في 15 عاماً

حققت الأسهم المحلية مكاسب قوية تجاوزت 22 مليار درهم في ختام جلسة أمس وصعدت لمستويات سعرية هي الأعلى منذ سنوات مدفوعة بعمليات شرائية للأجانب والمؤسسات تركزت في أسهم البنوك والعقار، فيما ارتفعت الرسملة إلى 1.145 تريليون درهم.

وصعد سوق أبوظبي 3.97% إلى 5489.57 نقطة بالغاً أعلى مستوياته منذ ديسمبر 2005، بدافع من أسهم البنوك والعقار والاستثمار والاتصالات والطاقة والسلع والصناعة، فيما زاد سوق دبي 1.15% إلى 2726 نقطة مسجلاً أعلى مستوياته منذ فبراير 2020 بدعم ارتفاع العقار والبنوك والنقل والاستثمار والسلع والخدمات والاتصالات.

واجتذبت الأسهم سيولة بنحو 1.01 مليار درهم، منها 326.64 مليونا في دبي، و687 مليونا بأبوظبي، وجرى التداول على 358.8 مليون سهم، موزعة بواقع 229.4 مليوناً في دبي و129.37 مليوناً في أبوظبي من خلال 7748 صفقة.

سوق دبي

وعزز صعود سوق دبي ارتفاع العقار 1.68% مع نمو «إعمار العقارية» 1.5% و«إعمار للتطوير» 0.66% و«إعمار مولز» 2.1% و«الاتحاد العقارية» 2.08% و«داماك» 2.87%، فيما صعد قطاع البنوك 0.83% على وقع مكاسب «دبي الإسلامي» 0.8% و«الإمارات دبي الوطني» 0.87%.

وزاد قطاع الاستثمار 1.82% مستفيداً من صعود «دبي للاستثمار» 0.59% و«سوق دبي المالي» 6.14% فيما انخفض «شعاع كابيتال» 0.53%، وصعد قطاع النقل 0.89% إثر ارتفاع «أرامكس» 1.61% فيما استقر «العربية للطيران» و«الخليج للملاحة». وهيمن «دبي الإسلامي» على النشاط مستقطباً 84 مليون درهم، تلاه «الإمارات دبي الوطني» 48.78 مليون درهم، و«سوق دبي المالي» 43.37 مليونا.

وتصدر «الإمارات للمرطبات» الأسهم الرابحة مع صعوده بالحد الأعلى 15%، فيما كان «المدينة للتمويل» الأكثر انخفاضاً بنسبة 4.14%. ومال المستثمرون الأجانب نحو الشراء بصافي استثمار 78 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل.

سوق أبوظبي

ودعم صعود سوق أبوظبي ارتفاع قطاع البنوك 6.42% على وقع نمو «أبوظبي الأول» 7.86% و«أبوظبي التجاري» 4.88% و«أبوظبي الإسلامي» 2.22%، وصعد قطاع العقار 3.1% بدعم مكاسب «الدار العقارية» 3.09% و«رأس الخيمة العقارية» 3.43%.

وزاد قطاع الاتصالات 1.91% مع ارتفاع سهم «اتصالات» بذات النسبة، ونما قطاع الطاقة 0.45%، مستفيداً من مكاسب «دانة غاز» 1.15% و«أدنوك للتوزيع» 0.26%، وزاد قطاع الاستثمار 0.2% مع نمو «العالمية القابضة» 0.24% و«إشراق» 0.31%. وتصدر «أبوظبي الأول» النشاط بنحو 195.75 مليون درهم، تلاه «الدار» 158.3 مليونا.

وحقق «أبوظبي الأول» أكبر ارتفاع بنسبة جاوزت 7%، فيما كان «أبوظبي الوطنية للفنادق» الأكثر انخفاضاً بنسبة 4.4%. واتجه المستثمرون الأجانب نحو الشراء، بصافي استثمار 133.4 مليون درهم، فيما اتجه المستثمرون العرب والخليجيون والمواطنون نحو التسييل.

المؤسسات

عمدت المؤسسات نحو الشراء، بصافي استثمار 131.4 مليون درهم، منها 40 مليوناً في دبي و91.37 مليوناً في أبوظبي، فيما اتجه المستثمرون الأفراد نحو التسييل بصافي استثمار 131.4 مليون درهم، منها 40 مليوناً في دبي و91.37 مليوناً في أبوظبي.

طباعة Email