«ضمان» تعيد افتتاح فروعها ومكاتب الخدمة على مستوى الإمارات

أعلنت الشركة الوطنية للضمان الصحي – ضمان عن إعادة افتتاح فروعها ومكاتب الخدمة على مستوى الدولة، وذلك في إطار خطتها التدريجية لعودة عملياتها التشغيلية انسجاماً مع مرحلة التعافي من جائحة (كوفيد – 19)، فضلاً عن تمديد ساعات العمل خلال أيام الأسبوع وتقديم خدماتها يوم السبت في مكاتبها بإمارة أبوظبي، بهدف خدمة متعامليها وتوفير أقصى درجات الدعم لهم.

وتأتي هذه الخطوة، بعد مرور نحو 9 أشهر على تطبيق «ضمان» خطة لاستمرارية عملياتها التشغيلية عن بعد، والتي أطلقتها في شهر أبريل من العام 2020، استجابة للتدابير الاحترازية للحد من انتشار وباء كورونا، حيث ضمنت الشركة من خلالها توفير جميع لنحو 2.5 مليون مشترك، وإدارة شبكة المنشآت الصحية المعتمدة لديها والتي تعتبر الأكبر على مستوى دولة الإمارات بإجمالي يتجاوز ثلاثة آلاف منشأة، عن بعد ودون انقطاع، حيث نجحت من خلالها الشركة بإنجاز الملايين من معاملات مشتركيها عبر منصاتها الرقمية.

 وأوضحت «ضمان» أن عودة الافتتاح تشمل جميع فروعها الستة على مستوى الدولة والتي تشمل مدن دبي والشارقة، 12 مكتب خدمة في أبوظبي.

وأشارت الشركة إلى أن الفروع ومكاتب الخدمة العاملة بساعات إضافية تشمل شبكتها بإمارة أبوظبي، وهي الفرع الرئيسي في مقر الشركة، وفرع مصفح بمدينة أبوظبي، وفرع مدينة زايد في منطقة الظفرة، وفرع مدينة العين، حيث ستفتح أبوابها من الأحد إلى الخميس من الساعة 8 صباحاً إلى الساعة 8 مساءً، فيما تقدم تستقبل المتعاملين يوم السبت من الساعة 8 صباحاً إلى 4 مساءً.

 وتضم قائمة مكاتب الخدمة الـ12 ضمن مراكز الخدمات الحكومية الشاملة على مستوى إمارة أبوظبي، مراكز "تم" في السلع، ودلما، والمرفأ، وغياثي، وبلدية القوع، وبلدية الوقن، وبلدية المقام، وفروع تسهيل في شارع المطار، وفي مصفح كابيتال مول، وفرع تدبير ببوابة الشرق مول وفرعي تدبير وتسهيل ياس مارت ببني ياس.

وبالإضافة إلى عودة افتتاح مكاتبها، واصلت "ضمان" تعزيز باقة الخدمات التي توفرها لمتعامليها من خلال إضافة قنوات جديدة، والتي كان آخرها إطلاق خدمة المساعد الافتراضي الشخصي المباشر عبر الموقع الإلكتروني، وخدمة الرد على الاستفسارات عبر تطبيقات التواصل الرقمية.

وأكدت "ضمان" اتخاذها جميع الاستعدادات اللازمة لاستقبال مشتركيها في مراكزها، مع الالتزام بتطبيق معايير التباعد الاجتماعي، والتعقيم المستمر للمراكز ومرافقها التابعة لها حفاظاً على صحة وسلامة موظفيها ومتعامليها، وفق المعايير والتوجيهات الحكومية.

 وقال حمد عبدالله المحياس، الرئيس التنفيذي للشركة الوطنية للضمان الصحي - ضمان: "تأتي عودتنا التدريجية إلى مراكزنا وفتح أبوابنا لاستقبال مشتركينا من جديد تتويجاً لمسيرة عمل متميزة حققناها خلال الفترة الماضية في إطار خطة استمرارية الأعمال، ما يسلط الضوء على ريادتنا في تقديم خدمات التأمين الصحي عبر مختلف المنصات الرقمية والتطبيقات الإلكترونية على مدار الساعة، وتأكيداً على نجاح استثماراتنا في الحلول التقنية ما أسهم بالتالي في التطوير الدائم للخدمات، وتلبية جميع متطلبات المتعاملين والمشتركين والوسطاء بسهولة ويسر".

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات