15 % نمواً متوقعاً لمبيعات الذهب في دبي خلال الربع الأول

توقع توحيد عبد الله رئيس مجلس إدارة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، أن تشهد مبيعات الذهب في دبي، زيادة تتراوح بين 10 إلى 15 %، خلال الربع الأول من عام 2021، مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.

وأضاف عبد الله، خلال مائدة مستديرة، نظمتها المجموعة أمس، أن أسواق الذهب في الإمارة، ستلقى دعماً من الانتعاش التدريجي في حركة السياحة خلال الربع الأول من العام الحالي، إلى جانب اقتراب مناسبات عيد الحب والأم والأعراس.

وأوضح أن مبيعات الذهب سجلت أعلى أداء ربعي في العام الماضي، خلال الربع الأخير، بعد الارتفاع الملحوظ الذي حققته، بزيادة 10 % أيضاً، مقارنة بنفس الفترة من عام 2019، مدعومة بانتعاش حركة السياحة، وتوافد الجنسيات الأوروبية والآسيوية، وانطلاق فعاليات مهرجان دبي للتسوق، في النصف الثاني من ديسمبر الماضي.

وأضاف أن مهرجان دبي للتسوق، دائماً ما يعتبر موسم الذروة لبيع المجوهرات في دبي، وحتى الآن، يتم المشاركة في الحملة الترويجية بشكل جيد للغاية، وحالياً مع أسعار الذهب المناسبة للمشترين الحاليين، ومن المتوقع تحقيق ارتفاع، مع زيادة الشراء خلال هذا الحملة الترويجية.

وقد شهدت بعض المنافذ المشاركة، زيادة في المبيعات بنسبة 22 - 30 %. وأشار إلى أن حملة مجموعة دبي للذهب والمجوهرات، قدمت جوائر خلال المهرجان، بما قيمته 7 ملايين درهم حتى الآن، وتم تمويل 95 % من أعضاء المجموعة، حيث حصل 60 متسوقاً على 15 كيلوغرام من الذهب، ولا يزال لدى 40 متسوقاً، فرصة للفوز بـ 10 كيلوغرامات من الذهب.

إقبال كبير

وأشار توحيد عبد الله، إلى أن الجائحة دفعت الأفراد إلى الإقبال بشكل أكبر على شراء السبائك الذهبية، بالإضافة إلى الذهب الخام، بقصد الاستثمار والادخار، مضيفاً أن السبائك ذات الأوزان الصغيرة 10 غرامات، و20 غراماً، و50 غراماً، سجلت زيادة في الطلب، تتراوح بين 300 إلى 400 % في دبي، خلال العام الماضي.

وأكد على أن قطاع الذهب في دبي، يعتبر قطاعاً متيناً وقوياً، والأقل لجوءاً إلى إعادة هيكلة وجدولة الديون. وأشار إلى أن دولة الإمارات، تعتبر الأولى عالمياً في تداول وتجارة السبائك الذهبية، وتليها سويسرا وبريطانيا والهند، موضحاً أن 12 ‎%‎ من الذهب المتداول في العالم، يمر عبر الدولة، وخصوصاً دبي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات