مصنع تجريبي لإنتاج الهيدروجين الأخضر والوقود في أبوظبي

وقَّعت شركة مبادلة للاستثمار، وشركة سيمنس للطاقة، مذكرة تفاهم بهدف عقد شراكة استراتيجية لتحفيز الاستثمار وتطوير التكنولوجيا المتقدمة، وتصنيع معدات، وإنتاج الهيدروجين الأخضر والوقود الاصطناعي إذ سيكون التركيز الأولي لنشاط الشركتين في أبوظبي، على أن يتوسع هذا النشاط بمرور الوقت ليشمل الأسواق الدولية الأخرى.

والمبادرة الأولى بموجب هذه الاتفاقية، وضمن إطار تحالف أبوظبي للهيدروجين، ستتمثل في إنشاء مصنع تجريبي في مدينة مصدر، وسيتم إنشاؤه بموجب اتفاقية خاصة بين شركتي سيمنس للطاقة ومصدر، وعدد من الشركات الأخرى المتخصصة في التقنيات والتوزيع والاستخدام النهائي ضمن سلسلة قيمة الهيدروجين الصديق للبيئة.

وستتعاون سيمنس للطاقة مع شركة مصدر إضافة إلى الشركات المتخصصة الأخرى في مجال الطاقة في مجموعة مبادلة، لتحقيق الأهداف التالية:

- استخدام الطاقة المتجددة لإنتاج الهيدروجين الأخضر والوقود الاصطناعي، وتوفير طاقة نظيفة وقابلة للنقل لتزويد النظم البيئية الجديدة القائمة على الهيدروجين، والتي تتولى إمدادها الإمارات.

- تأسيس شركة عالمية رائدة في قطاع الوقود الاصطناعي مقرها بأبوظبي.

- العمل معاً على تطوير التقنيات وخفض تكاليف إنتاج الهيدروجين الأخضر والوقود الاصطناعي.

- تمكين مبادلة وسيمنس للطاقة من دخول أسواق الهيدروجين الناشئة وتحقيق الاستفادة للطرفين.

وقّع المذكرة مصبح الكعبي الرئيس التنفيذي لقطاع الاستثمار في الإمارات التابع لشركة مبادلة للاستثمار، وكريستيان بروخ الرئيس التنفيذي لشركة سيمنس للطاقة. وشهد التوقيع شريف العلماء وكيل وزارة الطاقة والبنية التحتية، وتوماس بارَييِس وزير الدولة للشؤون البرلمانية في وزارة الاقتصاد والطاقة الاتحادية الألمانية، وبيتر فيشر سفير ألمانيا لدى الإمارات، ما يؤكد الالتزام القوي من جانب الحكومتين بالتعاون في قطاع الطاقة. كما حضر التوقيع محمد الرمحي الرئيس التنفيذي لشركة مصدر.

وقال مصبح الكعبي: نتوقع من خلال الشراكة أن نتمكن من الاستفادة من البنية التحتية القوية لأبوظبي من أجل إنتاج وبيع الهيدروجين الأخضر.

 

طباعة Email