«أوميغا دبي ديزرت كلاسيك» تستضيف نجوماً عالميين

تستعد أوميغا مرة أخرى للاستمتاع برياضة الغولف المميزة في النسخة الثانية والثلاثين من بطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك، التي تقام في نادي الإمارات للغولف من 28 إلى 31 يناير الجاري، وسيشهد الحدث مشاركة نخبة من أفضل لاعبي اللعبة، لا سيما سفيرا علامة أوميغا التجارية «سيرجيو غارسيا»، جنباً إلى جنب مع «كولين موريكاوا»، الذي سيشارك للمرة الأولى في أوميغا دبي ديزرت كلاسيك في بطولة هذا العام.

وتُعد علامة أوميغا الراعي الرئيسي لما يُعرف باسم «كبرى الشرق الأوسط » منذ عام 2010.

موقع رائع

وقال راينالد إيشليمان، رئيس أوميغا ومديرها التنفيذي،: «تستمر أوميغا حتى الآن في كونها شريكاً داعماً لبطولة دبي ديزرت كلاسيك منذ أكثر من 10 سنوات، ونتطلع مرة أخرى إلى مشاهدة بعض مباريات الغولف من الطراز العالمي من قِبل بعض اللاعبين الرائعين، لا سيما من قِبل اثنين من أصدقائنا المقربين. تتميز دبي بكونها موقعاً رائعاً ومكاناً لا يُنسى دائماً لبدء العام الرياضي».

وتُقام الفعالية تماشياً مع البروتوكول الدولي المعمول به لفيروس كورونا (كوفيد 19) حفظاً لسلامة جميع المشاركين، حيث يقتصر حضور الفعالية على الضيوف المدعوين فقط، ولكن سيتم بثها للجمهور في جميع أنحاء العالم عبر الشبكات الرياضية الرئيسية، مع مشاركة محتوى حصري على قنوات التواصل الاجتماعي لبطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك.

وإلى جانب كأس البطولة والجائزة المالية، سيحصل الفائز ببطولة أوميغا دبي ديزرت كلاسيك 2021 على ساعة Seamaster Aqua Terra من أوميغا.

وسيكافأ أي لاعب غولف يسجل أول تسديدة في الحفرة السابعة بضربة واحدة في أوميغا دبي ديزرت كلاسيك، بساعة Seamaster Aqua Terra من أوميغا نسخة «الغولف» بمقاس 41 مم ومصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ، مع ميناء أسود مصقول لامع وعقرب أخضر مركزي مميز للثواني، وتتميز الساعة بسوار الناتو المخطّط باللونين الأخضر والأسود، وتعمل بواسطة الكاليبر المعياري طراز 8900 من أوميغا والحاصل على اعتماد Master Chronometer.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات