رئيس شعاع كابيتال: عام 2021 سيكون تاريخياً للإمارات

أعرب جاسم الصديقي، الرئيس التنفيذي لشركة «شعاع كابيتال»، عن تفاؤله بشأن أداء دولة الإمارات على مختلف الصعد خلال 2021، والذي توقع أن يكون عاماً تاريخياً للدولة على الصعيد الاقتصادي، والاجتماعي وأيضاً الصحي فيما يتعلق بتعاملها مع جائحة «كوفيد 19».

وأجرى الصديقي مقابلة مع «تلفزيون بلومبيرغ» في دبي، تطرق فيها إلى قضايا متنوعة. وقال: «لطالما كنت متفائلاً بشأن الإمارات، وأعتقد أن نجاحها في 2021 سيضعها في بؤرة اهتمام العالم، وسيجلب لها المزيد من الاستثمارات الأجنبية المباشرة.

إن الإمارات تزدهر منذ بدايتها، وأعتقد بقوة أن اقتصادها سيتعافى في 2021، سواء بصفة عامة أو في قطاع العقارات بصفة خاصة. إن الدولة رائدة بالفعل في قطاع التقنية، وسيكون لها إسهامات أيضاً في العلوم الحيوية».

وتطرق الصديقي إلى آفاق «شعاع كابيتال» في 2021، فأكد أن الشركة لديها شهية مفتوحة لإجراء المزيد من الصفقات، بما في ذلك صفقات الشراء وأيضاً الدمج والاستحواذ.

قطاع التقنية

وتابع: «لدى «شعاع كابيتال» شهية كبيرة لإجراء المزيد من الصفقات في 2021. ولقد بدأنا العام بصفقة في قطاع التقنية، وها نحن نتحدث عن صفقة أخرى في قطاع الشحن، وستسمعون عن المزيد من الصفقات».

وأضاف: «إننا مهتمون بصفقات الاستثمار والاندماج، على السواء، فنحن نتطلع إلى الفرص الرائعة المتاحة للاستثمار، لكننا في الوقت نفسه نبحث في محفظة شركاتنا ونترقب إمكانية إجراء صفقات الدمج والاستحواذ».

وعن النشاط المتوقع للشركة في 2021، قال الصديقي: «قد يندهش البعض عندما أقول إن 2020 كان أنشط أعوامنا، ونتطلع لأن يكون 2021 أكثر نشاطاً، بغض النظر عما يجري الآن في العالم. إننا نعمل في المنطقة منذ ما يزيد على 10 سنوات، وفي كل سنة يَصعُب التنبؤ بما سيحدث، ويظهر مجال جديد غير مُكتشَف. ونتوقع أن نُبلي بلاءً حسناً هذا العام».

وأضاف: «يأتي رأس المال الاستثماري من مصادر عديدة، وعملنا بالأساس هو الاستثمار للغير».

صفقة ستانفورد مارين

وتحدث الصديقي عن الصفقة التي أعلنت عنها «شعاع كابيتال» مطلع الأسبوع الجاري، وهي شراء ديون مُخفضة لمجموعة «ستانفورد مارين» بقيمة 1.13 مليار درهم.

وقال الصديقي: «إنها صفقة مواتية ونحن متخصصون في إجراء هذه النوعية من الصفقات، وخضنا مباحثات مع مجموعة من البنوك بشأن هذه الصفقة منذ مطلع عام 2019، وما حدث في 2019 جعلنا أكثر اهتماماً بإبرامها. تُعَدّ «ستانفورد مارين» شركة عظيمة».

وعن إمكانية شراء «شعاع كابيتال» لحصص في «ستانفورد مارين» مستقبلياً بعد هذه الصفقة، قال الصديقي: «تمتلك مجموعة الشركات حالياً «ستانفورد مارين» بنسبة 100%، لأننا اشترينا ديونها بنسبة 100%. وبالتالي، فإن هذه الصفقة بالأساس صفقة لمبادلة الديون بالأسهم، ما يعني أن شراءنا لديون الشركة جعلنا مالكين لها بنسبة 100% من دون أي ديون أخرى».

الشحن البحري

ورفض الصديقي التعليق على إمكانية امتلاك «شعاع كابيتال» لأسهم في «الخليج للملاحة القابضة» باعتبار أنها اشترت ديونها أيضاً، وقال: «قامت «شعاع كابيتال» خلال العام الماضي بهيكلة صكوك «الخليج للملاحة القابضة»، ولا زلنا نحن وعملاؤنا الحائزين لهذه الصكوك».

وعن إمكانية إنشاء «شعاع كابيتال» لشركة إقليمية مستقلة للشحن البحري، قال: «عانت صناعة الشحن البحري فترة صعبة خلال السنوات الخمس الأخيرة، كما نعلم جميعاً. وبطبيعة الحال، شهدت الصناعة أدنى مستوياتها في 2020، وكذلك في 2019 و2018. ونعتقد بقوة أن الصناعة ستبدأ في التعافي عالمياً خلال العام الجاري، حيث سنرى نوعاً من الطلب العالمي المكبوت. وعليه، فنحن مهتمون للغاية بهذا المجال، ونعمل حالياً على بناء موضعنا فيه».

«ستانفورد مارين»

تطرق جاسم الصديقي إلى آفاق التحول الاستراتيجي في سياسة «ستانفورد مارين» بعد الصفقة، فقال: «لن يكون هناك تغيير في نموذج الأعمال الذي كانت تتبناه «ستانفورد مارين» طوال السنوات الماضية. إنها شركة مرنة، وستواصل فِعل ما كانت تفعله قبل ذلك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات