مشروع لإعادة تدوير ألعاب الأطفال يفوز بجائزة «أودي» للابتكار

فاز مشروع «Insect Kids» الذي يهدف إلى إنتاج ألعاب قابلة للتحلل وإعادة التدوير والذي ابتكره الشقيقان أحمد ورشا جرار بجائزة أودي للابتكار 2020. تم تنظيم مسابقة جائزة أودي للابتكار في العام الحالي تحت شعار «إعادة التدوير»، وهي عملية مدروسة لإعادة تدوير المواد والموارد أطول فترة ممكنة واستخدامها على أفضل وجه ممكن، حيث تتم استعادة المواد بعد انتهاء صلاحية المنتج واستخدامها لتصنيع منتجات جديدة. ويتماشى المشروع مع أهداف الجائزة، حيث يطرح مفهوماً جديداً للألعاب من خلال الحد من استهلاك المواد البلاستيكية وتصميم ألعاب يمكن إعادة تدويرها واستخدامها مرات عديدة.

وتشير الدراسات إلى أن الأطفال يشعرون بالملل من ألعابهم في مدة تصل إلى 36 يوماً في المتوسط، ما يؤدي إلى تراكم الألعاب التي تسبب الفوضى في المنزل ومن ثم ينتهي بها الأمر في مكب النفايات. وقدم المشروع مفهوماً مبتكراً ومستداماً من خلال توفير ألعاب يمكن تفكيكها بسهولة قبل إعادة استخدامها من جديد، ما يحد من الفوضى ويضمن استغلال المساحات في المنزل على أفضل وجه. كما يوفر المشروع المبتكر إمكان إعادة تدوير الألعاب للتخلص منها بشكل مسؤول بعد انتهاء صلاحيتها.

ونال الفائزان بجائزة أودي للابتكار كأس المسابقة مع رحلة لزيارة مصنع أودي في إنغلوشتات بألمانيا للاطلاع على مراحل تصميم السيارات في مقر الشركة. كما قدمت أودي الشرق الأوسط للفائزين خدمات استشارية تصل قيمتها إلى 25.000 دولار وتشمل تكاليف تسجيل الملكية الفكرية والاستشارات القانونية وتطوير المشروع.

تهدف مسابقة أودي للابتكار التي تنظمها شركة «أودي الشرق الأوسط» إلى تمكين المصممين ورواد الأعمال ودعم الابتكارات الفكرية في المنطقة. كما تسعى أودي إلى رفع مستوى الوعي بأهداف الاستدامة وتعزيز الاهتمام بمواضيع المستقبل المستدام من خلال استخدام موارد الطاقة بأساليب مبتكرة.

وقال كارستن بيندر، المدير التنفيذي لشركة أودي الشرق الأوسط: «قدّم كلٌ من أحمد ورشا جرار تصميماً مبتكراً ومميزاً يعبر عن إدراكهما توجهات المستهلكين الشباب المولعين بالتسوق، فوفرا حلولاً يمكن تنفيذها ونشرها بسهولة على نطاق واسع. ويسعدنا أن نساهم في دعم المشاريع المستقبلية المستدامة من خلال توفير منصة لدعم الأفراد المبتكرين مثل أحمد ورشا. ومن خلال التزامنا دعم الابتكارات، نثق بأننا سنساهم في تعزيز المشاريع الصناعية والاقتصادية. ويوفر مشروع Insect Kids الفائز بالجائزة حلولاً مبتكرة للآباء والأمهات وللجميع. ونهنئ أصحاب المشروع على فوزهم بالنسخة الخامسة من جائزة أودي للابتكار».

وقال أحمد ورشا جرار، مؤسسا مشروع Insect Kids: سوق الألعاب كبير جداً، ولا سيما أننا أصبحنا نقضي المزيد من الوقت في البيوت حالياً. ونحن واثقون بأن الفرصة متاحة للمبتكرين الجدد لتحقيق المزيد من الإنجازات في مجال صناعة الألعاب وجذب الاهتمام إلى الألعاب التقليدية من جديد.

ولا تقتصر إسهامات مشروع Insect Kids على الأطفال فحسب، بل تشمل الآباء والأمهات وجميع الناس كذلك. وبفضل التقنية التي تتيح إنتاج ألعاب يمكن تفكيكها ومواداً قابلة للتحلل، نسهم في تمكين الأهل من الحفاظ على البيت بشكل مرتب بعيداً عن الفوضى التي تسببها الألعاب. كما يسهم المشروع في التخلص من الآثار الضارة للألعاب البلاستيكية التي ينتهي بها الأمر في مكب النفايات، حيث يسهم اقتصاد التدوير في توفير الحلول المستدامة التي يمكن استخدامها للحد من مشكلة تراكم الألعاب التي يعاني منها الآباء والأمهات. ونثق بأن مستوى الوعي بأهمية اقتصاد التدوير سيرتفع في المستقبل. ويسعدنا أن توفر أودي الفرصة لنا لتقديم ابتكاراتنا ونتطلع إلى توفير ألعابنا إلى جميع أنحاء الشرق الأوسط".

يذكر أن جائزة أودي للابتكار هي الجائزة الوحيدة في الشرق الأوسط التي تنظمها علامة تجارية للسيارات وهي مصممة لدعم الابتكارات في المنطقة ورفع مستوى الوعي بالحلول المستدامة. وشهدت الجائزة في نسختها الخامسة إقبالاً متزايداً في المنطقة، حيث تقدم العديد من المصممين للمشاركة في مسابقة عام 2020.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات