استطلاع «البيان»: «كورونا» يعيد تشكيل طبيعة الأعمال

أظهر استطلاع للرأي أجراه «البيان الاقتصادي»، أن عينة كبيرة من القراء، يرون أن التنبؤات بشأن تغير طبيعة الأعمال بسبب جائحة «كورونا»، تبدو واقعية، لا سيما بعدما أدت هذه الأزمة إلى إعادة التفكير في الكثير من أنماط وآليات العمل السابقة.

وأكد 56 % ممن شملهم الاستطلاع على الموقع الإلكتروني للصحيفة، أن التنبؤات بشأن تغيير طبيعة الأعمال بسبب «كورونا»، تبدو واقعية، بينما قال 44 % لا، فيما كشف الاستطلاع عبر «تويتر»، أن 59.4 % قالوا نعم، فيما قال 40.6 % لا.

وقال الخبير والمحلل الاقتصادي، مالك الزعبي، إن جائحة «كورونا» أدت إلى تغييرات واسعة النطاق في طبيعة الأعمال، وهو ما شهدناه خلال الأشهر الماضية، حيث أطاحت الأزمة بأساليب الأعمال التقليدية، وأسست آليات جديدة، تعتمد بشكل أكبر على التكنولوجيا والابتكار.

وأضاف أن «كوفيد 19»، سيؤدي إلى تغيير شامل في طبيعة أعمال مختلف القطاعات، خصوصاً مع اللجوء إلى العمل عن بعد، لتطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي، وأيضاً أتاحت الجائحة فرصاً جيدة لنمو العديد من قطاعات الأعمال، وعلى رأسها الاتصالات والتكنولوجيا، بينما أثرت في قطاعات أخرى، مثل السياحة والطيران.

وأكد الزعبي، أن حكومة الإمارات، كانت سباقة في استيعاب التغييرات التي فرضتها الجائحة على طبيعة الأعمال، من خلال بنية تحتية قوية في قطاع الاتصالات، سمحت لجميع المؤسسات والشركات، تطبيق آليات العمل عن بعد.

وشدد على أهمية وجود خطط واضحة للمؤسسات والشركات، لمساعدتها على التكيف مع الوضع الجديد، بحيث تشمل هذه الخطط، سيناريوهات متعددة، تضمن استمرارية الأعمال تحت أي ظروف، واعتماد أساليب مرنة للعمل عن بعد، وإسناد مهمات متنوعة للموظفين، حسب الحاجة، لإبقاء عجلة الأعمال نشطة ومستمرة دون توقف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات