ورشة عمل بالتعاون مع مؤسسة الإمارات ومركز تدوير

الإمارات العالمية للألمنيوم تبحث طرق الوقاية والحد من انتشار «كورونا»

العمل عن بعد إحدى أدوات الحد من انتشار الوباء | البيان

نظمت شركة الإمارات العالمية للألمنيوم، أكبر شركة صناعية في دولة الإمارات خارج قطاع النفط والغاز، الأسبوع الماضي ورشة افتراضية باللغة العربية تحت عنوان «تعزيز الحياة السليمة أثناء جائحة كورونا كوفيد 19»، وذلك بالتعاون مع مؤسسة الإمارات ومركز أبوظبي لإدارة النفايات «تدوير».

بدأت الورشة بنبذة عن فيروس «كوفيد 19» وكيفية الحد من انتشاره وطرق الوقاية منه، وذلك بالالتزام بارتداء الكمامة والقفازات واتباع التدابير الاحترازية وتطبيق التباعد الاجتماعي. وشارك في الورشة أكثر من 150 شخصاً من شركة الإمارات العالمية للألمنيوم وأفراد المجتمع.

وتستهدف ورشة العمل الافتراضية تثقيف موظفي الشركة وخارجها، وتزويدهم بالمعلومات التي من شأنها رفع مستوى وعيهم بأهمية تبنّي أنماط حياة صحية ومستدامة. وتطرَّقت أسماء المازمي، مشرف أول في قسم السلامة في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم إلى الجهود المبذولة للتصدي لجائحة «كوفيد 19» في مكان العمل، من حيث تثقيف الموظفين حول التدابير الوقائية من «كوفيد 19»، وأهمية الالتزام بالتباعد الاجتماعي، وضرورة استخدام معدات الوقاية الشخصية والتعقيم الدائم للوقاية من العدوى ومكافحتها، الأمر الذي أسهم بشكل كبير إلى استمرارية العمل في هذا القطاع الحيوي للدولة بشكل سلس رغم الظروف الاستثنائية.


ورش السلامة

وبدوره أكد عبد الناصر إبراهيم بن كلبان، الرئيس التنفيذي لشركة الإمارات العالمية للألمنيوم: «إننا نسعى إلى تنظيم ورش السلامة بشكل مستمر في شركة الإمارات العالمية للألمنيوم لموظفينا والمناطق المجاورة لنا، إلا أن الظروف الراهنة التي يشهدها العالم بسبب جائحة (كورونا) حالت دون إقامة الورشة بشكل مباشر. ونحن ملتزمون بنشر ثقافة السلامة وتدابير الوقاية من «كوفيد 19»، ما لها من مردود إيجابي واسع في مجتمعاتنا، حيث يقود الاستجابة الطبية للشركة 63 طبيباً وممرضاً وطاقماً طبياً آخر في مراكزنا الطبية في كل من جبل علي والطويلة».


مساهمة فاعلة

وبهذه المناسبة، قال الدكتور سالم خلفان الكعبي، مدير عام مركز أبوظبي لإدارة النفايات- تدوير: «إن تنظيم هذه الورشة التوعوية في ظل الظروف الاستثنائية، التي حتمتها جائحة (كورونا) يعبر عن مدى الحرص الكبير لدى تدوير وشركة الإمارات العالمية للألمنيوم ومؤسسة الإمارات على المساهمة الفاعلة في تعزيز ثقافة السلامة، وضرورة الأخذ بالتدابير اللازمة لحماية العاملين في هذا القطاع، عبر تبني أعلى معايير الصحة والسلامة، التي تضمن لهم حياة آمنة وصحية على الدوام».

وأكد بن كلبان أن تنظيم الورشة التوعوية المهمة بالتعاون مع الشركاء، يعزز الجهود الكبيرة، التي تبذلها تدوير في سبيل حماية مجتمع إمارة أبوظبي وتوفير كل أسباب السلامة له في ظل جائحة (كورونا) عبر تشجيع كل شرائح المجتمع على تبني الطرق السليمة للتعامل مع النفايات وآفات الصحة العامة، إلى جانب الالتزام بالنظافة، وإجراءات السلامة والتفاعل الإيجابي مع النشرات التوعوية الصادرة على الدوام من المركز والهادفة إلى المساهمة الفاعلة في الخروج الآمن لمجتمع إمارة أبوظبي في هذه الجائحة بعيداً عن أية خسائر أو أضرار بشرية أو بيئية، تماشياً مع رؤية وتوجهات حكومة إمارة أبوظبي الرامية إلى تعزيز كل مظاهر الصحة والسلامة البيئية في إمارة أبوظبي وتوفير بيئية نظيفة وصحية وآمنة ومستدامة.

نقاط القوة

فيما تطرق الدكتور قاسم العمري مدير التدريب في مؤسسة الإمارات إلى علم النفس الإيجابي خلال «كوفيد 19» وشرح أساسيّاته وفوائده من خلال التركيز على نقاط القوة والسلوكيات التي تسمح للأفراد ببناء حياة سليمة وكيفية تجاوز حالة البقاء إلى حالة الازدهار.

وناقشت فاطمة الهرمودي ضابط أول توعية في مركز أبوظبي لإدارة النفايات في شركة تدوير عن أهمية النظافة المنزلية للوقاية ومكافحة الحشرات، كما شرحت الأضرار التي من الممكن أن تنجم عن إهمال النظافة، وذكرت أن مستوى الوعي والاهتمام بالمنازل من خلال ملّاكها قد ارتفع خلال الجائحة بشكل ملحوظ.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات