غرفة عجمان تبحث تنمية التجارة وزيادة حجم الصادرات للأسواق العالمية

نظمت غرفة تجارة وصناعة عجمان بالتعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية ودائرة الميناء والجمارك ومنطقة عجمان الحرة، اللقاء المشترك مع مجموعة عمل المُصدرين في الإمارة، بهدف مناقشة سُبل تنمية التجارة ورصد الفرص المتاحة لزيادة حجم الصادرات وأبرز الأسواق الخارجية التي تواكب تطلعات مصانع ومصدري إمارة عجمان إلى جانب التعرف على التحديات التي قد تواجه قطاع التصدير والحلول المقترحة.

أدار اللقاء عن بُعد عبر خاصية الاتصال المرئي سالم السويدي مدير عام غرفة عجمان بحضور سعادة عبد الله أحمد الحمراني مدير عام دائرة التنمية الاقتصادية في عجمان وناصر الظفري المدير التنفيذي لقطاع الاتصال ودعم الأعضاء في غرفة عجمان، وعدد من مسؤولي الجهات الحكومية المشاركة وممثلي المصانع المُصدرة وشركات التجارة العامة وشركات الاستيراد والتصدير وشركات النقل.

قناة التواصل

وأكد السويدي أهمية اللقاء ودوره في توفير قناة تواصل مباشرة بين الجهات الحكومية في الإمارة والمعنية بالشأن الاقتصادي مع أصحاب المصانع والشركات، موضحاً أن غرفة عجمان حريصة على تنظيم اللقاءات المباشرة مع منشآت القطاع الخاص بشكل دوري لرصد التحديات والحلول بهدف نمو الأعمال واستدامتها والارتقاء بالقطاع الاقتصادي في الإمارة.

وأكد أن القطاع الاقتصادي في عجمان يحظى باهتمام ومتابعة من القيادة الرشيدة من خلال توفير المقومات اللازمة والبنية التحتية المتكاملة بما يعزز تنافسية القطاع ويجذب الاستثمارات المباشرة، مشيراً أن الإمارة تولي مجال التصدير أهمية خاصة وتسعى لزيادة حجمه لضمان نمو أعمال مصانع الإمارة وزيادة معدلات الإنتاج وتنوعها.

تناول اللقاء محورين رئيسيين بحيث ناقش المحور الأول «سبل تنمية التجارة والتحديات التي تواجه المُصدرين» والمحور الثاني «الخدمات والحلول المقترحة لتنمية التجارة والصادرات».

وقدم المشاركون من أصحاب وممثلي المنشآت الخاصة المشاركة جملة من التجارب في مجال التصدير والاستيراد والنقل، كما اطلع الحضور على أبرز التحديات التي يواجهها أصحاب المنشآت وسبل حلها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات