اكتمال 95% من مركز «الملتقى أفينيو» التجاري ضمن تلال مردف

أعلنت دبي للاستثمار، الشركة الرائدة متعددة الأنشطة الاستثمارية والمدرجة في سوق دبي المالي، أن أعمال الإنشاءات للمساحات التجارية والمباني السكنية في «الملتقى أفنيو» ضمن تلال مردف، والذي سيكون المركز التجاري المقبل لمنطقة مردف، قد اكتملت بنسبة 95%، وستكون جاهزة للتسليم في فبراير 2021.

ويعدّ تلال مردف، المشروع الذي تتولى تطويره دبي للاستثمار العقاري، الشركة التابعة لدبي للاستثمار، أول مشروع متعدد الاستخدامات متاح للتملك الحر في مردف، ويمتد على مساحة مليون قدم مربع، بينما تبلغ المساحات المكتبية ضمن «الملتقى أفنيو» 63.000 قدم مربع.

وتم تصميم «الملتقى أفنيو» وتطويره ليكون المركز التجاري داخل تلال مردف، حيث تسجل المساحات المكتبية ومساحات التجزئة المفتوحة والمباني السكنية المتاحة جميعها بنظام التملك الحر ضمن هذه المرحلة تقدماً ملحوظاً، إلى جانب استمرار العمل حالياً في التشطيبات النهائية.

وقال عبيد السلامي، مدير عام شركة دبي للاستثمار العقاري: «لقد شهدت المشاريع متعددة الاستخدامات تغيراً واضحاً في مواصفاتها، حيث أصبحت أوسع نطاقاً لتوفر لقاطنيها تجارب مميزة معزّزة بالكثير من المرافق والخدمات، كما تواكب تطلعاتهم العصرية، وتضمن سعادتهم وراحتهم. ومن شأن افتتاح «الملتقى أفنيو» أن يحقق هذه الغاية، لاسيما وأنه يوفر للقاطنين خيارات تجارية ضمن مشروع مجتمعي كبير. وتمثل المساحات التجارية ضمن المشروع جانباً مهماً، كما سنعلن عن شراكات كبرى في الوقت المناسب».

وصممت المساحات التجارية في «الملتقى أفنيو» لتقديم تجارب مريحة للسكان والمتسوقين ورجال الأعمال، حيث سيتم إطلاق ما يزيد على 37 مساحة مفتوحة لأنشطة التجزئة، وتوزيعها بشكل ملائم في أرجاء المباني السكنية والتجارية في الملتقى، لتزويد المتسوقين بوجهة واحدة توفر لهم كل احتياجاتهم. وسيضم المشروع مجموعة حصرية من المتاجر والمطاعم والمقاهي الراقية التي تجعل من «الملتقى أفنيو» وجهة فريدة.

وصممت المباني السكنية في «الملتقى أفنيو» لاستيعاب أكثر من 279 وحدة سكنية، تقدم مزيجاً متنوعاً من الوحدات التي تتراوح بين الاستوديوهات والشقق من غرفة واحدة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات