«نيكاي» في دبي تسدد مرتبات موظفيها عن 2020 بأثر فوري

قررت شركة نيكاي في دبي، أن تستهل العام الجديد بقرار السداد الكامل للراتب المقتطع لجميع الموظفين بأثر فوري، حيث قرر بارس شهدادبوري رئيس مجلس الإدارة ومؤسس مجموعة نيكاي، أن يتم سداد الاستقطاعات التي أجريت لمرتبات الموظفين خلال العام الماضي بأثر فوري، لقد ظل بارس شهدادبوري، متمسكاً دائماً بحقيقة أن الموظفين ليسوا مجرد عمال بأجر، ولكن كشركاء في التقدم وأعضاء في عائلة واحدة، وهي عائلة نيكاي. لذلك في ظل هذه الأزمة التي أحدثها الوباء، كان من الصعب عليه التواصل مع شركائه من الموظفين والسعي للحصول على مساهمتهم في ضمان استمرار المجموعة في التغلب على كل تحدٍ خلال هذه الأوقات الصعبة. كان بارس واضحاً بأن الشركة لن تستغني عن موظف واحد خلال هذه الفترة وسيقاتل الجميع معًا.

وقال بارس شهدادبوري: «شهد العالم تدابير غير مسبوقة تم اتخاذها لمنع انتشار المرض، بما في ذلك الإجراءات الاحترازية الإلزامية للعمل من المنزل وإغلاق المكاتب. خلال هذا الوقت، قرار كهذا سيحفز بالتأكيد شركائي من الموظفين على زيادة العمل ومواصلة تقديم أفضل نتيجة ممكنة للمؤسسة. إنه أمر صعب عندما يفقد الناس وظائفهم أو يواجهون تخفيضات في الرواتب. هناك عائلات يجب إطعامها وأي تأثير مالي يمثل دائماً عبئاً على المعيل. لم تتأخر رواتب موظفينا مرة واحدة في آخر 25 عاماً، وكان هذا الخصم هو المرة الأولى في تاريخ نيكاي. أنا رجل عصامي وأدرك جيداً ألم عدم وجود موارد كافية تحت تصرفك أثناء الأزمة. لقد حرصت دائماً على بذل قصارى جهدي لرسم الابتسامة على وجوه الناس».

لقد كان عام 2020 بمثابة كابوس للشركات في جميع أنحاء العالم، حيث كانت ذروة انتشار فيروس كورونا (COVID-19) في الانتشار وتواجه الشركات الضعف في الأسواق المالية، وتعطيل العمليات في المكاتب، وعدم اليقين الاقتصادي. كان للوباء تأثير شديد في جميع الصناعات، مما أدى إلى تسريح العديد من العمال وخفض الرواتب. لم تكن مجموعة شركات نيكاي استثناءً في هذه الموجة من تدابير خفض التكاليف التي بدأتها الشركات في محاولتها البقاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات