«أدنوك» تستحوذ على 15 محطة خدمة بالسعودية بـ36.7 مليوناً

أعلنت شركة أدنوك للتوزيع، عن تنفيذ اتفاقية نهائية للاستحواذ على 15 محطة خدمة في المملكة العربية السعودية، مما يؤكد التزامها باستراتيجيتها الرامية لتوسعة أعمالها في المملكة التي تُعد أكبر سوق لبيع الوقود بالتجزئة في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية.

وتُسلط إضافة هذه المحطات الجديدة الضوء على استراتيجية النمو الذكي طويلة المدى الرامية إلى أن تصبح أدنوك للتوزيع أيضاً مشغّلاً رائداً في قطاع بيع الوقود بالتجزئة في المملكة العربية السعودية.

ومن المتوقع أن تحقق هذه العملية المزيد من القيمة لصالح الشركة، والناتجة عن زيادة هوامش ربح الوقود والنهج المتكامل لإدارة منتجات وقود التجزئة وغير المتعلقة بالوقود.

وتبلغ قيمة هذه الصفقة 36.7 مليون درهم ويخضع الاستحواذ لشروط معينة تتضمن الحصول على موافقة الجهات التنظيمية.

وتقع محطات الخدمة الجديدة في المنطقة الشرقية، في مناطق تخدم كلاً من المسافرين على الطرق السريعة والأحياء السكنية على حد سواء.

وسيتم تجديد المحطات الجديدة وفقاً لمعايير العلامة التجارية لشركة أدنوك للتوزيع، وستقدم للعملاء خدمات تزود بالوقود وبيع بالتجزئة عالية الجودة، بما في ذلك متاجر التجزئة، والتي تُمثل فرصة استثمار فريدة ومجربة كفلت النجاح الباهر للشركة في دولة الإمارات.

وقال أحمد الشامسي، الرئيس التنفيذي بالإنابة لشركة أدنوك للتوزيع: «يمثل توسعة حضورنا في المملكة العربية السعودية علامة فارقة بالنسبة لشركتنا وجزءاً من استراتيجيتنا للنمو المربح، حيث ننظر إلى هذا التوسع باعتباره تطوراً طبيعياً منذ أن افتتحنا أولى محطاتنا هناك في عام 2018، ونتطلع إلى أن نزيد من حضورنا بشكل كبير في السنوات القادمة.

وهذا هو الافتتاح الأول ضمن العديد من محطات الخدمة التي ننوي أن نفتتحها، بحيث تصبح المملكة العربية السعودية بمثابة سوق استراتيجي رئيسي لنا، في الوقت الذي نجعل فيها محطات خدمة أدنوك وجهة للجميع في السعودية».

وافتتحت أدنوك للتوزيع أولى محطاتها في المملكة العربية السعودية في ديسمبر 2018، وذلك على طريق الرياض - الدمام السريع على بعد حوالي 40 كيلومتراً من العاصمة، وافتتحت محطتها الثانية في مدينة الهفوف بمحافظة الإحساء بعد ذلك بوقت قصير. وبإتمام شركة أدنوك للتوزيع لهذه الصفقة لتملك المحطات، سيصل إجمالي عدد محطاتها في المملكة إلى 17 محطة.

وأضاف الشامسي: «تُعد المملكة العربية السعودية أكبر سوق في دول مجلس التعاون الخليجي، وتزخر السوق السعودية بالعديد من الفرص الملائمة للعديد من الشركات، وخاصة ممن لها خبرة كبيرة في قطاع الوقود كشركتنا، وهو الأمر الذي سيتيح لنا التوسع مستقبلاً، ونحن حالياً بصدد مناقشة العديد من الفرص التي ستتيح لنا توسعة شبكتنا في المملكة.

حيث يتيح هذا السوق الكبير والمتنوع لنا فرصة الاستفادة من ذلك، وتوفير الخدمات للمناطق السكنية والصناعية على مستوى المملكة العربية السعودية».

طباعة Email
#