إضافات جديدة على القمة العالمية لمستقبل الضيافة بدبي 2024

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت القمة العالمية لمستقبل الضيافة التي تعقد فعالياتها في مدينة جميرا بدبي، خلال الفترة من 30 سبتمبر إلى 2 أكتوبر 2024، عن قائمة المتحدثين الرئيسيين لنسخة القمة لهذا العام، إلى جانب مجموعة واسعة من الميزات الجديدة، والبرامج الخاصة، والمبادرات المصممة خصيصاً لدعم السيدات العاملات في قطاع الضيافة.

وسيشهد برنامج المؤتمر، الذي يمتد على مدار ثلاثة أيام، مشاركة غير مسبوقة من المتحدثين، والجلسات، والجهات الراعية، مقارنة بالسنوات السابقة. كما ستتميز الفعاليات بمشاركة نخبة من المسؤولين التنفيذيين، والخبراء، وصناع القرار في مجال الضيافة، بالإضافة إلى شخصيات إعلامية بارزة، ليوفر المؤتمر بذلك منصة مثالية للتواصل وتبادل الأفكار، واستكشاف أحدث الاتجاهات والابتكارات التي تشكل مستقبل صناعة الضيافة في المنطقة.

وبهذه المناسبة، قال جوناثان ورسلي رئيس مجلس إدارة شركة ذا بينش العالمية المنظمة للقمة: «بعد النجاح الباهر الذي حققته قمة مستقبل الضيافة في السعودية الشهر الماضي، نركز الآن على تقديم النسخة الأكثر تميزاً وشمولاً من القمة العالمية لمستقبل الضيافة في دبي.

ويسعدنا في الوقت الذي نستعد فيه للمرحلة التالية من مسيرتنا المتميزة، العودة إلى موطننا الأصلي في مدينة جميرا، لاستضافة قمة مستقبل الضيافة العالمية. نحن على ثقة بأن هذه النسخة ستكون الأبرز من حيث المعلومات القيمة والتجارب الغامرة والشخصية التي ستقدمها، ما سيعزز من مكانتها كحدث رائد منذ انطلاقتها قبل 19 عاماً».

وأردف قائلاً: «تعتبر قمة مستقبل الضيافة أكثر من مجرد حدث تجاري، فهي منصة استراتيجية محورية لتعزيز العلاقات المهنية، وتحفيز الابتكار، ورسم ملامح مستقبل الاستثمار في قطاع الضيافة.

توفر القمة تجربة فريدة وغنية بالمحتوى التفاعلي، ما يجعلها فرصة فريدة للعلامات التجارية البارزة لعرض ريادتها وخبراتها العميقة. تعد هذه القمة ملتقى للنخب والرواد والخبراء في مجالات السفر والضيافة والسياحة من جميع أنحاء العالم، حيث يتيح هذا التجمع المميز، الفرصة لتبادل الأفكار الريادية، واستكشاف أحدث الاتجاهات، وتطوير شراكات استراتيجية تسهم في دفع عجلة النمو والابتكار في صناعة الضيافة».

واختتم قائلاً: «مع إضافة منطقة «ذا أرينا» إلى برنامج الفعاليات لهذا العام في مدينة جميرا، تمكنا من مضاعفة المساحة المتاحة تقريباً، ما يتيح لنا فرصاً أكبر لعرض الإنجازات البارزة في صناعة الضيافة الحالية، واستشراف مستقبلها الواعد.

سيركز حدث هذا العام بشكل خاص على الموضوعات المتقدمة، مثل التكنولوجيا الحديثة، والاستدامة، والمباني الخضراء، والعقارات الفندقية.

كما سنقوم، ولأول مرة، بإطلاق حملة مخصصة لعلاقات المستثمرين، حيث سنعمل على تعريف وربط المستثمرين بالمشاريع والشركاء المحتملين، ما يعزز فرص التعاون والاستثمار في هذا القطاع الحيوي».

المرأة في القطاع
وستسهم القمة العالمية لمستقبل الضيافة في تعزيز الدور المحوري والمتنامي للمرأة في قطاع الضيافة في الشرق الأوسط، من خلال استضافة نصف نهائيات مسابقة «النساء في التكنولوجيا»، التي تنظمها منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة. ستقام فعاليات هذه المسابقة المتميزة على مدى اليومين الأول والثاني من القمة، ضمن «منصة المعرض».

Email