مستويات قياسية للطلب تعكس جاذبية الإمارة

40 % من سعة طيران الإمارات المقعدية تخدم السفر إلى دبي

أسطول الناقلة من طائرات «إيه 380» يعود بالكامل إلى الخدمة بنهاية 2023 | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد عدنان كاظم الرئيس التنفيذي للعمليات التجارية في طيران الإمارات أن الطلب على السفر إلى دبي يسجل مستويات قوية، مشيراً إلى أن السفر إلى دبي يستحوذ على ما يتراوح من 30 إلى 40% من السعة المقعدية التي تشغلها طيران الإمارات مقارنة بـ20 إلى 25% في مرحلة ما قبل الجائحة وهو ما يعكس جاذبية الإمارة وارتفاع مستويات الطلب على زيارتها.

وأوضح في تصريحات صحفية أنه عند استعادة جميع خطوط الناقلة وخاصة بعض الأسواق من الشرق الأقصى، وعودة كامل السعة التشغيلية إلى ما قبل فترة الجائحة، سوف تعود حصة دبي من السفر بنسبة 25% من الطلب الإجمالي للناقلة.

ولفت إلى أن رحلات طيران الإمارات تسجل عامل حمولة مرتفعاً للغاية في ديسمبر 2022، مشيراً إلى أن نسب إشغال رحلات الناقلة جيدة جداً بشكل عام مع ارتفاع الإشغال إلى العديد من الوجهات حول العالم، متوقعاً أن تستمر الناقلة في تسجيل مستويات إشغال بنسب صحية على متن رحلاتها، ويستمر هذا النهج في الربع الأول من العام المقبل مشيراً إلى أن الناقلة تعمل على دعم حركة المسافرين من وإلى دبي بشكل أكبر، إضافة إلى مسافري الترانزيت من دبي وإلى ما بعدها.

وأشار كاظم إلى أن طيران الإمارات تعمل بأكثر من 80% من السعة التشغيلية، مع تشغيل جميع طائرات بوينج 777، إضافة إلى 83 طائرة من طراز إيه 380 تعمل على الوجهات وأضاف: «نعمل على إعادة السعة التشغيلية إلى مستويات ما قبل الجائحة، واستعدنا 95% من عدد الوجهات بما يعادل 143 وجهة، ونسعى إلى 100%. ومع أن الحركة من بعض الأسواق مثل الصين لم تعد إلى سابق عهدها بعد، ولكننا نعمل على أسواق وفرص جديدة، إذ رأينا أعداداً من المسافرين من أمريكا وكندا».

ولفت إلى أن أسطول الناقلة من طائرات إيه 380 سوف يعود بالكامل إلى الخدمة مع نهاية عام 2023، وذلك في ظل إعادة وضع الطائرات لخدمة الخطوط بما يواكب الطلب وأشار إلى أن عودة السعة التشغيلية وتشغيل المزيد من طائرات إيرباص إيه 380، سوف تساعد الناقلة على الحصول على حصة مهمة من الطلب على السفر في الأسواق. وفي ما يتعلق بتسلم طائرات بوينج 777 إكس، قال كاظم إن الناقلة لا تزال في نقاش مستمر مع شركة بوينج.

طباعة Email