نائب الرئيس الإقليمي لمدينة جميرا لـ «البيان»:

روث: تنوع المعروض الفندقي يعزز جاذبية دبي السياحية

فندق جميرا النسيم يضم 435 غرفة منها 45 جناحاً فاخراً | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد بيتر روث، نائب الرئيس الإقليمي لمدينة جميرا أن دبي تتميز بعدة عوامل متكاملة تعزز من مكانتها المرموقة كوجهة سياحية مفضلة حول العالم، ويأتي في مقدمتها تطور البنية التحتية ورقي الخدمات المقدمة للسكان والزوار، مما يعزز من تدفق حركة السياح والزوار بشكل متواصل، بالإضافة إلى أعلى مستويات الأمن والأمان وقيم التسامح والانفتاح على كافة الثقافات والجنسيات.

وفي تصريحات لـ «البيان» أشار روث إلى أن تنوع المعروض الفندقي يشكل إحدى الركائز الأساسية لتعزيز السياحة في دبي، ولهذا تواصل مدينة جميرا السعي إلى الارتقاء بمكانة فنادقها ومنتجعاتها الأربعة. ومنها فندق جميرا النسيم، وهو أحد الفنادق الفاخرة المُطلة على الشاطئ، والذي يتكامل مع التجربة المتميزة التي تشتهر بها علامة مجموعة جميرا الراقية«.

ولفت روث إلى أن فعاليات الأعمال تشكل أيضاً رافداً حيوياً للقطاع الفندقي والسياحي، حيث تواصل دبي تعزيز مكانتها كمركز دولي لأهم المعارض والمؤتمرات التي تستقطب أعداداً غفيرة من المشاركين والزوار، مشيراً إلى أنه وفي ظل هذه المعطيات، تم تجديد مساحة المعارض والمؤتمرات في جميرا مينا السلام، الذي يعتبر من ضمن القاعات المتوفرة في مدينة جميرا ومن أكبر مجمع للفعاليات وأكثرها تنوعاً في الإمارات، لتكون حاضنة للمؤتمرات العالمية التي تستضيفها الإمارة العالمية دبي.

وأوضح روث أن مدينة جميرا تحرص بشكل خاص على تقديم خدمات وتجارب شخصية وأضاف: قمنا بتجديد بعض الفنادق وإطلاقها مجدداً بحلة جديدة لحرصنا على تقديم تجربة استثنائية. وسنقوم بإعادة افتتاح سبع فلل ملكية في فندق جميرا دار المصيف بتصاميم عصرية، وتقع تلك الفلل بين الحدائق والممرات المائية المتعرجة في منتجع مدينة جميرا. وهو أكثر الفنادق خصوصية ليس فقط في مدينة جميرا بل في إمارة دبي. وقمنا أيضاً بإعادة ترميم جميع الأجنحة والغرف في فندق جميرا مينا السلام.

وتشكل مدينة جميرا معلماً سياحاً وفندقياً مرموقاً في دبي، لما توفره من خيارات متنوعة للضيافة والفنادق والترفيه، ويشكل فندق جميرا النسيم أحد المنتجعات الأربعة الفاخرة في مدينة جميرا إلى جانب فندق جميرا القصر الفاخر، وفندق جميرا ميناء السلام الأنيق، والمنازل الصيفية الفارهة في جميرا دار المصيف.

ويمتاز فندق جميرا النسيم بطابعه المعاصر الفخم ويُعد امتداداً للإرث الثقافي الغني في المنطقة، وهو منتجع داخل منتجع، ويشكل ملاذاً فارهاً يبعث على السكينة في قلب مدينة دبي النابضة بالحياة. ويمزج فندق جميرا النسيم بين تصاميم مستوحاة من الثقافة العربية الأصيلة.

تم افتتاح فندق جميرا النسيم في شهر ديسمبر 2016، ويضم 435 غرفة منها 45 جناحاً، توفر كافة مستلزمات الراحة وبيئة محيطة ساحرة وإطلالة رائعة على البحر. وتتنوع الغرف في الحجم والشكل، من غرف الديلوكس التي يطل بعضها على الحديقة وبعضها الآخر على المحيط العربي بمساحة 51 متراً مربعاً، إلى غرف سوبيريور المطلة على الحديقة وغرف كلوب سوبيريور المطلة على الخليج العربي بمساحة 60 متراً مربعاً. أما بالنسبة لأجنحة الفندق، فيمكن للضيوف الاختيار من بين 12 من الأجنحة العائلية، و30 من الأجنحة المطلة على الخليج العربي، واثنين من الأجنحة الرئاسية المطلة على الخليج العربي، إلى جانب الجناح الملكي الحصري. كما يوجد جناح متفرد يمتد على مساحة 690 متراً مربعاً.

ومن الأعمال الفنية إلى الديكور، تتميز جميع مكونات الفندق بلمسات أنيقة منبعثة من الثقافة العربية. فقد تم تصميم المنحوتات الكبيرة المصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ في مدخل الفندق وردهة الاستقبال من قبل الفنان الإماراتي مطر بن لاحج، وهو الفنان الذي تم تكليفه بتصميم واجهة متحف المستقبل في دبي، في حين تم تكليف ماركة الأزياء الإماراتية «سلوشيز» بتصميم تشكيلة من العباءات المعاصرة لموظفات المنتجع. أما الغرف فهي مستوحاة من الكثبان الرملية وتراث استخراج اللؤلؤ والتقاليد المحلية.

ويقدم جميرا النسيم عالماً متنوعاً من النكهات من خلال 8 مطاعم متضمنة ردهة الفندق الراقية التي تحمل اسم»ردهة المنظر»، بالإضافة إلى مطعم «روك فيش» الحاصل على نجمة ميشلان والمطل على البحر وبرج العرب، إلى جانب مطعم «كايتو«الذي يقدم أطباقاً تمزج فنون الطهي من بيرو واليابان، بالإضافة إلى نادي سمر سولت الشاطئي، ومطعم «ذا بالمري» وردهة حمام السباحة «كالسا» ومطعم (شوغر ماش).

ويتيح الفندق أسطولاً من عربات الغولف التي تنقل النزلاء بين أرجاء مدينة جميرا وجميرا بيتش هوتيل وبرج العرب جميرا. وتعكس هذه العربات لمسات فنية من تصميم فنانين إماراتيين بالتعاون مع كل من هيئة دبي للثقافة والفنون وبراند دبي.

طباعة Email