تقرير أسترالي يعرض أوجه جمال دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

مع تبوؤ دبي مكانة رفيعة بين أفضل الوجهات السياحية في العالم، باتت المدينة مثاراً لمقارنات عدة في وسائل الإعلام العالمية، متناولة جاذبية معالمها وبنيتها التحتية وسهولة السفر منها وإليها ونجاحها في توفير الصحة والسلامة.

وقال تقرير لموقع «لونلي بلانيت» الأسترالي كتبه محررها المتجول سيباستيان موداك، إن المدينة النابضة بالحياة توفر كل مقومات قضاء وقت ممتع، إذ يلتصق بإنجازاتها صعود أعلى ناطحة في العالم والتجول في أكبر مركز تسوق وحتى الانزلاق أسفل أكبر منحدر تزلج داخلي أو ركوب أكبر عجلة دوارة ثم الاسترخاء في الفندق الوحيد من فئة سبعة نجوم في العالم، وتناول أفضل ما توفره المطاعم من أطباق، وكل هذا يشير إلى جاذبيتها كوجهة للترفيه.

ويقول التقرير إن الجمال الحقيقي لدبي يكمن في كونها مفترق طرق للعالم، حيث تحتضن في أرجائها مختلف الجنسيات، كما تعرض التقرير لما وصفه بسحر المدينة عبر السير على طول خور دبي وفي أحياء بر دبي وديرة، مشبهاً أخذ رحلة في تلك الأنحاء مثل العودة بالزمن إلى الوراء، إلى فترة الستينات التي تعد تاريخاً قديماً بالنظر إلى مدينة جديدة مثل دبي، في تذكير لما كانت عليه المدينة قبل أن تبدأ في النمو عمودياً، حيث ما على الزائر هناك إلا السير في الأنحاء للعثور على أفضل الأطعمة الفلبينية والهندية والباكستانية والإيرانية والعالمية خارج بلدانها. 

كما توفر المدينة أيضاً مجالات الاستمتاع بأجواء مدينة الملاهي، لا سيما في القرية العالمية المليئة نشاطاً وحيوية، ويرى وصفها بالقرية تبخيساً لشأنها، إذ على امتداد مساحة شاسعة تحتفي بـ190 جنسية عبر منح البلدان أجنحة لبيع مواد غذائية وحرف يدوية، وتوفير أوقات ممتعة صديقة للأسرة. ويصف التقرير دبي بالصديق متعدد اللغات، حيث يمكن للزائر الحصول على أفضل وجبة في حياته، والاقتناع بالقفز بالمظلات والاستمتاع بشاطئ البحر مع الكثير الذي يمكن التخطيط له لصباح اليوم التالي.

طباعة Email