كأس العالم ترفد نمو قطاع العقارات السكنية في دبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقعت شركة «زازين بروبرتيز» أن تنعكس بطولة كأس العالم لكرة القدم، 2022، التي تستضيفها قطر بدءاً من الأسبوع المقبل، بشكل إيجابي هائل على قطاع العقارات السكنية في دبي والإمارات خلال الأسابيع القادمة».

وبحسب تقرير أصدرته الشركة الرائدة في مجال التطوير العقاري، واستندت فيه إلى أحدث البيانات الصادرة عن مبيعات العقارات في الإمارات، في المتوقع أن تسجل الدولة خلال فترة منافسات البطولة ارتفاعاً في الطلب على الإقامة بنسبة تصل إلى 40%، مع سعي العديد من الزوار القادمين لمشاهدة هذه البطولة للاستفادة من مميزات دبي والاستثمار فيها، حيث تتميز بكونها إحدى الوجهات المفضلة لهؤلاء الزوار بفضل مكانتها كوجهة عالمية رائدة للسياح وقربها من قطر.

وأوضح تقرير «زازين بروبرتيز» أن سوق العقارات على المخطط في دبي وحدها سجلت خلال النصف الأول من عام 2022 نمواً بنسبة تخطت 130%، حيث جرى إطلاق حوالي 85 مشروعاً تضم أكثر من 130 ألف وحدة سكنية، وعلاوة على ذلك، أظهر التقرير أيضاً أن سوق العقارات في الإمارات تتسم بتوفير خيارات شراء متنوعة، حيث يلبي احتياجات الأفراد من ذوي الملاءة المالية العالية، الذين يشكلون نسبة كبيرة من زوار كأس العالم لكرة القدم في قطر، لتلبية تطلعاتهم في شراء العقارات الفاخرة، وكذلك احتياجات المشترين للعقارات من الشريحة المتوسطة من السوق، وأضاف التقرير أنه من المنظور الاستثماري، تستفيد الفئتان من الشريحة الأخيرة بشكل أكبر، حيث تتميز بقيمة شراء أقل مقابل عائد إيجار أعلى على الاستثمار، وأفاد التقرير أيضاً بأن الربع الثالث من 2022 شهد تسجيل أكثر من 25 ألف صفقة عقارية بقيمة 70 مليار درهم إماراتي تقريباً، لتسجل زيادة بنحو 62٪ في الحجم وأكثر من 65٪ في القيمة، كما شهد القطاع الثانوي تسجيل أكثر من 4200 صفقة بقيمة 15 مليار درهم تقريباً، إضافة لتسجيل أكثر من 4400 صفقة في قطاع البيع على المخطط بقيمة حوالي 10 مليارات درهم في سبتمبر، لتسجل أعلى مستوى شهري لها.

وأضاف التقرير أنه من المتوقع أن يستمر الزخم المسجل على مدار العام في سوق العقارات في دبي، ومن المرجح أن يواصل هذا التوجه مع اقتراب موعد انطلاق كأس العالم لكرة القدم في قطر.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال مادهاف دهار، المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشؤون العمليات في شركة «زازين بروبرتيز»: «نتوقع أن يزور قطر أكثر من مليون سائح خلال كأس العالم، مما يؤدي إلى تدفق كبير للزوار إلى مراكز العبور المجاورة مثل دبي، ويستفيد القطاع العقاري السكني في دولة الإمارات من ذلك، حيث من المتوقع أن تتجاوز معدلات إشغال الفنادق في دبي 90٪، وأن يحقق الأداء خلال الربع الرابع مستويات مشابهة لتلك التي وصل إليها أثناء معرض «إكسبو 2020 دبي» وسيشتري العديد من الزوار الذين يمرون عبر دبي أصولاً عقارية بهدف الاستثمار أو الاستخدام الشخصي، حيث يتمتع قطاع العقارات السكنية بقيمة طويلة الأجل نتيجة ارتفاع متوسط إيجارات الشقق بنسبة 27%، وذلك على الرغم من ارتفاع أسعار العقارات في دولة الإمارات، ونتوقع أن يسعى المشترون من الفئتين إلى شراء الوحدات السكنية التي تضم غرفة نوم واحدة أو غرفتيّ نوم أو ثلاث غرف نوم، وهي الوحدات التي تستحوذ على أعلى معدلات الطلب.

طباعة Email