جزيرة السعديات.. رفاهية مستدامة صديقة للبيئة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تبعد جزيرة السعديات التي تبلغ مساحتها 27 كيلومتراً مربعاً 20 دقيقة فقط عن مطار أبوظبي الدولي، وهي اليوم في طور تحول ملموس إلى مركز عالمي المستوى للترفيه والسياحة المستدامة الصديقة للبيئة، كما أنها وجهة السكن والأعمال التجارية والثقافة، وتحتضن الجزيرة شاطئين من الرمال البيضاء (يعدان ملاذاً لسلاحف منقار الصقر المهددة بالانقراض). ويقوم تطوير الجزيرة والتخطيط لها وفق نهج يرتكز على القيم البيئية وبموجب خطة تستند على الكثافة السكانية المنخفضة.

وتتنوع معالم مشروع جزيرة السعديات حيث تضم عدداً من المباني الثقافية المتميزة والتي قام بتصميمها ثلاثة من أشهر المهندسين الحائزين على أبرز الجوائز العالمية، وهي متحف زايد الوطني: وهو من أهم الأماكن الحضارية في الجزيرة ويقع في أعلى نقطة فيها، يحتوي على سيرة مؤسس الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه.

وهناك أيضاً متحف اللوفر أبوظبي وهو أول متحف عالمي شيد في الوطن العربي، وجاء نتيجة لتعاون بين حكومة أبوظبي وفرنسا، ويعرض هذا المتحف أهم الأعمال الفنية والمخطوطات والمواضيع ذات الأهمية الثقافية والتاريخية والاجتماعية الخاصة، وسيتم إحضار هذه المخطوطات والأعمال الفنية والتي عمرها آلاف السنين من مختلف دول العالم، لتعرض مدى التشابه في حياة البشر رغم اختلاف المواقع والحدود الجغرافية.

كذلك هناك متحف جوجنهام أبوظبي، وهو منارة بارزة للفن والأعمال الفنية والثقافية المعاصرة، والتي لا تقتصر على الفن المحلي فقط إنما سيتم عرض فنون متميزة من مختلف أنحاء العالم. المتحف البحري: سيعرض هذا المتحف تاريخ الحرف البحرية والبيئية لإمارة أبوظبي، كما تضمن هذا المتحف حوضاً مائياً تحت سطح الأرض ومركباً شراعياً تقليدياً.

فنادق فاخرة

وهناك مجموعة كبيرة من الفنادق الفاخرة، وتتميز الفنادق العاملة في جزيرة السعديات بتصاميم فاخرة، ومن جانبه يوفر «جميرا في منتجع جزيرة السعديات» 296 وحدة من الغرف والأجنحة وفلل الدبلوكس تتمتع بإطلالات رائعة إما على البحر أو الحدائق. ويتميز الفندق بأعلى مستويات الرفاهية مع معايير مستدامة صديقة للبيئة. و«جميرا في منتجع جزيرة السعديات» وجهة تعد زوارها بتجارب إقامة مفعمة بالرفاهية. ويحاكي تصميم المنتجع نمط المنازل الصيفية المميزة.

ويتعاون المنتجع مع مؤسسة «ترست يور ووتر» لتوفير حلول تتيح الاستغناء عن قوارير المياه البلاستيكية ذات الاستخدام الواحد. وتشمل هذه الحلول تزويد الضيوف بقوارير قابلة لإعادة الاستخدام تحمل علامة خاصة ويمكنهم تعبئتها من محطات المياه العديدة والمتواجدة في جميع أنحاء المنتجع.

فعاليات

ويمكن تقسيم المنطقة المخصصة لإقامة الفعاليات والممتدة على مساحة 470 متراً مربعاً إلى خمس قاعات منفصلة، لتقدم بذلك خياراً مثالياً لتنظيم الاجتماعات والفعاليات المختلفة للشركات. وتتمتع مرافق المناسبات والحفلات بقدرة استيعابية تصل إلى 300 ضيف، وهي مزودة بمدخل خاص منفصل ومنطقة مخصصة للتحضير.

وبهدف توفير تجارب مخصصة للضيوف الأصغر سناً، يضم المنتجع «نادي الأطفال الصغار والمراهقين» الذي يقدم باقة من التجارب الترفيهية المميزة من أجل متعة ضيوفنا الصغار، بداية من المرح على الشاطئ ووصلاً إلى أمسيات الأفلام. ويمتد المنتجع الصحي على مساحة 2700 متر مربع ويضم 13 غرفة علاج ومرافق منفصلة للذكور والإناث.

ويشهد المنتجع تواجد عالم متخصص في الأحياء البحرية يتولى مسؤولية تنظيم الجولات التعريفية وتعليم الضيوف حول أشكال الحياة والكائنات الحية المحلية في المنطقة. وبحسب الموسم، يمكن للضيوف مشاهدة الدولفين الهندو باسيفيكي الأحدب، والدلافين قارورية الأنف، والسلاحف الخضراء أو صقرية المنقار، وأبقار البحر التي تعيش بالقرب من غابة أشجار القرم (المانجروف) في جزيرة السعديات. وداخل الجزيرة، يمكن أيضاً للضيوف الاستمتاع بمشاهدة الغزلان، وطيور الغاق السقطري، وطيور مالك الحزين الرمادية، وطيور الفلامنكو الكبيرة.

يعتبر «جميرا في منتجع جزيرة السعديات» الوجهة المستدامة الرائدة ضمن محفظة «مجموعة جميرا». ويبدو تركيزه على الاستدامة جلياً في طرازه المعماري وتصاميمه الداخلية الأخاذة والمستوحاة من الطبيعة. وتم تصميم المنتجع بصورة تراعي المناخ السائد في المنطقة، حيث تواجه جميع الأجنحة جهة الشمال لتحظى بإطلالات بحرية خلابة وتقلل في الوقت ذاته من التعرض لأشعة الشمس.

شواطئ

تستقطب شواطئ جزيرة السعديات الكثير من الزوار، حيث تقع ضمن منطقة بحرية مفتوحة بعيدة عن كواسر الأمواج، ما يتيح الاستمتاع بالأمواج. ويوفر شاطئ السعديات أنشطة متنوعة، تناسب جميع الزوار والفئات العمرية، ويحتوي على كثير من المرافق والمطاعم والمقاهي. كما أنه يعد محمية طبيعية، وتم تزويد شاطئ السعديات بسلسلة من المرافق العصرية التي تعزز موقعه وجهة مميزة خاصة لما يضمه من رمال ذهبية ومياه زرقاء صافية.

وتتنوع الأنشطة التي يمكن ممارستها على شاطئ السعديات، وتضم القائمة اليوغا الشاطئية، والتزلج الشراعي، والإبحار، والسباحة، وركوب الأمواج. ويمكن أيضاً الاستمتاع بكرة القدم، وكرة الطائرة الشاطئية. وتتنوع أيضاً المطاعم والمقاهي. كما يمكن الاستمتاع برحلات بحرية والتجديف على متن أحد قوارب الكاياك.

طباعة Email