أبوظبي.. تجربة سياحية متكاملة تمزج الأصالة بالحداثة

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عززت إمارة أبوظبي موقعها ضمن قائمة أبرز الوجهات في المنطقة القادرة على تقديم تجربة سياحية متكاملة ومتعددة الأوجه لزائريها من جميع أنحاء العالم، معتمدة في ذلك على تمازج فريد ما بين الأصالة والحداثة.

ومع بدء اعتدال درجات الحرارة وترقب استضافة وتنظيم العديد من الأحداث والفعاليات العالمية على أرضها تستعد إمارة أبوظبي لموسم سياحي حافل تشهد خلاله توافد أعداد كبيرة من الزوار وارتفاعاً في معدلات الإشغال الفندقية. وتمتاز إمارة أبوظبي بتنوع المقاصد السياحية التي تجمع بين المعالم التاريخية والتراثية النادرة، والمواقع الطبيعية، والفنادق ومراكز الترفيه والتسوق العصرية، وغيرها من الوجهات التي جعلتها مقصداً للزوار الباحثين عن تجربة سياحية فريدة من نوعها.

معالم تاريخية وتراثية

تزخر إمارة أبوظبي بمعالم تاريخية وثقافية وتراثية تعكس طبيعة الحضارات التي توافدت عليها منذ عصور قديمة خلت، وتتنوع ما بين مواقع أثرية ومبانٍ تاريخية وتقليدية وقلاع ومساجد ومقابر، فضلاً عن قرى التراث وفي مقدمتها القرية التراثية على كاسر أمواج أبوظبي. ولا تكتمل زيارة إمارة أبوظبي دون المرور بقصورها وحصونها التاريخية التي تعد تحفة إنسانية مثل «قصر الحصن» الذي يعد أحد أهم المعالم التاريخية في الإمارة، وحصن المقطع الذي بُني قبل 200 عام والذي كان نقطة مراقبة عسكرية تحمي مشارف المدينة. وفي العين يوجد موقع آثار هيلي الذي يشتمل على آثار مستوطنات تعود إلى العصر البرونزي وبقايا قبور موغلة في القدم ولقى فخارية وحجرية.

وتعتبر مدافن حفيت من أبرز المواقع الأثرية الأخرى في الإمارة التي تعود إلى العصر البرونزي المبكر، ويقع هذا الموقع بالقرب من سفح جبل حفيت في مدينة العين.

وتعد القرية التراثية في أبوظبي من أبرز معالمها التراثية والسياحية، ويقصدها يومياً ما بين 2000 و2500 زائر للتجول في أروقة متحفها الزاخر بكنوز التراث. ويمثل جامع الشيخ زايد الكبير أحد أبرز المعالم الثقافية والتراثية الشهيرة في أبوظبي، وتم بناؤه كمعلم يحتفي بالحضارة الإسلامية ومركز بارز لعلوم الدين الإسلامي.

مواقع طبيعية

وتضم إمارة أبوظبي أكثر من 200 جزيرة العديد منها متاح للزوار، كما تتربع مدينة أبوظبي نفسها على جزيرة تبعد 250 متراً (820 قدماً) عن البر الرئيسي.وتقدم كل جزيرة تجربة استثنائية لضيوفها الذين يمكنهم الاستمتاع بالمناظر التي تحبس الأنفاس والشواطئ المذهلة ومشاهدة الحيوانات البرية الرائعة على غرار المها العربي والزرافات والفهود والضباع والفلامينجو والبلشونيات والثعالب وغيرها من الحيوانات، وتعد جزر الماريا ودلما ونوراي والريم والسعديات وياس وصير بني ياس، من الأبرز في الإمارة من ناحية الجاذبية السياحية، خصوصاً مع ما تضمه من مرافق خدمية وترفيهية متكاملة.

ويعد البساط الأخضر ومشاريع التشجير الضخمة التي تتداخل مع قائمة متنوعة الحدائق والمتنزهات العامة والمتخصصة أحد أبرز عوامل تفرد الإمارة.

وتحولت الحدائق العامة إلى مناطق جذب مهمة خصوصاً في ظل تنوعها، حيث تضم قائمة الحدائق والمتنزهات خيارات متنوعة كمتنزه جزيرة صير بني ياس، وواحة الجيمي وواحة وحديقة الهيلي في العين، وحديقة أم الإمارات، وحديقة الفي، ومركز الشيخ زايد لعلوم الصحراء، ومتنزه قرم الجبيل، ومتنزه آثار الهيلي، إضافة إلى حديقة حيوانات العين، وواحة القطارة، ومحمية الوثبة للأراضي الرطبة، ومستشفى أبوظبي للصقور، وحديقة المانجروف الوطنية، وحديقة الإمارات للحيوانات، وحديقة مدينة مصدر المركزية.

قطاع فندقي

ويتمتع القطاع الفندقي في أبوظبي بتنافسية عالمية عالية على مستوى الأسعار والخدمات والعروض، الأمر الذي يساهم في تعزيز الجاذبية السياحية للإمارة وقدرتها على توفير خيارات إقامة متنوعة للزوار تتناسب مع كل الميزانيات. وبحسب إحصائيات دائرة ثقافة وسياحة أبوظبي، فقد سجلت تلك الفنادق متوسط إشغال للغرف بلغ 69 % في الشهور السبعة الأولى من العام الجاري، بزيادة قدرها 4 %، مقارنة بالفترة نفسها من العام السابق.

وجهات ترفيهية وتسويقية

وخلال السنوات الماضية، تحولت العاصمة أبوظبي إلى أحد أهم مناطق الجذب الترفيهي في المنطقة، مستفيدة من مجموعة من العلامات العالمية المرتبطة بعالم الترفيه أهمها، عالم فيراري، ومدينة ياس المائية «ياس ووتر وورلد»، وعالم «وارنر براذرز» و«كلايم ووادي أدفنتشر»، ومتنزه جبل حفيت الصحراوي، و«باونس أبوظبي»، و«كيدزانيا» أبوظبي، وحديقة الألعاب المائية مرجان، وناشونال أكواريوم أبوظبي، وغيرها العشرات من أماكن الترفيه العائلية.

وعززت تلك الخيارات مكانة أبوظبي كأحد أبرز الوجهات الترفيهية التي يقصدها آلاف الوفود والأفواج السياحية على مدار العام، خصوصاً في ظل تمتع أغلب تلك المدن الترفيهية بصالات مغطاة. وتلعب مراكز التسوق الضخمة التي تضمها الإمارة دوراً مهماً في تعزيز جاذبيتها السياحية لاسيما بعد نجاحها في استقطاب كبرى العلامات التجارية في جميع المجالات. ويعد «ياس مول» من أبرز مراكز التسوق في إمارة أبوظبي والذي يضم ما يزيد على 370 محلاً تجارياً، ويأخذ الجانب الترفيهي منه قسماً كبيراً حيث يرتبط المول بشكل مباشر بعالم فيراري الشهير، كما يبرز من بين أشهر مراكز التسوق في الإمارة كل من «أبوظبي مول» و«غاليريا مول»، و«المارينا مول»، وغيرها من المراكز التي تحظى بسمعة عالمية مرموقة.

إطلالة

شواطئ ورمال ذهبية

تمتلك إمارة أبوظبي مجموعة كبيرة من الشواطئ والوجهات البحرية التي تتميز بإطلالتها المميزة ورمالها الذهبية التي تستقطب الزائرين من داخل وخارج الدولة الباحثين عن الاستجمام والهدوء بعيداً عن الزحام والضجيج.

وتضم شواطئ أبوظبي العديد من الخدمات التي تساعد على جذب السياح، وأبرزها المساحات الخضراء على امتداد تلك الشواطئ، والمطاعم المتنوعة، والممرات المرصوفة التي تساعد ممارسي رياضة المشي وركوب الدراجات الهوائية على تلبية هواياتهم. وتتصدر شواطئ المرفأ العام، وياس، والبطين، الحديرات، وسول بيتش، والسعديات، والكورنيش قائمة الشواطئ الأكثر إثارة ومتعة التي يمكن زيارتها مع العائلة في مختلف الأوقات.

طباعة Email