"الاتحاد للطيران" واحدة من أكثر شركات الطيران التزاماً بمواعيد الرحلات في العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

سجّلت الاتحاد للطيران، منذ أبريل الماضي معدل أداء بنسبة 83% لمواعيد وصول الرحلات ضمن 15 دقيقة من الوقت المحدد مما جعل الناقلة تصنّف ضمن أكثر شركات الطيران التزامًا بمواعيد الرحلات في الشرق الأوسط والعالم خلال فترة ذروة السفر لموسم الصيف، وذلك بحسب البيانات التي سجلتها مجموعة تحليلات الطيران العالمية "أو إيه جي".

وأدرجت OAG الاتحاد للطيران منذ أبريل 2022، في تصنيفات لائحة الالتزام بالمواعيد، كواحدة من شركات الطيران القليلة في الشرق الأوسط التي تعمل باستمرار لتحقيق نسبة تصل إلى 80% من حيث الدقة في مواعيد وصول الرحلات ولديها أدنى معدّل من ناحية إلغاء الرحلات في العالم.

وقال محمد عبدالله البلوكي، الرئيس التنفيذي للعمليات التشغيلية والتجارية في الاتحاد للطيران: "يُظهر أداء الاتحاد للطيران المستقر خلال موسم الصيف الذي كان مليئاً بالتحديات، التزام الشركة الراسخ بمواعيد وصول رحلاتها في الوقت المحدد وتوفير تجربة عالية الجودة لضيوفها." وتابع "تبحث الاتحاد للطيران باستمرار عن طرق لتعزيز الكفاءة التشغيلية والخدمة عبر الاستفادة من أحدث التقنيات ووضع الضيوف دائمًا في قمة أولوياتها. وتحرص فرق عمليات الطيران والعمليات الأرضية لدينا على ضمان تشغيل كافة رحلات الاتحاد للطيران بأمان وموثوقية، ومن دون تأخير. ويأتي الالتزام بمواعيد الرحلات في الوقت المحدد ثمرة لهذا التفاني." وتحدد "أو إيه جي" الالتزام بمواعيد الرحلات بألا يتجاوز وصول أي رحلة 15 دقيقة عن وقتها المحدد، وهو معيار قياسي في صناعة الطيران، مع الأخذ في الاعتبار مجموعة من العوامل المتغيرة التي يمكن أن تؤثر على العمليات التشغيلية.

طباعة Email