6 عوامل تعزز التجارب السياحية في أبوظبي

ت + ت - الحجم الطبيعي

رسّخت أبوظبي مكانتها واحدةً من أكثر الوجهات السياحية ذات الخيارات المتكاملة والمتنوعة، مستفيدة الإمارة من 6 عوامل جعلتها جاذبة للسياح، هي كالتالي: المواقع التاريخية والتراثية، والجزر الطبيعية، التي تشكل أرخبيلاً متنوعاً، والوجهات الترفيهية ذات العلامات العالمية، والشواطئ، والمتنزهات والحدائق المتنوعة، وقائمة متنوعة من مراكز التسوق.

مواقع تراثية

وتزخر أبوظبي بمعالم تاريخية وثقافية وتراثية، تتنوع بين مواقع أثرية ومبانٍ تاريخية وتقليدية، وقلاع، وقرى ثراثية، في مقدمتها: القرية التراثية على كاسر أمواج أبوظبي. ولا تكتمل زيارة الإمارة دون المرور بقصورها وحصونها التاريخية، مثل: «قصر الحصن»، أحد أهم المعالم التاريخية للإمارة.

جزر خلابة

وتضم أبوظبي أكثر من 200 جزيرة متاحة للزوّار، حيث تتربع المدينة على جزيرة تبعد 250 متراً عن البر الرئيس. إذ تقدم كل جزيرة تجربة استثنائية لضيوفها من خلال المناظر التي تحبس الأنفاس والشواطئ المذهلة.

ترفيه عالمي

وتعتبر أبوظبي أحد أهم مناطق الجذب الترفيهي إقليمياً، بفضل العلامات الترفيهية العالمية، أهمها: «عالم فيراري»، ومدينة ياس المائية «ياس ووتروورلد»، وعالم «وارنر براذرز»، و«كلايم ووادي أدفنتشر»، وغيرها.

شواطئ

وتمتاز أبوظبي بشواطئ ووجهات بحرية ذات إطلالات مميزة ورمال ذهبية، تستقطب الزائرين من داخل وخارج الإمارات، تتصدرها شواطئ «المرفأ العام»، و«ياس»، و«البطين»، «الحديرات»، و«سول بيتش»، و«السعديات».

متنزهات وحدائق

ويعد البساط الأخضر ومشاريع التشجير الضخمة، من عوامل تفرّد الإمارة، حيث تحولت الحدائق العامة إلى مناطق جذب مهمة، مثل: متنزه جزيرة صير بني ياس، وواحة الجيمي، وواحة وحديقة الهيلي في العين.

مراكز تسوق

كما نجحت أبوظبي في جعل الصيف فصلاً سياحياً بامتياز، حيث تلعب مراكز التسوق الضخمة فيها دوراً مهماً في تحقيق تلك الغاية.

جوائز

ويؤكد تميّز أبوظبي في القطاع السياحي حصول الإمارة على 4 من جوائز السياحة العالمية الثامنة والعشرين، تقديراً لجهودها الرامية إلى ترسيخ مكانتها وجهة سياحية عالمية. وتُعتبر هذه الجوائز السنوية الأعلى قيمة والأكثر تقديراً في قطاع السياحة العالمي، إذ تحتفي بالتميز في جميع مجالات صناعة السفر والسياحة، بالاعتماد على تصويت المتخصصين والعاملين فيها إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام والجمهور. فيما تمضي الإمارة لتعزيز ريادتها على الخريطة السياحية العالمية عبر مبادرات دائرة الثقافة والسياحة-أبوظبي، القائمة على التعاون والتنسيق الاستراتيجي مع الشركاء من الجهات العاملة والمعنية بقطاع السياحة على المستويين المحلي والعالمي.

طباعة Email