"آي. أيه. جي" تطلب شراء 12 طائرة جديدة من أيرباص

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلنت مجموعة "إنترناشونال أيرلاينز جروب" الدولية للطيران، التي تمتلك شركتي بريتش أيروايز والأيبيرية  الإسبانية، اليوم الخميس، تحويل خيار شراء 12 طائرة من  شركة أيرباص الأوروبية لصناعة الطائرات إلى طلبية مؤكدة تشمل طائرات طرازي أيه 320 نيو وأيه 321 نيو. 

كما تعاقدت المجموعة على شراء 25 طائرة إضافية من طراز أيه 321 مع خيار الحصول على 50 طائرة إضافية بنفس الشروط فيما بعد.

وأشارت "آي.أيه.جي" إلى أن انضمام  الطائرات طراز أيه 320 نيو عالية الكفاءة في استهلاك الوقود خطوة مهمة في اتجاه الالتزام بالاشتراطات البيئية وخفض الانبعاثات الكربونية الصادرة عن الطائرات.

ومن المنتظر أن تتسلم المجموعة الطائرات المتعاقدة عليها خلال الفترة من 2025 إلى 2028، وستستخدم لتحل محل الطائرات من عائلة أيه 320 إيكو في أسطول طائراتها قصيرة المدى.

يذكر أن السعر الرسمي للطائرة الواحدة من طراز أيه 320 نيو يبلغ 120 مليون دولار، في حين يبلغ سعر الطائرة من طراز أيه 321 نيو 140 مليون دولار، لكن آي.أيه.جي قالت إنها نجحت خلال المفاوضات في الحصول على خفض كبير في سعر الصفقة مقارنة بالأسعار الرسمية.

وأضافت المجموعة الموجود مقرها في إسبانيا أن الطلبية الأخيرة ستحتاج إلى موافقة مساهميها قبل دخولها حيز التطبيق.

يأتي الإعلان عن الصفقة الجديدة بعد يوم واحد من تخفيض شركة أيرباص عدد الطائرات الذي تستهدف تسليمه للعملاء خلال  العام الحالي، مع تباطؤ وتيرة زيادة الإنتاج من طائرتها ذات الجسم الضيق الأفضل مبيعا، على خلفية اضطراب سلاسل الإمداد والذي يؤثر على كل شيء من المحركات إلى السماعات مع عدم وجود إي إشارة إلى تراجع حدة الأزمة.

وقالت أكبر شركة طائرات في العالم إنها تستهدف الآن تسليم 700 طائرة خلال العام الحالي وليس 720 طائرة كما كانت تستهدف من قبل. وأضافت أن هدف الوصول بإنتاج الطائرة ذات الممر الواحد أيه 320  إلى 65 طائر ة شهريا لن يتحقق  قبل أوائل 2024.

في الوقت نفسه فإن  تباطؤ وتيرة زيادة إنتاج الطائرة أيه  320  الأكثر مبيعا لدى الشركة الأوروبية يعني أن فترة تسليم الطائرات من هذا الطراز التي تبلغ حاليا خمس سنوات ستمتد لوقت أطول

طباعة Email