صيف الإمارات 2022 برامج وفعاليات سياحية مميزة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تستعد الإمارات لاستقبال موسم العطلة الصيفية بمجموعة كبيرة من الفعاليات والبرامج المتنوعة، التي تعزز حركة السياحة الداخلية، واستقطاب الزوار القادمين من خارج الدولة، وذلك وسط تفاؤل بموسم سياحي مميز نتيجة النجاح الكبير، الذي حققته الدولة في عودة مظاهر الحياة الطبيعية إلى وضعها قبل دخول جائحة كورونا.

ونجحت الإمارات خلال السنوات الماضية في جعل فصل الصيف فصلاً سياحياً بامتياز، مستفيدة من قائمة طويلة من مراكز التسوق الضخمة، والمدن الترفيهية المغطاة، والمنتجعات السياحية، وما تشهده من فعاليات تسوق طوال فترة الموسم، إضافة لقائمة عالمية ومحلية ثرية من المتاحف.

واستعداداً لموسم العطلة الصيفية، أعلنت العديد من الجهات المعنية في الدولة عن برامجها الصيفية لعام 2022، التي تتضمن تجربة سياحية مميزة ومتنوعة، تناسب جميع الأعمار، ففي دبي تنطلق الدورة 25 من «مفاجآت صيف دبي 2022»، إحدى الفعاليات الرئيسية ضمن تقويم دبي السنوي لقطاع التجزئة، في الأول من يوليو وتستمر حتى 4 سبتمبر المقبل.

وتتيح «مفاجآت صيف دبي»، التي تنظمها مؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة، فرصة مثالية لسكان وزوار المدينة، للاستمتاع بما تقدمه لهم من تجارب مميزة، من خلال جدول فعاليات يمتد لعشرة أسابيع مليء بأفضل عروض التسوق، والباقات الفندقية وتجارب المأكولات المتنوعة، والعروض الترفيهية الممتعة، وذلك ضمن أجواء احتفالية صيفية بصحبة أفراد العائلة والأصدقاء.

وتقدم دورة هذا العام برنامجاً حافلاً ومميزاً من الفعاليات الترفيهية العائلية في مراكز التسوق الكبرى، إلى جانب العديد من تجارب المأكولات المخصصة، إضافة إلى مجموعة من العروض والتخفيضات الكبرى، كما ستقدم «مفاجآت صيف دبي» العديد من الفرص للفوز بجوائز قيمة عبر السحوبات المختلفة، فضلاً عن عروض «العيد في دبي- الأضحى»، وحملة «العودة إلى المدارس» السنوية.

وعززت مفاجآت صيف دبي من مكانتها كأحد أهم الأحداث، التي تنظم خلال موسم الصيف على مدار ربع قرن مضت، حيث أسامت في تنشيط الأسواق وقطاع التجزئة، وكذلك تقديم تجارب مميزة للمواطنين والمقيمين والزوار، ليعيشوا معها ذكريات جميلة لا تنسى.

من جهتها أعلنت أبوظبي عن حملتها الترويجية الجديدة، التي تستهدف دعوة السياح من المنطقة والعالم لزيارة العاصمة خلال الصيف لاستكشاف تجربتها الثقافية والترفيهية الاستثنائية والعروض، التي تطلقها سلسلة واسعة من الفنادق والمنتجعات ومعالم الجذب في جميع أنحاء الإمارة، وبهذه المناسبة أطلقت أبوظبي «بطاقة صيف أبوظبي»، التي تتضمن عروضاً ترويجية استثنائية، تغطي التجارب السياحية والمواقع الثقافية ووجهات الترفيه العائلي.

بدورها تمثل حملة «صيف الشارقة» فعالية سنوية، تسلط الضوء على أهم المعالم السياحية والمشاريع والوجهات والمنشآت الفندقية الجديدة في مختلف أنحاء الإمارة، إلى جانب تنشيط حركة السياحة الداخلية وتعزيز الثقة بالشارقة كوجهة سياحية آمنة ومفضلة لدى العائلات.

وتستعد بقية إمارات الدولة مثل عجمان رأس الخيمة وأم القيوين والفجيرة لاستقبال الزوار في موسم العطلة الصيفية، مستفيدة من مجموعة متنوعة من الخيارات السياحية، تتضمن المنتجعات والفنادق الفاخرة ومراكز التسوق الكبرى، إلى جانب الحدائق والشواطئ والمواقع التراثية.

طباعة Email