«طيران الإمارات» تجدد شراكتها مع موريشيوس وتروج لها حول العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكدت طيران الإمارات أمس مجدداً شراكتها مع موريشيوس من خلال توقيع مذكرة تفاهم مع هيئة موريشيوس للترويج السياحي. وتبني الاتفاقية الحالية على الشراكة القائمة بين الجانبين لترويج السياحة في موريشيوس من الأسواق الرئيسية عبر شبكة الخطوط العالمية لطيران الإمارات.

وبحضور سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران، الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات، وقع الاتفاقية أمس في معرض سوق السفر العربي (الملتقى 2022)، كل من أحمد خوري نائب رئيس أول العمليات التجارية لمنطقة غرب آسيا والمحيط الهندي في طيران الإمارات، وآرفيند بوندون مدير هيئة موريشيوس للترويج السياحي.

وقال أحمد خوري: «ترتبط طيران الإمارات بشراكة مثمرة وطويلة الأمد مع موريشيوس، وما تجديد وتأكيد هذه الشراكة سوى شهادة على التزامنا بتعزيز الحركة السياحية وتمكين المبادرات المشتركة لتحقيق التعافي، خصوصاً مع إعادة فتح الحدود الدولية وتخفيف قيود السفر. وسوف نسيّر رحلة يومية ثانية اعتباراً من 23 يونيو المقبل لتسهيل السفر صيفاً من الأمريكتين وأوروبا والشرق الأوسط إلى موريشيوس».

وقال لويس ستيفين أوبيغادو، نائب رئيس الوزراء ووزير السياحة في موريشيوس: «يسعدنا تجديد مذكرة التفاهم مع طيران الإمارات بينما نواصل شراكتنا القوية التي طورناها على مدى نحو 20 عاماً. السياحة في بلادنا تتعافى سريعاً. لذلك نرحب باعتزام طيران الإمارات زيادة السعة واتفاقية الشراكة الجديدة لأنها ستعزز وصول السياح من جميع أنحاء العالم».

طباعة Email