23 ألف زائر لمعرض سوق السفر العربي 2022

ت + ت - الحجم الطبيعي

استقطبت النسخة التاسعة والعشرين من معرض سوق السفر العربي أكثر من 23.000 زائر، حيث اجتمع قادة الصناعة في مركز دبي التجاري العالمي لرسم ملامح مستقبل السفر والسياحة الدولية. كان سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة طيران الإمارات افتتح المعرض الذي استمر لأربعة أيام.

وقالت دانييل كورتيس، مديرة معرض سوق السفر العربي في الشرق الأوسط: شهد المعرض مشاركة 1500 جهة عارضة من 150 دولة بمعدل نمو يزيد عن 100% على أساس سنوي، حيث تعد هذه الأرقام مثيرة للإعجاب وخاصة ًبالنظر إلى عمليات الإغلاق الناجمة عن تفشي جائحة كوفيد-19 التي لا تزال تحدث في الصين ووجهات أخرى في العالم، علاوة على ذلك فإن تطوير قطاع السفر والسياحة في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط لا يظهر أي بوادر للتراجع، حيث من المقرر أن ترتفع عقود بناء الفنادق في دول مجلس التعاون الخليجي بنسبة 16% هذا العام وحده«.

شكلت قيمة المشاريع الإماراتية والسعودية 90% من جميع عقود الضيافة الإقليمية الممنوحة في عام 2021 وفقًا لبحث صادر من شبكة بي إن سي، وقد توقعت شركة كوليرز إنترناشونال للاستشارات العقارية من خلال أحدث تقرير صادر عنها ترسية عقود تشييد فنادق بقيمة 4.5 مليارات دولار في دول مجلس التعاون الخليجي خلال عام 2022، بينما انتقل خبراء الصناعة إلى المسرح العالمي لسوق السفر لحضور جلسة نقاش حول مستقبل صناعة الضيافة في المنطقة.

أدار هذه الجلسة بول كليفورد، محرر مجموعة الضيافة في شركة آي تي بي ميديا جروب، حيث تضمنت جلسة النقاش رؤى من كريستوفر لوند، مدير فنادق الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في شركة كوليرز إنترناشونال، ومارك كيربي، رئيس قسم الضيافة في مجموعة إعمار للضيافة، وتيم كوردون، نائب الرئيس الأول في مجموعة فنادق راديسون لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا؛ وجوديت توث، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة فايفري للضيافة.

وفي حديثه عن الأهمية المستمرة لجهود التوطين، قال كيربي من مجموعة إعمار للضيافة:»يتوافق التوطين مع كيفية تطوير فرقنا القيادية لتشغيل الفنادق، فنحن نركز على القيادة على هذا المستوى لتأتي من الداخل بالاعتماد على المواهب الداخلية، حيث تساعدنا في تحقيق ذلك أننا ننمو ونفتتح فنادق جديدة، لأنها توفر فرصًا لأعضاء فريقنا الحاليين للانتقال إلى المرحلة التالية الأعلى.

أحدث الابتكارات

وتضمنت الجلسات الصباحية في اليوم الأخير من المعرض جلسة استضافتها السياحة المسؤولة لسوق السفر العالمي على المسرح العالمي لسوق السفر العربي، والتي سلطت الضوء على كيفية استخدام أحدث الابتكارات لتعزيز التكنولوجيا المسؤولة للسفر والسياحة، وفي ختام نسخة هذا العام من سوق السفر العربي، تضمنت الجلسات المسائية نقاشًا حول عودة سياحة المدينة ونموها من جديد.

كما تضمن اليوم الأخير من المعرض تتويج الفائزين بجوائز بيست ستاند حيث فازت الخطوط السعودية بجائزتي أفضل تصميم جناح وأفضل جناح بتصويت الجمهور بينما فازت جميرا إنترناشيونال بجائزة أفضل جناح لممارسة الأعمال التجارية، وذهبت جائزة الجناح المتميز لدائرة الثقافة والسياحة – أبوظبي وفازت شركة إشراق للضيافة بجائزة أفضل جناح جديد بينما ذهبت جائزة أفضل جناح في فعالية ترافيل تك لشركة TBS / Vbooking.

طباعة Email