«إكسبيرينس هب» تكشف عن عروض جزيرة ياس وتجاربها الجديدة بسوق السفر

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت إكسبيرينس هب، الشركة المسؤولة عن العمليات التجارية والترويجية لجزيرة ياس، والتابعة لشركة ميرال، عن باقة من عروض السياحة والسفر المميزة خلال مشاركتها في دورة العام الحالي من معرض سوق السفر العربي، ويشمل ذلك باقة انطلق مجاناً للصغار الصيفية، وغيرها بالتعاون مع كابيتال إكسبيرينس.

وقال ليام فيندلي، المدير العام لدى إكسبيرينس هب: «يسعدنا التعاون مع شركائنا في مشهد السياحة والسفر لدعم ازدهار قطاع السياحة المتنامي في أبوظبي من خلال تقديم عروض متميزة، ولا سيما للعائلات، بالإضافة إلى صياغة تجارب جديدة في إطار شراكتنا الاستراتيجية مع كابيتال إكسبيرينس، والتي تصب في سعينا لتوفير تجارب حماسية بأسعار ملائمة تغني عروض شركائنا في القطاع بخيارات جديدة تستقطب المزيد من السياح».

ويتوفر عرض «الدخول مجاني للأطفال» خلال الصيف الحالي حتى نهاية أغسطس للإقامات بين 1 يونيو و31 أغسطس، حيث يمكن للأطفال الأصغر من 12 عاماً الإقامة واللعب وتناول الطعام مجاناً ضمن مرافق جزيرة ياس، بشرط حجز بطاقة دخول مدفوعة للبالغين. ويُتاح للضيوف زيارة معالمهم المفضلة في الجزيرة، بما فيها المتنزهات الترفيهية الثلاثة، عالم فيراري أبوظبي وياس ووتروورلد أبوظبي وعالم وارنر براذرز أبوظبي مجاناً، فضلاً عن فرصة الإقامة وتناول الطعام في الفنادق المتنوعة التي تحتضنها الجزيرة بدون أي تكلفة إضافية.

وشهد المعرض أيضاً إعلان شركة إكسبيرينس هب عن تعاونها مع كابيتال إكسبيرينس، الشركة المتخصصة في إدارة خدمات وجهات السفر والتابعة لسياحة 365 والمملوكة من قبل شركة أبوظبي الوطنية للمعارض «أدنيك»، لإطلاق تجارب جديدة للمسافرين القادمين إلى جزيرة ياس، حيث سيكون الزوار على موعد للتعرف عن قرب على الثقافة البدوية وحفاوة ضيافتها من خلال مغامرة السفاري الصحراوية في أبوظبي مع اللحوم المشوية على الغداء، أو الانطلاق برحلة بحرية على متن قوارب الداو مع غداء في وجهة من فئة خمس نجوم والاستمتاع بإطلالات خلابة على معالم مدينة أبوظبي. كما يُتاح للضيوف استكشاف أبوظبي والتعرف على معالمها الثقافية المميزة، بما فيها جامع الشيخ زايد الكبير وقصر الإمارات وكورنيش أبوظبي، وغيرها من الوجهات الشهيرة بصحبة دليل سياحي محلي. ويمكن التوجه إلى دبي لزيارة أبرز وجهاتها، بما فيها المعالم التاريخية، مثل متحف دبي في حصن الفهيدي، قبل التجول بين صروحها الحديثة، مثل برج خليفة وبرج العرب ونخلة جميرا.

طباعة Email