رئيس "تنشيط السياحة المصرية": التجربة الإماراتية في النهوض والازدهار مصدر فخر لكل عربي

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

أكد سعادة عمرو القاضي الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنشيط السياحة المصرية أن دولة الإمارات هي مصدر فخر واعتزاز لجميع العرب، والجميع في مصر والعالم العربي يقدرون تجربتها في النهوض والازدهار والابتكار، خاصة مع استضافة الإمارات لكبري الفعاليات بشكل مميز ولائق، وبصورة مُشرفة للعالم العربي.. موضحا أن مشاركة جمهورية مصر العربية في معرض سوق السفر العربي 2022 بدبي يأتي بهدف توجيه رسالة إلى شركائها في القطاع السياحي بالعالم أجمع والمنطقة العربية بشكل خاص، للترحيب بالسياح والزوار العرب في مصر.

وأضاف سعادته في تصريح لوكالة أنباء الإمارات / وام / على هامش مشاركته في الجناح المصري أن مصر هي قلب الوطن العربي والعرب يعتبرونها أحد المقاصد السياحية المفضلة لديهم؛ لما تتمتع به من عدة مميزات من أهمها الحضارة الفريدة، وسهولة السفر إليها، فضلاً عن احتفالاتها بجميع المناسبات والأعياد، لافتا إلى أن الحكومة المصرية جاهزة لاستقبال زوار العالم خاصة مع اتخاذ إجراءات احترازية وقرارات مهمة أبرزها تبسيط إجراءات السفر لجنسيات مختلفة، علاوة على رفع مستوي الخدمة الفندقية وتيسير إجراءات الاستثمار في القطاع السياحي .

وذكر أن الإجراءات التي اتخذتها وزارة السياحة بالتنسيق مع الحكومة المصرية خاصة في أزمة كوفيد-19 ، وأهمها إغلاق وتعقيم جميع المنشآت الفندقية والتأكد من سلامتها، والحرص علي سلامة السائحين، وتطعيم العاملين بالقطاع السياحي والفندقي، وتحديد الاشتراطات والضوابط اللازمة لتأمين المنافذ الجوية والبحرية والبرية، والإجراءات الاحترازية، أدت إلى التسريع من إجراءات التعافي من آثار الجائحة.

ودعـا سعادته - عبر جناح بلاده المشارك بمعرض سوق السفر العربي في دبي - جميع السائحين لزيارة مصر حيث أن مشاركة بلاده تُعد رسالة طمأنة للعالم أجمع، مؤكداً أن جميع الأرقام مطمئنة وهناك تفاؤل كبير بالقطاع السياحي خاصة حيث يعد أحد مصادر الدخل القومي، كما أن هذه الأرقام تنمو بوتيرة متزايدة، خاصة مع عودة انفتاح دول أوروبا الغربية التي رفعت قيود السفر عن مواطنيها، والذين يفضلون زيارة مصر طوال فصول السنة الأربعة لما تتميز به من مناخ معتدل ومناظر سياحية خلابة.

وأشار إلى وجود مؤشرات إيجابية لعودة السياحة المصرية إلى طبيعتها مع تعافي العالم تدريجياً من آثار الجائحة، لافتاً إلى أن الأسواق التي تستهدفها وزارة السياحة المصرية هي أسواق أوروبا الغربية ، وأوروبا الشرقية، والولايات المتحدة الأمريكية، علاوة على الأسواق العربية والتي تعتبر من أهم الأسواق المستهدفة.

وأضاف الرئيس التنفيذي للهيئة العامة لتنشيط السياحة المصرية، أن السياحة المصرية تطمح إلى المزيد من الأسواق في هذا القطاع ، لما تمتلكه الدولة المصرية من إمكانيات هائلة ومقومات فريدة تؤهلها لاستهداف المزيد من السياح عبر العالم.

طباعة Email