في دبي.. عطلة تُطل على المستقبل

ت + ت - الحجم الطبيعي

الربيع قد حل والطقس في أجمل حالاته.. وقد حان وقت أخذ إجازة قصيرة.. وكان التفكير هذه المرة مختلفاً عن سابقاتها.. هذه المرة لم نذهب بعيداً.. لم نغادر المدينة التي نعيش فيها منذ سنوات عديدة إلى مدينة أخرى.. ولم نذهب أيضاً إلى مكان يطل على الشاطئ مباشرة.. وبالرغم من أن الإجازة القصيرة داخل الدولة بالنسبة لنا كانت مرتبطة بشاطئ البحر.. إلا أن اختيارنا قد وقع على المكان الذي لا يكاد يمر يوماً إلا ونذهب اليه أو نمر بجانبه دون التدقيق والاستمتاع بتفاصيله وبكل ما هو جميل ومبتكر وعصري فيه.

قمت بالحجز عن طريق أحد الأصدقاء، وفي اليوم التالي استيقظنا وجهزنا أنفسنا.. وانطلقنا بالسيارة.. وكان الشغل الشاغل للأطفال هو متى سنصل إلى الفندق.. فهم لا يحبون قضاء وقت طويل في السيارة.. ولم نكن قد صرحنا لهم بوجهتنا تحديداً.. وبعد نحو 15 دقيقة كنا قد وصلنا وأستغرب ابنائي عندما وجدوا أنفسهم تحت ناطحة سحاب على شارع الشيخ زياد ويقابلهم أجمل مبنى على وجه الأرض "متحف المستقبل".

سلمنا السيارة لخدمة صف السيارات وتم إنزال حقائبنا.. ومن ثم ودخلنا بهو الفندق "فندق جميرا أبراج الإمارات" وهو عبارة عن ناطحة سحاب مكونة من 56 طابقا.. والذي يجمع بين الموقع الاستراتيجي وسط ناطحات السحاب ومراكز التسوق والترفيه في دبي، وروعة التصميم والديكور العصري الفاخر.. وأغلب الأجنة والغرف التي يوفرها الفندق لديها اطلالات ساحرة على المدينة التي تم تصنيفها ضمن أكثر المدن جذباً للسياحة في العالم لتطورها المعماري والحضاري والثقافي.

وعند صعودنا إلى الجناح العائلي الذي يقع في الطابق الـ 27 استلقينا مصعد زجاجي تستمتع من خلاله برؤية التحفة الفنية، والمعلم الأيقوني المعرفي الجديد في الإمارة "متحف المستقبل".. والذي يمكنك زيارته من الفندق من خلال جسر يوصلك مباشرة إلى المتحف.

فور دخولنا الجناح الفاخر والمريح والمجهز أيضاً لرجال الأعمال "فندق جميرا أبراج الإمارات".. انبهرنا جميعاً من الاطلالات التي توفرها الواجهات الزجاجية المطلة على المدينة والتي تخطف الانفاس من ناطحات سحاب عملاقة بتصاميم هندسية مُبتكرة مُستمدة من مظهر مدينة دبي وثقافتها.

المتعة لم تنتهي هنا بل أنها كانت قد بدأت في قضاء أوقات جميلة في الغرفة، حيث التصميم الذي يحمل عنوان الروعة والإبداع، والأناقة العصرية، ثم استمرت بالاسترخاء على حوض السباحة المطل على ناطحات السحاب، ومنها إلى استكمال الاسترخاء في سبا تاليس الموجود بجوار المسبح، وكذلك الاستمتاع بممارسة التمارين الرياضية في مركز اللياقة البدنية المجهز بشكل رائع، بحيث يمكن ممارسة التمارين في أي وقت.. في حين أن جولة في مركز التسوق الذي يربط بين الفندق وبرج المكاتب لها نكهة مختلفة، عدا عن الطعام الشهي الذي تقدمه مطاعم الفندق الفاخرة ليلاً ونهاراً خاصة المطعم الرئيسي.

كل ذلك أضاف لي ولعائلتي تجربة جديدة رائعة وشكل لدي قناعة مختلفة بأنه يمكن قضاء العطلة في دبي والاستمتاع بها في فنادق ومنتجعات وسط المدينة، والتي تحصل من خلالها على فرصة للتعرف وزيارة معالم بارزة وخوض تجارب ممتعة لن تفكر فيها كثيراً لو كنت على الشاطئ.

طباعة Email