شيف إماراتي يعد قائمة رمضان على متن طائرات الاتحاد للطيران

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفالاً بحلول شهر رمضان المبارك، تعاونت الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، مع الشيف الإماراتي خالد السعدي، لإعداد قائمة من الأطباق الرمضانية الخاصة على متن الطائرة. 

ويضع الشيف لمسته الخاصة على الأطباق الإماراتية التقليدية، حيث يمزج بين تقنيات الطهي العصرية والمكوّنات المحلية لإحياء الأطباق الرمضانية المفضلة. 

وفي هذا الخصوص، تحدّث تيري دالي، المدير التنفيذي لشؤون تجارب الضيوف والعلامة والتسويق، قائلاً: «أحببنا في هذا الشهر الكريم أن نفاجئ ضيوفنا بأطباق خاصة تقليدية بطابع عصري، لنجعل من تجربة الإفطار على متن رحلات الاتحاد للطيران، تجربة لا تنسى. وتتسم قائمة الطعام الرمضانية الخاصة هذا العام بالتعاون مع الشيف خالد، بالدفء العائلي والذوق العالي والعراقة الإماراتية».

لقد شهدت الإمارات ارتفاعاً كبيراً بأعداد المواهب الشابة ممن يعيدون ابتكار المطبخ الإماراتي مستخدمين المواد والمكونات التقليدية بلمسات عصرية تغوص بعيداً في التراث الغني للبلاد. 

من بين الأطباق التي سيحظى بها ضيوفنا خلال شهر رمضان المبارك هذا العام، غوزي لحم الضأن مع مرق الفلفل الأسود، وسلطة البرغل بصلصة التمر، ومهلبية التمر. ويمكن الحصول على وصفات تشكيلة الأطباق الشهية المصممة حسب الطلب من قبل الشيف خالد، عبر الإنترنت أو من خلال مسح رمز التعريف الموجود أسفل قائمة الطعام. لتتيح للضيوف إعادة ابتكار تلك الوجبات اللذيذة في منازلهم. 

تتوفر قائمة طعام الأطباق الرمضانية للضيوف المسافرين في أوقات الإفطار إلى ومن عدد مختار من دول مجلس التعاون الخليجي. كما سنقوم بتموين مجموعات العمرة المسافرين إلى جدة والمدينة المنورة خلال الشهر الفضيل.

تبدأ تجربة الاتحاد الرمضانية انطلاقاً من صالات انتظار الضيوف في مطار أبوظبي الدولي، والتي توفر غرفاً مخصصة للصلاة، مروراً بالمنتجات والخدمات المتاحة على متن الطائرة. 

وبالنسبة للمسافرين الذين يبدأ موعد إفطارهم قبل مغادرة الرحلة أو بعد الوصول، فسوف يتم تقديم علب وجبات تحتوي على التمر ليحملوها معهم. وتم تزيين العلب بصور مستوحاة من أيقونات الإمارات البارزة ومعالمها الشهيرة. 

وفي تعليق له، قال الشيف خالد السعدي: «يحمل السفر في شهر رمضان، شعوراً بالحنين لوجبة عائلية دافئة بين الأهل والأحباب، من هنا جاءت فكرة ابتكار تجربة الإفطار على متن الطائرة لتمنح الضيوف لدى تذوقهم أياً من تلك الأطباق أنها أعدت بأيدي أمهاتهم وأحبتهم، فتملأ قلوبهم بالبهجة. لقد سرّني التعاون مع الاتحاد للطيران في مثل هذه التجربة الخاصة التي أتاحت لي فرصة تقديم أطباقنا الإماراتية لضيوفنا من مختلف أنحاء العالم. وأتمنى أن تصل التجربة بذات الأثر المرجو».

طباعة Email