ريسبلندنت سيلون ترحب بالمسافرين إلى جزيرة الفردوس خلال الربيع والصيف

سريلانكا .. أكواخ من البانغلو وحقول خصبة من الشاي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تتطلع شركة ريسبلندنت سيلون إلى الترحيب بوفود المسافرين من الإمارات العربية المتحدة خلال أشهر الربيع والصيف، لقضاء تجربة لا تُنسى في سريلانكا (جزيرة الفردوس) التي أعلنت إلغاء قيود السفر وعدم إلزامية إجراء فحص بي سي آر لدخول أراضيها.

وتشتهر سريلانكا، لؤلؤة المحيط الهندي، بمناظرها الخلابة وثقافتها وتراثها الغني ومطبخها العريق.

وتدير ريسبلندنت سيلون، التي تأسست على يد عائلة فرناندو أحد مؤسسي شركة شاي ديلما السيلاني، مجموعة من ثلاثة منتجعات تحمل علامة ريليه إي شاتو تضم منتجع سيلون تي تريلز في قلب حقول الشاي، ومنتجع كيب ويليغاما على الساحل الجنوبي للجزيرة، ونزل وايلد كوست تينتيد الذي يطل على متنزه يالا الوطني.

وتشكّل المنتجعات الثلاثة بأكملها "درب السعادة" الذي يجمع بين حقول الشاي والإطلالات البحرية ورحلات السفاري، ويستعرض أفضل ما تقدمه سريلانكا من خلال سلسلة من الرحلات المنسقة. وقد تم تعزيز مسار الرحلة المصمم خصيصًا من خلال إضافة رحلة "جزيرة النكهات" التي تركز على المأكولات المحلية اللذيذة منذ زمن المستعمرين الأوائل وحتى المطبخ التقدمي الحديث.

وقالت ريسبلندنت سيلون، إنه من خلال رحلة طيران مباشرة مدتها أربع ساعات من الإمارات العربية المتحدة، يمكن للضيوف الوصول بسرعة إلى أي من المنتجعات الثلاثة، على بعد 30 دقيقة وحسب من جنوب مطار باندارانايكا الدولي بالطائرة المائية.

سيلون تي تريلز
سيلون تي تريلز هو أول منتجع يضم أكواخ البانغلو في قلب حقول الشاي في العالم وهو أول منتجع لعلامة ريليه إي شاتو في سريلانكا. يشمل مكان الإقامة خمسة مساكن تراثية يعود تاريخها إلى أكثر من 130 عامًا، وتم تجديدها حيث تقع على ارتفاع 1,250 مترًا في المنطقة الشهيرة بزراعة الشاي السيلاني في سريلانكا. تم تجهيز أماكن الإقامة بمفروشات تحاكي فترة تأسيسها، حيث يحرص الخادم الشخصي اللطيف على تلبية مختلف احتياجات المقيمين الذين بإمكانهم الاستمتاع بأشهى المأكولات والأجواء الريفية التي تسطّر معايير الرفاهية في سريلانكا.

ووفق ريسبلندنت سيلون، تحمل الغرف والأجنحة الـ27 أسماء مديري العقارات البريطانيين الاستعماريين، الذين سكنوا يومًا في هذه الأكواخ التاريخية وهم: نوروود، وتينسين، وكاستليريه، وسامرفيل، ودنكيلد. بدورها، تصطحب مسارات الشاي الضيوف في رحلة عبر الزمن الجميل وهي الوجهة المثالية للتوقف لحظةً والتواصل مع الطبيعة والاسترخاء أثناء مراقبة دورة زراعة الشاي.

وأكدت ريسبلندنت سيلون، أن الضيوف سيكونون على موعدٍ مع رحلةٍ لاستكشاف حقول الشاي الخصبة ومشاهدة كيفية صنع الشاي السيلاني الشهير في مصنع دنكيلد للشاي. بالإضافة إلى ذلك، يمكن للمسافرين من هواة الأدرينالين حجز مرشد سياحي ومعدات مخصصة للتجديف بالكاياك وركوب الدراجات في الجبال والمشي وغير ذلك من الأنشطة الترفيهية في مسارات الشاي.
وتعتبر أكواخ البانغلو أفضل طريقة لضمان الخصوصية والأمان والشعور باتساع الوقت للتواصل مع العائلات والأحباء.

نزل وايلد كوست تينتيد
يقع نزل وايلد كوست تينتيد بجوار متنزه يالا الوطني الشهير بسلالات الفهود النادرة. ويطل النزل الفاخر على المحيط الهندي ويحاكي تصميمه الفريد الهياكل التي صنعها الإنسان بما في ذلك الشرانق الثمانية والعشرون التي تتناغم بسلاسة مع المناظر الطبيعية المحيطة، وذلك بفضل استخدام المواد الطبيعية المختارة بعناية.

وتتميز منطقة وايلد كوست بتنوعها الطبيعي وإطلالاتها الساحرة على خمسة وجهات من بينها المتنزه الوطني وحديقة بوندالا الوطنية القريبة، وتعيد تعريف أيديولوجية رحلات السفاري على أنها تجربة برية شاملة، وتوفر للضيوف الجريئين نظرة فريدة على المغامرة والتعلم. يمكن للضيوف أيضًا زيارة المقهى الخارجي المحاط بالخيزران إلى جانب جناح المأكولات الذي يقع قرب حوض السباحة الواسع في المنتجع، ويقدم قوائم طعام إبداعية تتغير يوميًا وكوكتيلات استثنائية، مما يجعله ملاذًا مثاليًا للهروب من صخب المدن في الإمارات.

وتعد منطقة وايلد كوست فردوسًا لعشاق الطبيعة، وتقدم تجارب برية لا تضاهى تسمح للمسافرين بغمر حواسهم في التنوع البيولوجي السريلانكي الغني. سيصطحب حراس المتنزهات في المنطقة الضيوف في جولة إلى أهدأ أرجاء متنزه يالا الوطني ليشرحوا لهم التنوع المذهل للنباتات والحيوانات في المتنزه، بما في ذلك الفيلة ودببة الكسلان والفهود. علاوة على ذلك، يتم تنظيم جولات المشي والرحلات الاستكشافية المصحوبة بالمرشدين في الطبيعة. أما أولئك الذين يسعون لخوض تجربة هادئة، فبإمكانهم الاسترخاء بعد يوم مليء بالمغامرات في سبا سانكتشوري، واختيار علاج يجدد طاقاتهم، حيث يتم استخدام المكونات السريلانكية المحلية كالشاي السيلاني والقرفة السيلانية في جميع الزيوت وعلاجات التقشير.

كيب ويليغاما
يحتل منتجع كيب ويليغاما موقعًا مثاليًا في أعالي المنحدرات الجنوبية الشاهقة لسريلانكا على طول شواطئ الجزيرة الأسطورية المليئة بالنخيل. يضم مكان الإقامة مجموعة فاخرة من الفلل والأجنحة، من بينها 39 غرفة تحاكي قرية سريلانكية تقليدية. يعِد المنتجع الضيوف بتصميمات داخلية أنيقة وأماكن معيشة فسيحة مع أجنحة يمكن أن تتصل ببعضها البعض، مما يجعلها مثالية للعائلات أو مجموعات الأصدقاء.

ولا شك أن المناظر البانورامية الخلابة التي تكمل تجربة المنتجع الخاص ستتجاوز توقعات الزوار، لا سيما وأن ليك بوناج أحد أشهر المهندسين المعماريين في آسيا هو الذي يقف خلف تصميم المنتجع. كذلك يصب غروب الشمس في أماكن تناول الطعام بالفندق، وينعكس على حوض السباحة اللامتناهي الذي يبلغ طوله 60 مترًا والذي يتدفق بسلاسة في البحر. كذلك يحتل تراس أوشين موقعًا ساحرًا في قلب منتجع كيب ويليغاما، في حين يقدم مطعم تابلو الذي نال استحسانًا واسعًا الأطباق السريلانكية المحلية والمميزة، وهو مثالي لعشاق الطعام الإماراتيين الذين يبحثون عن تجربة طهي لا تُنسى.

أنشطة متنوعة

ويقدم كيب ويليغاما مختلف الأنشطة التي تدعو الضيوف لاستكشاف الساحل المثالي سيرًا على الأقدام أو بالدراجة أو بالقارب أو قوارب الكاياك، حيث يتسنى لهم مشاهدة حقول الأرز والبحيرات المتعرجة والمعابد القديمة وحدائق القرفة العطرية.

وتولي ريسبلندنت سيلون أهمية خاصة للسياحة باعتبارها القوة التي تقف خلف الرحلات الجيدة والمفيدة. كما تكرس الشركة أهدافها لتطوير الجزيرة حيث تؤمن بإرساء مفهوم جديد للرفاهية من خلال تقديم خدمة لا تضاهى، لا سيما من خلال منح الضيوف فرصة الاستمتاع بالتجارب الهادفة. تُعد منتجعات ريسبلندنت سيلون التي تبعد أربع ساعات فقط بالطائرة عن دبي سكان الإمارات بتجربة إقامة مثالية، حيث تقدم العديد من الأنشطة التي تلبي احتياجات المستكشفين من جميع الأعمار والرغبات.

 

 

طباعة Email