طيران الاتحاد توقع خطاب نوايا لشراء 7 طائرات شحن من طراز إيرباص إيه350

ت + ت - الحجم الطبيعي

وقّعت شركة الاتحاد للطيران خلال فعاليات معرض سنغافورة للطيران 2022 خطاب نوايا لشراء 7 طائرات شحن من طراز A350F، لتضاف إلى أسطول الشركة، الذي يضم خمسة طائرات من طراز A350-1000 كما أعلنت الاتحاد للطيران اختيارها خدمات Flight Hour Services (FHS) من إيرباص لدعم أسطولها من طائرات A350.

وقال توني دوغلاس، الرئيس التنفيذي لمجموعة الاتحاد للطيران: «يسرنا في الاتحاد للطيران توسيع شراكتنا مع إيرباص، لدعم أسطول الشحن لدينا بطائرات الشحن المتميزة من طراز A350F. وستلعب إضافة طائرات A350F دوراً محورياً في دعم استراتيجية الشحن الخاصة بنا على المدى الطويل، وتحقيق هدفنا بتخفيض انبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون بنسبة 50% بحلول عام 2035، والتي تأتي بالتوازي مع الأداء القوي لعمليات الشحن لدينا، ومع مساعينا للوصول إلى مستقبل أكثر استدامة، من خلال بناء الأسطول الأحدث والأكثر كفاءة، من حيث استهلاك الطاقة في العالم».

وقال كريستيان شيرير، الرئيس الدولي والتجاري لشركة إيرباص: «يسعدنا توقيع هذه الاتفاقية مع شركائنا الاستراتيجيين في الاتحاد للطيران، والتي تأتي قبل فترة قصيرة من إطلاق الاتحاد لخدمات النقل الجوي على متن طائرات A350. ونتوجه بالشكر للاتحاد للطيران على ثقتهم ودعمهم للمزايا، التي تتفرد بها طائرات A350F، التي تُعد الطراز الوحيد من الجيل الجديد من طائرات الشحن كبيرة الحجم في العالم، وتقدّم أداء لا مثيل له، ضمن فئتها من حيث المسافات، التي تقطعها ومعدلات استهلاك الوقود ومستويات الانبعاثات المنخفضة».

مزايا مشتركة

وتضم طائرات A350F مجموعة كبيرة من المزايا المشتركة مع طائرات الركاب A350، إذ ينتمي كلا الطرازين إلى أحدث عائلة طائرات للمسافات الطويلة في العالم، وتبلغ حمولة طائرات الشحن هذه 109 أطنان، الأمر الذي يتيح لها تلبية احتياجات جميع أسواق الشحن. كما تشتمل طائرات A350F على بوابة ضخمة خاصة بالحمولة، وجرى تحسين جسم الطائرة وسعتها،لتتوافق مع المقاسات المعيارية لمنصات ومستوعبات التخزين الخاصة بالقطاع.

المعايير محسنة

وتشكّل المواد المتطورة أكثر من 70% من هيكل طائرات A350F، وهو ما يمنحها وزن إقلاع أقل بمقدار 30 طناً، ويسهم في تخفيض استهلاك الوقود والانبعاثات بنسبة 20% بالمقارنة مع أقرب منافسيها الحاليين، ويتوافق الطراز بالكامل مع المعايير المحسّنة لانبعاثات غاز ثاني أكسيد الكربون من منظمة الطيران المدني الدولي، والتي سيبدأ العمل بها اعتباراً من 2027، كما سجل مستويات مرتفعة من الطلبات والتزامات الشراء، وصلت إلى 29 طائرة من خمسة عملاء.

وتسهم طائرات A350F في رسم ملامح مستقبل قطاع الشحن الجوي، إذ تنسجم مع التوجه الوشيك لاستبدال طائرات الشحن كبيرة الحجم، ومع المتطلبات البيئية المتنامية، ويأتي الطراز مُزوداً بأحدث التقنيات إلى جانب محركات رولز رويس ترينت XWB-97 الفعالة، من حيث استهلاك الوقود.

طباعة Email