«دائرة السياحة»: العاصمة تحقق أعلى معدل إشغال بين مدن الشرق الأوسط بـ70%

3.3 ملايين نزيل في فنادق أبوظبي 2021

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت البيانات الأولية لدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي عن استقطاب المنشآت الفندقية في أبوظبي نحو 3.3 ملايين نزيل فندقي في العام الماضي فيما وصلت إيرادات الفنادق خلال العام نفسه لنحو 4.3 مليارات درهم، في مؤشر على عودة الزخم والنشاط السياحي والفندقي بعد انحسار تداعيات الجائحة.

وأوضحت الدائرة، في تقرير وزعته خلال اجتماع مع فنادق العاصمة الشهر الجاري حصلت «البيان» على نسخة منه، أن إمارة أبوظبي حققت أعلى معدل إشغال عبر المدن الرئيسية في منطقة الشرق الأوسط بواقع 70% مقابل إشغالات بواقع 59% في الرياض و52% في جدة و35% في عمان.

وذكرت الدائرة أن نزلاء الفنادق العام الماضي وزعوا بواقع 722 ألفاً في الربع الأول و790 ألفاً في الربع الثاني و816 ألفاً في الربع الثالث و934 ألفاً في الربع الرابع، بينما توزعت الإيرادات بواقع 907 ملايين في الربع الأول و932 مليوناً في الربع الثاني و860 مليوناً في الربع الثالث و1.647 مليار في الربع الرابع.

 

 

تخفيف القيود

وأشارت الدائرة انه بمقارنة الربع الرابع من العام الماضي مع الربع الثالث من العام نفسه فقد سجلت الصناعة تحسناً كبيراً في الأداء مع تخفيف قيود الجائحة بالإضافة إلى زخم الأحداث والفعاليات ومن بينها «أديبيك» و«فورمولا 1» إلى جانب العطلات الرئيسية وعلى رأسها عطلة عيد الاتحاد الخمسين لدولة الإمارات.

وأوضحت الدائرة أن معدلات الإشغال الفندقية في الإمارة وصلت إلى 70% خلال العام الماضي، إذ سجل 67% في الربع الأول و66% في الربع الثاني و71% في الربع الثالث و78% في الربع الرابع، في حين بلغ متوسط فترة الإقامة في فنادق العاصمة 3.5 ليال في 2021، إذ بلغت 3.6 ليال في الربع الأول و3.3 ليال في الربع الثاني و3.4 ليال في الربع الثالث و3.5 ليال في الربع الرابع.

سعر الغرفة

وذكرت الدائرة أن متوسط سعر الغرفة في فنادق العاصمة بلغ 314 درهماً في العام الماضي، إذ بلغ المتوسط 280 درهماً في الربع الأول و283 درهماً في الربع الثاني و253 درهماً في الربع الثالث و422 درهماً في الربع الرابع، وبلغ متوسط الإيرادات للغرفة المتاحة 221 درهماً للعام الماضي بكامله، حيث بلغ 186 درهماً في الربع الأول و188 درهماً في الربع الثاني و180 درهماً في الربع الثالث و327 درهماً في الربع الرابع.

وأوضحت الدائرة أن 61% من نزلاء الفنادق في العام الماضي كان بغرض الترفيه مقابل 39% بغرض سياحة الأعمال، مشيرة إلى أن الضيوف المحليين شكلوا الجزء الأكبر من إجمالي الضيوف بواقع 81% مقابل 19% من الضيوف الدوليين.

 

 

تدفق الضيوف

وأشارت الدائرة انه على الرغم من قيود السفر التي أثرت على العالم تدفق الضيوف على العاصمة وعززت الهند مكانتها كأكبر سوق مصدر إلى أبوظبي في العام الماضي بواقع 96 ألف نزيل تلتها المملكة المتحدة 39 ألف نزيل والولايات المتحدة 36 ألف نزيل ومصر 35 ألف نزيل والسعودية 34 ألف نزيل والفلبين 32 ألف نزيل وفرنسا 26 ألف نزيل وباكستان 24 ألف نزيل وألمانيا 21 ألف نزيل والأردن 14 ألف نزيل.

وأشارت الدائرة انه على صعيد نزلاء الفنادق المحليين فجاء الإماراتيون في المرتبة الأولى بواقع 1.22 مليون نزيل ثم الهنود 271 ألف نزيل والفلبينيون 184 ألف نزيل والمصريون 117 ألف نزيل والباكستانيون 76 ألف نزيل والأردنيون 70 ألف نزيل والمملكة المتحدة 66 ألف نزيل والسوريون 46 ألف نزيل والولايات المتحدة 43 ألف نزيل واللبنانيون 27 ألف نزيل.

طباعة Email