استطلاع «البيان»: بوصلة السياحة إماراتية بامتياز في عطلة عيد الاتحاد الخمسين

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أبوظبي – رامي سميح

أظهر استطلاع للرأي أجراه «البيان»، أن توجهات المسافرين في عطلة عيد الاتحاد الخمسين التي دامت نحو 4 أيام متتالية اتجهت نحو السياحة داخل الإمارات على حساب السفر إلى الخارج، كونها إحدى الدول الأكثر أماناً والتزاماً بالإجراءات الصحية والاحترازية.

وتمحور سؤال الاستطلاع حول «أين تخطط لقضاء عطلة عيد الاتحاد الخمسين؟»، إذ أكد 83% ممن شملهم الاستطلاع على الموقع الإلكتروني لصحيفة «البيان»، أنهم قضوا عطلة عيد الاتحاد الخمسين داخل الدولة، واختار الـ17% المتبقون السفر للخارج، فيما كشف الاستطلاع عبر «تويتر»، أن 87.5% اختاروا قضاء العطلة داخل الدولة و12.5% قرروا السفر للخارج.

أسعار تنافسية

وقال خبراء ومختصون في قطاع السياحة والسفر لـ«البيان الاقتصادي»، إن الإمارات تمتلك مقومات سياحية كفيلة باستقطاب السائح الداخلي، مع توافر الفنادق بمختلف أنواعها ومراكز تسوق ومنتجعات ومدن ترفيهية تضاهي مثيلاتها حول العالم، بل تتفوق عليها من ناحية مستوى الخدمة في كثير من الأحيان وبأسعار تنافسية. وأضاف هؤلاء إن الغالبية العظمي فضّلوا قضاء عطلة عيد الاتحاد داخل الإمارات كونها أحد الدول الأكثر أمناً وأماناً والتزاماً بالإجراءات الصحية والاحترازية، فضلاً عن تلقي 100% من سكان الدولة الجرعة الأولى من لقاح «كوفيد 19»، ونسبة 90.18% لمتلقي الجرعتين من إجمالي السكان، بحسب آخر الإحصاءات.

خيارات

وقال عمر العلي، الرئيس التنفيذي للمشاريع والتطوير في شركة «نيرفانا» للسفر والسياحة، إن الأغلبية العظمى من المواطنين والمقيمين فضّلوا قضاء عطلة عيد الخمسين داخل الدولة والتنقل بين الإمارات السبع وعدم السفر إلى الخارج في ظل الثقة بالإجراءات الاحترازية المطبقة والرغبة في التمتع بالخيارات السياحية التي توفرها المرافق المختلفة في الدولة.

وتوقع العلي استمرار الزخم السياحي في الدولة في الأسابيع المقبلة في ظل الأجواء المثالية مع بداية موسم الشتاء، ووجود العديد من الفعاليات الكبرى التي تسهم في تنشيط السياحة الداخلية وتجذب السيّاح من حول العالم.

مقصد

وقالت أمينة أحمد، عضو المجلس التنفيذي بالمركز العربي السياحي، إن السياحة الداخلية تؤدي دوراً رئيساً في تنشيط حركة السياحة بالإمارات منذ بداية «كوفيد 19»، مشيرةً إلى أن العديد من المواطنين والعائلات المقيمة، يفضّلون قضاء العطلات الرسمية في الداخل والاستمتاع بالمرافق السياحية بدلاً من السفر إلى الخارج.

وأفادت أمينة بأن الإمارات باتت المقصد السياحي الرئيس للعطلات في المنطقة، لاسيما مع اتباعها أفضل الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية المعتمدة لصد «كوفيد 19»، متوقعة أن تشهد الدولة مزيداً من الإقبال السياحي في الفترة المقبلة، التي تتزامن مع احتفالات أعياد الميلاد ورأس السنة الميلادية.

مظاهر احتفالية

وقال إسماعيل إبراهيم، مدير عام فندق «رمادا داون تاون» أبوظبي، إن غالبية المواطنين والمقيمين في الإمارات فضّلوا قضاء عطلة عيد الاتحاد الخمسين في الدولة وعدم السفر إلى الخارج، لاسيما أن السوق المحلية تتميز بتوفير خدمات سياحية وفندقية ذات جودة عالية، قلما ما تتوافر في كثير من الوجهات حول العالم.

وبيّن إبراهيم أن إشغالات الفنادق في أيام عطلة عيد الاتحاد الخمسين وصلت إلى 100% في الكثير من الفنادق، ما يؤكد رغبة الكثيرين في قضاء عطلتهم داخل الإمارات والاستمتاع بالأجواء المتميزة، متوقعاً استمرار النشاط السياحي والفندقي في الأسابيع المقبلة التي تتزامن مع عطلة الفصل الدراسي الأول وأيضاً احتفالات رأس السنة الميلادية.

طباعة Email