افتتاح الموسم السياحي في "دبي هاربر" مع استقبال أول سفينة للرحلات السياحية البحرية

ت + ت - الحجم الطبيعي

يتيح موقع "دبي هاربر" الحيوي في قلب مدينة دبي ومحاذاته لعدد من أبرز معالم المدينة مثل عين دبي وبرج العرب وجزيرة «بلوواترز» ونخلة جميرا، لزواره من ركاب السفن السياحية إمكانية الوصول بسهولة ويسر لعدد من أشهر المعالم السياحية والتجارب الترفيهية في العالم

تتميز محطة دبي هاربر لرحلات السياحة البحرية بقربها من مطاري دبي الدوليين، ما يجعل منها موقعاً مثالياً لزوار الإمارة القادمين والمغادرين على حد سواء

يسهم "دبي هاربر"، والذي يضم أكبر المرافق المتخصصة بالسياحة البحرية على الإطلاق في المنطقة، وفي نصف الكرة الأرضية الشرقي بأكمله، في تعزيز مكانة دبي كوجهة عالمية رئيسية للرحلات السياحية، تستقطب الزوار من مختلف أرجاء العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة: أعلن "دبي هاربر"، الواجهة البحرية الاستثنائية، اليوم عن استقباله أولى رحلاته السياحية البحرية على الإطلاق، حيث حطت السفينة "عايدة بيلا" (AIDAbella) رحالها في محطة دبي هاربر لرحلات السياحة البحرية وعلى متنها نحو 1200 مسافر و600 من أفراد طاقم السفينة.

ورست السفينة "عايدة بيلا"، البالغ طولها 252 مترًا وتديرها شركة "عايدة كروزس" (Cruises AIDA)  العالمية في محطة دبي هاربر لرحلات السياحة البحرية معلنة عن بدء موسم الرحلات السياحية البحرية في "دبي هاربر"، والافتتاح الرسمي لأحدث موانئ النقل البحري العالمية، الذي يضم أكبر محطة رحلات سياحية بحرية مزدوجة قائمة بذاتها على الإطلاق في المنطقة، حيث يمكنها في وقت واحد استقبال اثنتين من أضخم سفن الرحلات البحرية العملاقة الموجودة حالياً في العالم.

وتمثل "شمال القابضة" - وهي شركة الاستثمارات المتنوعة المالكة والمطورة لمشروع "دبي هاربر" – القوة الدافعة خلف المشروع لتجعل منه واجهة بحرية استثنائية. ومن المتوقع أن تستقبل دبي خلال موسم السياحة البحرية للعام 2021-2022 والذي انطلق رسمياً خلال شهر أكتوبر الماضي - أكثر من 126 سفينة سياحية ستحمل على متنها أكثر من 500 ألف سائح، ما يشكل إضافة نوعية هامة تسهم في تسريع تعافي القطاع السياحي في الإمارة. ويتوقع أن تستقبل "محطة دبي هاربر لرحلات السياحة البحرية" وحدها أكثر من 150 ألف راكب في أول موسم لها.

يتميز "دبي هاربر" بموقعه الحيوي في قلب مدينة دبي وعلى مسافة قريبة من عدد من أبرز معالم المدينة مثل عين دبي وبرج العرب وجزيرة «بلوواترز» ونخلة جميرا، ما يتيح لزواره من ركاب السفن السياحية إمكانية الوصول بسهولة ويسر لعدد من أشهر المعالم السياحية والتجارب الترفيهية في العالم. كما يبعد "دبي هاربر" نحو 30 كيلومتر عن كل من مطار دبي الدولي ومطار آل مكتوم الدولي، وهو موقع مثالي لزوار الإمارة القادمين والمغادرين على حد سواء.

من ناحية أخرى، توفر "محطة دبي هاربر لرحلات السياحة البحرية"، التي تعد جزءًا من مشروع "دبي هاربر"، لزوراها إطلالة خلابة على أفق دبي، حيث تتوفر للركاب وأفراد طواقم السفن مجموعة واسعة من المرافق والخدمات تشمل مساحات فسيحة للجلوس، ودورات مياه، ومحلات صرافة، وأجهزة صراف آلي، ومقاهٍ، ومحلات بيع بالتجزئة، ومنطقة حرّة. بالإضافة إلى مواقف للسيارات وسيارات الأجرة وغير ذلك الكثير. وحرصًا على راحة الزوار من الركاب وأفراد الطواقم، فإن جميع هذه المرافق مجهزة بممرات مخصصة للكراسي المتحركة وخدمة اتصالات لاسلكية (واي فاي) مجانية.

وبهذه المناسبة، قال عبدالله بن حبتور، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في شركة "شمال القابضة": "هذا يوم تاريخي بالنسبة لنا، ونحن سعداء للغاية باستقبال أول سفينة رحلات سياحية في محطة دبي هاربر لرحلات السياحة البحرية. إن هذه الخطوة تمثل بداية عصر جديد في قطاع السياحة البحرية في دولة الإمارات العربية المتحدة، وتسهم بشكل فعال في ترسيخ مكانة "دبي هاربر" كواجهة بحرية استثنائية في المنطقة".

وأكد عبدالله بن حبتور أن هذه الخطوة تتماشى مع استراتيجية دبي السياحية موضحًا بأن: "افتتاح محطة دبي هاربر لرحلات السياحة البحرية يمثل، إلى جانب افتتاح إكسبو 2020 دبي في وقت سابق من هذا العام، إنجازًا مهمًا يسهم في تعزيز طموح دبي بأن تغدو المدينة الأكثر استقطاباً للزوار في العالم. حيث يمثل "دبي هاربر" وجهة عصرية رائعة لركاب الرحلات السياحية البحرية من مختلف أرجاء العالم، علاوة على كونه بوابة بحرية حيوية توفر لزوار دبي وقاطنيها تجربة راقية ومتنوعة ومفعمة بالحياة على مشارف البحر الواسع. ونحن نتطلع قدماً للعمل مع العديد من الشركاء على امتداد القطاعين التجاري والسياحي لمواصلة التطور والنمو ولعب دور محوري في تحقيق الأهداف الطموحة لاستراتيجية دبي السياحية".

من جانبه قال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: "في ظل القيادة الرشيدة وتوجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي،رعاه الله، تمكّنت دبي من أن تتجاوز الكثير من العقبات والتحديات التي فرضتها جائحة "كوفيد-19" على العالم أجمع، واستطعنا أن نحوّل التحديات إلى فرص من خلال الاستفادة من الزخم المتسارع التي تشهده مختلف القطاعات بما في ذلك قطاع السياحة، وذلك في إطار جهودنا لتعزيز مكانة دبي كأفضل مدينة في العالم للحياة والعمل والزيارة".

وأشار كاظم إلى أن قطاع الرحلات البحرية السياحية يواصل استعادة نشاطه مع بدء موسمه الجديد، وقد ساهمت عدة عوامل في ذلك ومن بينها عقد شراكات مع المزيد من مشغلي السفن السياحية العالمية الرائدة، وكذلك التعاون مع مؤسسات كبرى مثل "شمال القابضة"، إلى جانب توفير بنية تحتية متطورة ومنشآت متميزة مثل "دبي هاربر". وإننا نشعر بالفخر باختيار كبرى الشركات العالمية العاملة في هذا المجال دبي لتكون محطة رئيسية لرسو سفنها في المنطقة، وهو ما يتضح من خلال وصول سفينة AIDAbella وعلى متنها مسافرين من عدة جنسيات إلى محطة الرحلات البحرية في "دبي هاربر"، الأمر الذي سيسهم في ترسيخ سمعة دبي العالمية كبوابة مثلى للرحلات البحرية في المنطقة".

تجدر الإشارة إلى أن محطة دبي هاربر لرحلات السياحة البحرية تتمتع بطاقة استيعابية كبيرة تمكنها من استكمال إجراءات الدخول والمغادرة لسفينتي رحلات بحرية سياحية عملاقتين في نفس الوقت وبكل راحة وسلاسة. وتمتد المحطة على رصيف بحري بطول 910 أمتار، وتضم مبنيين للمسافرين يوفران تجربة مريحة وآمنة وسلسة للمسافرين وأفراد الطواقم البحرية على حد سواء، ويتميز المبنيان بتصميم عصري عالي الكفاءة حيث يمكن لكل منهما التعامل مع أكثر من 3250 راكب في الساعة.

وتضمن المحطة التي صممت خصيصاً لاستقبال سفن رحلات السياحة البحرية سير عمليات التدقيق الخاصة بالهجرة والجمارك بكل سرعة وسلاسة، مع توفر مسارات خاصة للركاب وأفراد طواقم السفن عبر جسور حديثة لصعود ونزول الركاب تسهل استمرارية الحركة بين السفينة والمحطة.

من جهته، قال فليكس إيشهورن، رئيس شركة "عايدة كروزس": "نحن سعداء للغاية بعودة ’عايدة بيلا‘ سفينتنا التاسعة إلى الخدمة، لتوفر رحلاتها لزوار المنطقة في موسم شتاء 2021/2022. ونحن سعداء على وجه الخصوص بأنها ستحط رحالها في محطة دبي هاربر لرحلات السياحة البحرية، التي تتميز بموقع استثنائي على الواجهة البحرية في قلب مشروع "دبي هاربر"، وعلى مقربة من  نخلة جميرا وعدد من أبرز المعالم السياحية في دبي. ولا شك بأن انعقاد معرض إكسبو 2020 العالمي سيعطي المزيد من الزخم لموسم الرحلات السياحية البحرية هذا العام".

وتعتبر "عايدة كروزس" من أبرز الشركات الرائدة في سوق الرحلات البحرية الناطقة بالألمانية، وتشغل حاليًا واحدة من أكثر الأساطيل تطورًا في العالم حيث يضم 13 سفينة رحلات سياحية بحرية، تشمل أول سفينة سياحية في العالم تعمل بالغاز الطبيعي المسال. كما تعد "عايدة كروزس" واحدة من تسعة خطوط رحلات بحرية في العالم تتبع لشركة "كارنفال كوبرويشن اند بي إل سي" (Carnival Corporation & plc)، إحدى أكبر شركات السفر الترفيهي في العالم.

طباعة Email