كلمة الرؤساء .. قيادة الإمارات تنوّع استثماراتها محلياً وعالمياً

إيميليانو غارسيا-باغيه

ت + ت - الحجم الطبيعي

«أقدّر عالياً المسيرة التي قادتها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال فترة زمنية قصيرة لتحقّق لمجتمعها التقدم والرفاه. هذا ليس بالأمر السهل حتى بوجود المال كوسيلة لتحقيق كل شيء.

إنها مسيرة تعكس قدرة الإمارات على التكيّف مع العصر. وعلى الرغم من أن النفط سيبقى المصدر الأساسي للطاقة خلال عقود، إلا أن إدراك القيادة الإماراتية لأهمية تنويع الاقتصاد في الاستثمار داخل أراضيها وفي تعاونها مع بلدان أخرى، يُشكّل عاملاً إيجابياً في نجاح تجربتها التنموية ويعكس عقلية عالمية الرؤية. إن البلدان والمدن والحضارات القادرة على توقع التغيير تتمتع بلا شك بذكاء حادّ».

إيميليانو غارسيا-باغيه، رئيس قشتالة-لامنتشا.

مكانة خاصة للعرب

 

«على هذا الكوكب، وفي جنوب إسبانيا، مكان يدعى إكستريمادورا، حيث نقدّر عالياً الشعوب العربية. نادرة هي المناطق التي تمتلك مثلنا، ثلاث مدن مُصنفة ضمن التراث العالمي، وثلاث محميات المحيط الحيوي، وحديقة جيولوجية. إن هويتنا بكل أبعادها، بما فيها موقعنا الرائد في مجال الطاقة الكهروضوئية، ستتجلى في فبراير المقبل في «إكسبو 2020 دبي». إن زيارتي للإمارات ستكون الأولى، وإني أتجه إليها بفضول من سمع الكثير عن إنجازاتها المتميزة ويريد أن يرى بأمّ عينه كل تلك الإنجازات».

غييرمو فرنانديز فارا، رئيس إكستريمادورا

تناغم ثقافي

«بين الأندلس والعالم العربي تناغم ثقافي، أثمر ونما، بفعل ماضينا المشترك. إن هذه الحقيقة تكفي لتفتح مسارات رحبة للاستثمارات العربية في الأندلس.

لا أظن أن أي مكان في العالم قادر مثل الأندلس على أن يمنح العرب الإحساس بالألفة والراحة. إن كل هذا يجب أن يُعزز الثقة المتبادلة ويُرسخ التعاون بيننا من أجل إنجاز مشاريع متميزة. من جهتنا، سنلتزم بأعلى معايير الدقة والجدية والحماية القانونية. وسنحرص على أن يكون كل استثمار، مهما كان نوعه في الأندلس مُربحاً ومستقراً».

خوان مانويل مورينو بونيا، رئيس الأندلس

 

طباعة Email