450 خريجاً من جامعة (IE) يعملون في دبي

جامعة إسبانية نشأت كمدرسة مهنية عُليا تعزز عقلية ريادة الأعمال والابتكار

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

«أدنوك»، «اتصالات»، «ماجد الفطيم»، «برايس ووترهاوس كوبرز»، «غوغل» و«أكسنتشر» وغيرها.. من الصعب أن تخلو كبرى الشركات العالمية في الإمارات من متخرجين من جامعة (IE)، التي تأسست في عام 1973 على يد روّاد أعمال وحملت شعار الابتكار والتنوع.

هذه الجامعة التي نشأت في الأساس كمدرسة مهنية عُليا ومقرها الرئيس في مدريد، افتتحت أخيراً حرماً جامعياً ذكياً من 35 طابقاً بالمنطقة المالية للعاصمة الإسبانية. وتضم 71000 متخرج منتشرين في أنحاء العالم، 2800 منهم بالشرق الأوسط وأفريقيا، وأكثر من 550 منهم يعملون في الإمارات (450 منهم يعملون في دبي).

وإدارة هذه الشبكة القوية التي تستوعب مؤسسي الشركات الناشئة والرؤساء التنفيذيين لشركات متعددة الجنسيات، بالإضافة إلى علاقات التعاون مع القطاع الخاص والمؤسسات الحكومية، من بينها الإماراتية، مثل: مؤسسة دبي المستقبل، تتيح فرص عمل لـ92% من الخريجين في الأشهر الثلاثة الأولى بعد التخرّج.

وهذا ما يؤكده جوزيف صفير، الذي تخرج من (IE)، ويشغل منصب المدير الإقليمي للشرق الأوسط وأفريقيا. أما 8% من المتخرجين، فيواصلون دراساتهم ويبحثون عن وظائف مُحدّدة.

بوابة إلى سوق العمل

وتتلقى جامعة (IE) أكثر من 10 آلاف عرض عمل سنوياً، 1000 منها في منطقة الشرق الأوسط. ويقول جوزيف صفير: «يشهد سوق العمل انتعاشاً بفضل الفعاليات العالمية التي تشهدها المنطقة مثل «إكسبو 2020 دبي»، وغيرها.. من هنا تجتذب منطقة الشرق الأوسط، التي تتطور بشكل سريع، المؤسسات الطموحة».

ويوضح: «فيما توقفت الجامعات الأوروبية الرائدة عن التدريس لمدة ستة أشهر، لا أحد من طلبتنا فاتته حصة دراسية واحدة». وتقول لمياء دالة، وهي خريجة الـ(IE) وتدير اليوم مقر الجامعة في مركز دبي المالي العالمي:

«لدينا أكثر من 180 طالباً مُسجلاً في برامج الماجستير للعام الدراسي (2021 - 2022)، و113 طالباً باشروا دراستهم العام الجاري. وأكثر من 40% منهم يعيشون بالإمارات والبقية في الشرق الأوسط. وإن إحدى نقاط قوتنا بالنسبة لطلبتنا هي عقلية ريادة الأعمال، التي نعمل بها. فنحن نبتكر باستمرار. ونحرص على أن تُواكب برامجنا التعليمية، الاتجاهات العالمية، مثل: الأمن السيبراني والبيانات الضخمة والتحوّل الرقمي.. الكثير من المدارس والجامعات لا تفعل ذلك. وهذا ما يُميّزنا».

تصنيف

صنّفت صحيفة «فايننشيال تايمز»، شهادة الماجستير عبر الإنترنت، التي تقدمها جامعة (IE) كثاني أفضل شهادة من نوعها على مستوى العالم.

 
طباعة Email