وجهات «فلاي دبي» تتجاوز مستويات ما قبل الجائحة

ت + ت - الحجم الطبيعي

توقع غيث الغيث الرئيس التنفيذي لشركة فلاي دبي أن تعود الشركة إلى الربحية خلال العام المالي الجاري، وذلك مع استمرار عودة الطلب القوي على الرحلات وتخفيف القيود على السفر الدولي الذي فرضته جائحة كورونا، وأشار في تصريحات صحافية خلال معرض دبي للطيران أن الناقلة تخدم اليوم أكثر من 118 وجهة بما فيها الوجهات الموسمية، كما افتتحت 22 وجهة جديدة منذ بدء تخفيف القيود على الرحلات الجوية العام الماضي حتى الآن، بما يشمل 13 وجهة غير مخدومة برحلات طيران مباشر من دبي أو الإمارات، وبذلك تتجاوز فلاي دبي مستويات ما قبل الجائحة من حيث أعداد الوجهات.

وأوضح الغيث أن شركة فلاي دبي أنجزت كل الأمور مع شركة بوينج فيما يتعلق بتعويضات طائرة 737 ماكس، مشيراً إلى أنه تم الاتفاق مع الشركة المصنعة على إتمام كل تفاصيل التعويضات، حيث تعد طائرة 737 ماكس محور نمو الناقلة خلال السنوات المقبلة.

وأشار إلى أن فلاي دبي، حققت مع توالي نمو الطلب مستويات تدفق نقدي إيجابي منذ ديسمبر الماضي، حيث تعد دولة الإمارات عموماً ودبي خصوصاً من أوائل الدول التي فتحت أبوابها للمسافرين بسبب مرونتها ونجاحها الهائل في التعامل مع التحديات التي فرضتها جائحة كورونا، في الوقت الذي تستضيف فيه الدولة العديد من الفعاليات مثل إكسبو 2020 دبي وغيرها من المعارض والأحداث التي تسهم في استمرار نمو الطلب.

وقال الغيث إن نحو 90% من موظفي الناقلة الذين تم منحهم إجازات من دون راتب عادوا إلى مراكز عملهم في الشركة، ويتوقع عودتهم بالكامل مع نهاية الشهر المقبل، كما فتحت باب التوظيف لكوادر جديدة، وخصوصاً من طواقم الطائرات والطيارين لاستيعاب النمو المتزايد في الطلب على السفر وأعداد الوجهات.

وقال إنه وخلال السنوات الماضية نجحت فلاي دبي في افتتاح نحو 73 وجهة لم تكن مخدومة من قبل برحلات طيران مباشر من دبي أو دولة الإمارات واعتمدت الناقلة استراتيجية افتتاح المزيد من الوجهات للتعامل مع نقص السعة بسبب القيود التي فرضتها كورونا.

طباعة Email