«لوكهيد مارتن» تعرض خلال «دبي للطيران» حلولاً أمنية تواكب تحديات القرن الـ21

روبرت إس هاروارد

ت + ت - الحجم الطبيعي

تعرض شركة «لوكهيد مارتن» الأمريكية، خلال مشاركتها في معرض دبي للطيران 2021 رؤيتها للحلول الأمنية المواكبة لتحديات القرن الحادي والعشرين، مع التركيز على التقنيات المعتمدة على الشبكات.

وإضافة إلى منصات الدفاع الأكثر، تعرض «لوكهيد مارتن» مقدرات متقدمة قائمة على الشبكات لمواجهة التهديدات الأمنية المتطورة البرية والجوية والبحرية والسيبرانية والفضائية. وستسلط الشركة خلال مشاركتها كذلك الضوء على إمكانية مزامنة العمليات المشتركة للأنظمة الرئيسية مثل الطائرات والسفن والمركبات الأرضية والأقمار الصناعية وأنظمة الدفاع الصاروخي، لتحسين مستوى الوعي بالظروف المختلفة، وتسريع عملية اتخاذ القرار في الميدان.

وقال روبرت إس هاروارد، الرئيس التنفيذي لشركة «لوكهيد مارتن» في الشرق الأوسط: يمثل معرض دبي للطيران فرصة للقاء فريق العمل وعملائنا من كل أنحاء العالم، حيث كنا ننتظر هذا الحدث المهم خصوصاً هذا العام، بسبب الظروف الاستثنائية التي سببتها الجائحة، ونحن مستعدون لعرض مجموعة من أكثر قدراتنا ابتكاراً، ونتطلع إلى التفاعل مع شركائنا لمناقشة أولوياتهم، وكيفية تعزيز الأمن الوطني وخطط تنمية رأس المال البشري.

وتشارك «لوكهيد مارتن» أيضاً كونها راعياً ذهبياً لمؤتمر قادة القوات الجوية والدفاع الجوي 2021، الذي يقام على هامش معرض دبي للطيران في 13 نوفمبر تحت عنوان «الدور المتنامي للجو والفضاء والفضاء السيبراني في العمليات متعددة المجالات»، والذي يعد من أولويات الشركة.

ويُقام المعرض في الفترة من 14 إلى 18 نوفمبر بالقرب من «دبي ورلد سنترال»، ويتضمن عرضاً لأكثر من 160 طائرة وحضور ما يفوق 1200 جهة عارضة ووجود ما يزيد على 20 جناحاً مخصصاً للدول المشاركة، يجتمعون معاً بهدف استكشاف أحدث الاتجاهات الدولية في قطاع الطيران والدفاع.

وإضافة إلى التكنولوجيا المتقدمة، ستعرض «لوكهيد مارتن» مشاريع الذكاء الاصطناعي، التي طورها الطلاب الإماراتيون في مركز الابتكار والحلول الأمنية في أبوظبي، ضمن جهودها المستمرة لتهيئة شبكة قوية من المواهب كونها عنصراً بالغ الأهمية، لمواكبة مستقبل قطاع الدفاع.

طباعة Email