«البحر الأحمر للتطوير» تكشف تفاصيل منتجعها الجبلي «دزرت روك»

كشفت شركة البحر الأحمر للتطوير، الشركة المطورة لمشروع البحر الأحمر، أحد أكثر مشاريع السياحة المتجددة طموحاً في العالم، عن تصاميم منتجعها الجبلي الجديد والمسمى بــ «دزرت روك» في أحد الأودية الواقعة ضمن منطقة المشروع على الساحل الغربي للسعودية.

وقامت شركة أوبنهايم أركتكتشر العالمية للتصميم المعماري بتصميم المنتجع بطريقة تحافظ على البيئة وتعززها، وتسمح للضيوف بالتواصل المباشر مع طبيعة وثقافة المنطقة المحلية في الوقت ذاته.

بدأت أعمال بناء المنتجع في يوليو 2021. وبلغ المشروع محطات مهمة في أعمال تطويره، ويجري العمل فيه على قدم وساق لاستقبال أول ضيوفه في 2022 والذي سيسبقه افتتاح أول الفنادق نهاية العام المقبل. وستكتمل المرحلة الأولى من المشروع والتي تضم 16 فندقاً في 2023.

ويتألف مشروع البحر الأحمر عند اكتماله في 2030 من 50 فندقاً يوفر ما يصل إلى 8000 غرفة فندقية وأكثر من 1000 عقار سكني موزع على 22 جزيرة وستة مواقع داخلية، كما ستضم الوجهة مطاراً دولياً، ومرسى فاخراً، والعديد من مرافق الترفيه والاستجمام.

وقال جون باغانو، الرئيس التنفيذي لشركة البحر الأحمر للتطوير: أردنا إنشاء وجهة سياحية تتيح للزوار من شتى أنحاء العالم الاستمتاع بجمال الطبيعة غير المكتشف بعد . وسيمنح منتجع «دزرت روك» لزوارنا فرصة الاستمتاع بمناظر طبيعية خلابة على مد البصر.

سيكون ممر عبور الزوار للمنتجع من خلال وادٍ طبيعي مخفي بين الجبال. ويوفر المنتجع المبني بداخل الجبل 48 فيلا و12 جناحاً فندقياً، بتصاميمٍ معماريةٍ مدمجةٍ بالكامل مع الصخر الجبلي للحفاظ على منظره الجمالي. وسيستمتع زوار المنتجع بمجموعة متنوعة من الوحدات السكنية الفاخرة من الغرف الأرضية، إلى الأجنحة الفندقية المبنية في منتصف الجبل، إلى عدد محدد من الغرف الفندقية المحفورة في الصخر الجبلي.

وسيضم المنتجع الجبلي أرقى المرافق الفندقية بما في ذلك منتجع صحي عالمي ومركز للياقة البدنية. وأماكن معزولة مخصصة لتناول الطعام وكذلك واحة البحيرة المميزة. وسيكون بإمكان الزوار القيام بنزهات طويلة مشياً على الأقدام، والاستمتاع برحلات سياحية على متن العربات المخصصة للكثبان الرملية ومشاهدة النجوم كجزء من النشاطات السياحية العديدة.

طباعة Email