جولة ترويجية لمقومات الشارقة السياحية في روسيا

صورة

دشنت هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة جولتها الترويجية لهذا العام في السوق الروسي، والتي تتضمن كلاً من مدينتي موسكو وسانت بطرسبرغ، وذلك بهدف تعريف شركات السياحة الروسية بأبرز المقومات السياحية، التي تمتلكها الإمارة.

كما سيتم التعريف بالإجراءات الاحترازية التي تتخذها الشارقة ودولة الإمارات، لضمان سلامة جميع السياح القادمين إليها، وذلك سعياً نحو تعزيز مكانة الشارقة وجهة مثالية للسياحة العائلية والترفيهية في المنطقة.

وبدأت الجولة فعالياتها في موسكو في 5 أكتوبر، ثم اتجهت، أمس، إلى العاصمة الثقافية مدينة سانت بطرسبرغ، حيث تسلط الضوء من خلال أجندة فعالياتها على أبرز البرامج والعروض المميزة ومناطق الجذب السياحية، التي تقدمها الشارقة لزوراها من جميع أنحاء العالم، بهدف زيادة عدد الزوار الروس إلى الإمارة.

وقال خالد المدفع، رئيس هيئة الإنماء التجاري والسياحي بالشارقة: روسيا كانت وما زالت إحدى الأسواق الثلاث الأولى والرائدة في الشارقة لقطاع العطلات الترفيهية والسياحة، وتحديداً في مسألة تكرار زيارة الإمارة. كما يعتبر شركاؤنا في قطاع الضيافة والفندقة جزءاً مهماً من هذه الجولة الترويجية، حيث نعمل بالتعاون معهم على تقديم خيارات وباقات إقامة مميزة وتقديم منتج سياحي جاذب يمكن أن يستمتع بها السياح خلال وجودهم في الشارقة، حيث تحتضن المنشآت الفندقية في إمارة الشارقة في الفترة الحالية ما يفوق (10 آلاف) غرفة. ونحن اليوم متفائلون حيال الفترة المقبلة، وإثر الإعلان عن التطورات الأخيرة في القطاع السياحي ومع تطور مشاريع المنشآت الفندقية وتوسع انتشارها في مختلف أنحاء الإمارة، وبالذات في المنطقة الشرقية، فإنه من المتوقع أن يرتفع هذا العدد خلال الفترة المقبلة.

وأضاف: شهدت الشارقة انتعاشاً كبيراً بزيادة مطردة في الربع الثاني على وجه الخصوص في عدد نزلاء المنشآت الفندقية القادمين من روسيا إثر عودة حركة السفر والطيران التدريجية عقب القيود التي فرضتها الجائحة العالمية في بداياتها مقارنة بالفترة نفسها من 2020، وهذا دليل واضح على مدى جاذبية الإمارة لأسواق العالم والسوق الروسي بالذات.

وأكد علي سالم المدفع، رئيس هيئة مطار الشارقة الدولي، أهمية الجولات الترويجية في تعزيز مكانة إمارة الشارقة وجهة مثالية للسياحة والأعمال والثقافة، وتسليط الضوء على أبرز الخدمات والتسهيلات التي يقدمها مطار الشارقة للمسافرين وأهم معايير الأمان والسلامة المتبعة، إلى جانب بحث إمكانية إبرام الشراكات، التي تسهم في ترسيخ حضور المطار على خريطة الطيران المدني العالمي.

وقال مروان السركال، الرئيس التنفيذي لهيئة الشارقة للاستثمار والتطوير «شروق»: نسعى من خلال هذه الجولة إلى تسليط الضوء على أحدث تطورات القطاع السياحي في إمارة الشارقة، وما حققته «شروق»، عبر تطوير العديد من المشاريع السياحية وأبرزها القصباء، وجزيرة النور، وقلب الشارقة، وحدائق المنتزه، وواجهة المجاز المائية، وشاطئ خورفكان، وفندق ذا تشيدي البيت، الشارقة، والوجهات الفندقية الفاخرة التي تندرج ضمن علامة «مجموعة الشارقة» التابعة لـ«شروق» وتديرها «مسك من شذا»، وهي: نزل الرفراف من مسك، ونزل الفاية من مسك، وواحة البداير من مسك، ونزل القمر من مسك، وذلك في ظل النظرة المتفائلة للإمارة للمرحلة المقبلة.

وشددت منال عطايا، المدير العام لهيئة الشارقة للمتاحف على أهمية مشاركة الهيئة في الجولة بهدف الترويج للإمارة في موسكو، حيث تتضمن الجولة زيارات لعدد من المتاحف الروسية المرموقة، مثل متحف ستايت هيرميتاج ومتحف التجارب العلمية. وقالت: يسعدنا أن نقدم للمتخصصين في قطاع السياحة الروسية، نظرة ثاقبة حول مميزات ومرافق الشارقة المتنوعة وتراثها الثقافي الغني، بما في ذلك متاحفها الـ 17، التي تغطي مجالات واسعة، تشمل الآثار والفن والحضارة الإسلامية.

طباعة Email