طائرة الإمارات A380 تصل إسطنبول في أول رحلة منتظمة

أرشيفية

هبطت طائرة الإمارات A380 في إسطنبول اليوم، مدشّنةً بذلك أول خدمة يومية منتظمة للطائرة العملاقة بين دبي ومطار إسطنبول الدولي.

 وكانت الناقلة قد أعلنت أنها ستقدم أول خدمة يومية منتظمة بطائرة إيرباص A380 إلى اسطنبول اعتباراً من مطلع أكتوبر الجاري.
 
وفي هذه المناسبة، شغلت الناقلة الـA380 بتقسيم 4 درجات على رحلة اليوم إلى تركيا لتعريف العملاء والزوار على الدرجة السياحية الممتازة.
 
وسافر على الرحلة "ئي كيه 123"، التي وصلت في الساعة 2:25 بعد الظهر وفد من دبي ضم الشيخ ماجد المعلا نائب رئيس أول دائرة الشؤون الدولية في طيران الإمارات وعادل الغيث نائب رئيس أول طيران الإمارات للعمليات التجارية في منطقة الخليج والشرق الأوسط وآسيا الوسطى. وكان في استقبالهم عدد من مسؤولي مطار إسطنبول.
 
ووجه عادل الغيث الشكر إلى الإدارة العامة للطيران المدني في تركيا وسلطات المطار وجميع الجهات ذات الصلة على دعمهم في جعل هذا الأمر حقيقة واقعة.

وقال: "يسرنا أن نحتفل اليوم بتشغيل أول خدمة يومية منتظمة بطائرة A380 إلى إسطنبول. وقد حرصت طيران الإمارات على تشغيل العملاقة إلى مطار إسطنبول الجديد والمميز منذ افتتاحه. ونحن فخورون بأن تنضم هذه المدينة الجميلة إلى شبكة وجهاتنا التي تخدمها طائراتنا العملاقة المتميزة. وتعد تركيا سوقاً مهمة لطيران الإمارات وكانت إسطنبول إحدى أوائل الوجهات التي بدأنا خدمتها. وقد نقلنا منذ 1987 حتى اليوم، ما يزيد على 6 ملايين راكب على أكثر من 23 ألف رحلة بين دبي وإسطنبول".
 
وتمتد علاقة طيران الإمارات الوثيقة مع تركيا إلى أكثر من 30 عاماً، عندما سيرت الناقلة أول رحلة من دبي إلى إسطنبول في 31 يوليو 1987. وتشغل اليوم 17 رحلة ركاب أسبوعياً بين دبي واسطنبول بطائرات البوينج 777-300ER والإيرباص A380 التي توفر نظام ترفيه حائز جوائز عالمية ومقصورات تقدم أعلى مستويات الراحة. وتوفر طيران الإمارات للمسافرين خيارات أوسع للسفر من وإلى أكثر من 120 وجهة عبر القارات الست من ضمنها وجهات في الشرق الأوسط والشرق الأقصى وأستراليا وأفريقيا وأوروبا وأميركا الشمالية والجنوبية وجنوب آسيا.
 
وتوفر طائرة A380 التي تشغلها طيران الإمارات على الرحلة "ئي كي 123/124" إلى اسطنبول 519 مقعداً، بتوزيع الدرجات الثلاث: 14 جناحاً خاصاً في الدرجة الأولى، و76 مقعداً يتحول إلى سرير مستو تماماً في درجة الأعمال و429 مقعداً مريحاً في الدرجة السياحية، ما سيزيد السعة لكل رحلة بأكثر من 150 مقعداً مقارنة بطائرة البوينج 777-300ER العاملة حالياً.
 
ويستمتع ركاب الدرجة الأولى على طائرات الإمارات A380 بأجنحتهم الخاصة وحمام الشاور سبا، بينما يتشاركون مع ركاب درجة الأعمال بالصالون الجوي. وتتوفر خدمة الانترنت اللاسلكي Wi-Fi مجاناً للركاب في جميع الدرجات، كما يمكنهم الاستمتاع بما يعرض على شاشاتهم الشخصية عبر نظام طيران الإمارات الفريد للمعلومات والاتصالات والترفيه الجوي ice الحائز جوائز عالمية والذي بوفر حالياً أكثر من 4500 قناة منوعة.
 
دبي وإكسبو 2020: حافظت دبي، منذ استأنفت نشاطها السياحي بأمان في يوليو 2020، على مكانتها كواحدة من أكثر وجهات العطلات شعبية في العالم، خصوصاً خلال فصل الشتاء. وتقدم المدينة لزوارها من السياح ورجال الأعمال مجموعة متنوعة من التجارب ذات المستوى العالمي. وكانت من أوائل مدن العالم التي نالت ختم السفر الآمن من المجلس العالمي للسفر والسياحة WTTC، ما يُعد شهادة على فعالية تدابير دبي الشاملة لضمان صحة الضيوف وسلامتهم.
 
وتستضيف دبي خلال الفترة من 1 أكتوبر 2021 إلى 31 مارس إكسبر 2020 دبي. ويسعى المعرض من خلال شعاره الرئيسي "تواصل العقول وصنع المستقبل" إلى أن يكون مصدر إلهام من خلال التعاون والابتكار والشراكات من جميع أنحاء العالم. ويمتد المعرض طوال 6 أشهر ويقدم تجارب لمختلف الفئات العمرية والاهتمامات بما في ذلك برامج خاصة غنية وترفيهية. ويستمتع عشاق الفن والثقافة والطعام والتكنولوجيا باستكشاف المعارض وورش العمل والعروض الحية وغيرها من التجارب.
 
الصحة والسلامة: قادت طيران الإمارات الصناعة في جهودها للتخلص من ضغوط السفر، حيث تحرص على حماية صحة عملائها لضمان شعورهم بالأمان والثقة عند اتخاذ قرار السفر. وتطبق الناقلة أحدث تدابير الصحة والسلامة في كل خطوة من الرحلة. كما أدخلت مؤخراً تقنية بدون تلامس لتسهيل مرور العملاء عبر مطار دبي الدولي، وعززت قدراتها في التحقق الرقمي لتزويد عملائها بفرص أكثر للاستفادة من جواز سفر IATA، الذي يمكن للعملاء استخدامه اليوم في أكثر من 50 مطاراً ضمن شبكة الناقلة.
 
المرونة والضمان: ولا تزال طيران الإمارات محافظةً على ريادتها في الصناعة، من خلال المنتجات والخدمات المبتكرة التي تلبي متطلبات المسافرين في هذه الظروف غير العادية والمتغيرة. فقد عززت الناقلة مؤخراً مبادراتها في مجال رعاية العملاء من خلال سياسات حجز أكثر سخاء ومرونة حتى 31 مايو 2022، ومددت أيضاً التغطية التأمينية ضد مختلف المخاطر، وساعدت عملاءها على الاحتفاظ بأميالهم وحالة الفئة في برنامج "سكاي واردز طيران الإمارات".

 

طباعة Email