الاتحاد للطيران تقيم حملات توظيف عالمية لطواقم الضيافة مع تعافيها من الجائحة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقيم الاتحاد للطيران، الناقل الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة الحائزة على الجوائز العالمية، حملات توظيف كبرى، لاستقبال 1000 من طواقم الضيافة الجوية ذوي الخبرة العالية في مجال الضيافة بين أفراد أسرتها.

وستقام أيام التوظيف الدولية في 10 مدن مختلفة على امتداد الإمارات والشرق الأوسط وأوروبا، بما في ذلك مصر ولبنان وروسيا وإسبانيا وإيطاليا وهولندا.

يمكن للمتقدمين الراغبين بحضور أيام التوظيف والانضمام لطاقم الضيافة الجوية في الاتحاد للطيران، التسجيل مسبقًا عبر زيارة الرابط التالي: etihad.com/cabincrewrecruitment.

وترحّب الشركة بموظفيها الذين اضطرت آسفة للاستغناء عن خدماتهم في ظل الجائحة، وتدعوهم للتسجيل عبر برنامجها الخاص بالموظفين السابقين، والذي يستعرض في الوقت الحالي الوظائف المتاحة.

وفي هذا الخصوص، تحدّث الكابتن جهاد ريتشارد متَى، رئيس قسم الأداء والمساندة للطواقم في الاتحاد للطيران، قائلاً: "يسرّني القول أن الاتحاد اليوم أصبحت مستعدة لفتح باب التوظيف أمام طواقم الضيافة الجوية من جديد. لقد كانت الأشهر الثماني عشرة الماضية في غاية الصعوبة، إلا أن أمامنا الكثير مما يمنح التفاؤل والإيجابية مع تخفيف قيود السفر. فقد قمنا بتعزيز عملياتنا التشغيلية لتلبي الزيادة الجديدة في الطلب. وبالطبع سيكون التركيز على عماد تلك العمليات وهو إعادة بناء فريقنا من طواقم الضيافة الجوية المتميّز." 

وأضاف: "سيكون أمام الراغبين بالانضمام إلى فريق عملنا من طواقم الضيافة الجوية، فرصة رائعة ليختبروا العالم ويزيدوا من تجاربهم في الحياة حيث كل يوم لا يشبه الآخر، وسيحصلون منا على كامل الدعم لتطوير مسارهم المهني في كل خطوة يخطونها نحو الأمام."

وأفاد بالقول: "إننا نتطلع في كل مدينة من المدن المختارة لحملات التوظيف لاستقطاب المرشحات والمرشحين الذين يتمتعون بمهارات استثنائية في مجال خدمة العملاء وحسن الضيافة. إننا نبحث عن أفراد يمكنهم مساعدتنا على تنمية أعمالنا، والعمل بروح الفريق الواحد لنتمكن معًا من نقل أبوظبي بكل ما تحمله من خير ودفء وأصالة إلى العالم."

وإلى جانب توفير المعلومات الوافية للمرشحين عن الحياة في أبوظبي، بصفتها من بين المدن المصنفة الأكثر أمانًا في العالم، وحول ديناميكية العمل مع الضيوف على ارتفاع 30 ألف قدم عن سطح الأرض، ستقوم الشركة أيضًا بإجراء تقييمات مدروسة ومتعمّقة في عملية الاختيار.

واختتم الكابتن جهاد كلامه بالقول: "نأمل أن نتمكّن من استقطاب نخبة من الشباب المتحمس والموهوب، ومساعدتهم على الانطلاق بمسار مهني قوي وناجح وتجربة العيش في دولة الإمارات العربية المتحدة، واختبار ما تقدّمه من فرص مدهشة."

سيخضع المرشحون الناجحون لبرنامج تدريبي مكثف في أبوظبي، يشمل كافة المجالات الأساسية الضرورية، وأعلى مستويات السلامة وتقديم الخدمة في المقصورة. وستقام التدريبات في مبنى زايد، أكاديمية التدريب التابعة للشركة.

يحصل أفراد طاقم الضيافة الجوية على دخل معفي من الضرائب، وتأمين صحي، وامتيازات للسفر، ومواصلات، وأزياء العمل الرسمية، وتخصص لهم الشركة سكنًا مفروشًا بالكامل في أبوظبي، بالإضافة إلى خصومات على الأطعمة والمشروبات وأنشطة الترفيه في محيط العاصمة الإماراتية الجديد والحيوي.

طباعة Email