«إياتا»: استمرار تأثر حركة السفر الجوي بموجات كوفيد-19 المتلاحقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف الاتحاد الدولي للنقل الجوي «إياتا» عن تباطؤ معدلات الطلب على الرحلات الجوية في شهر أغسطس الماضي مقارنةً بشهر يوليو، إذ أدت الإجراءات التي اتخذتها الحكومات استجابةً للمخاوف المتعلقة بمتغير دلتا إلى انخفاض مؤثر في معدلات الطلب على السفر المحلي.

ونظراً لتأثير أزمة كوفيد-19 الاستثنائي في مقارنات النتائج الشهرية بين عامي 2021 و2020، ترجع جميع المقارنات إلى أغسطس 2019 ما لم يذكر خلاف ذلك، إذ كانت مستويات الطلب ضمن نطاقها الاعتيادي.

•    بالمقارنة بأغسطس 2019، شهد إجمالي الطلب على السفر الجوي في أغسطس 2021 انخفاضاً بنسبة 56.0% (ويُقاس بإيرادات الركاب لكل كيلومتر). وتُمثل هذه النسبة تباطؤاً ملموساً مقارنةً بمستويات الطلب المسجّلة في يوليو الماضي والتي كانت أقل بنسبة 53% من مستوياتها في يوليو 2019.

•    وتركّز هذا التباطؤ بشكل رئيس في أسواق الرحلات المحلية، إذ سجّلت انخفاضاً بمستويات الطلب بنسبة 32.2% مقارنةً بشهر أغسطس 2019، في تراجع ملحوظ مقارنةً بشهر يوليو 2021 حينما تراجعت حركة السفر بنسبة 16.1% مقارنة بعام 2019. وعانت الصين الأثر الأكبر لهذا التراجع، في حين واصلت أسواق الهند وروسيا تسجيل نتائج إيجابية مقارنةً بيوليو 2021.

•    وتراجعت مستويات الطلب العالمي على السفر في أغسطس الماضي بنسبة 68.8% مقارنةً بالشهر نفسه لعام 2019، وهو ما يشكل تحسناً عن الانخفاض المسجّل في يوليو الماضي بنسبة 73.1%. كما أظهرت جميع المناطق تحسناً ملموساً، يعود إلى تزايد معدلات التطعيم وتخفيف القيود المفروضة على السفر الدولي في بعض المناطق.

وقال ويلي والش، المدير العام للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) تعليقاً على هذا الموضوع: «تعكس نتائج أغسطس تأثير المخاوف المتعلقة بمتغير دلتا المُرتبط بفيروس كورونا في حركة السفر المحلية، وذلك رغم مواصلة حركة السفر الدولية تعافيها البطيء والمرهون برفع الحكومات كامل القيود المفروضة على حركة السفر. ويأتي إعلان الولايات المتحدة الأخير عن رفع قيود السفر من مطلع شهر نوفمبر عن المسافرين الحاصلين على اللقاح ليشكل حافزاً داعماً لحركة السفر في واحد من الأسواق الرئيسة. ولكن التحديات ما تزال قائمةً، إذ تشير حجوز شهر سبتمبر إلى تراجع مستويات الطلب على السفر الدولي. وبالتالي، من المتوقع أن تشهد حركة السفر تباطؤاً معتاداً في الربع الأخير من العام الحالي».

وأضاف والش: «أدى ارتفاع معدل الإصابات بمتحور دلتا إلى تباطؤ سريع في وتيرة تعافي حركة السفر المحلي في أغسطس، ما يوضّح استمرار تأثر حركة السفر الجوي بالموجات المتلاحقة من كوفيد-19. واستناداً إلى ذلك، يجب على الحكومات الانتباه إلى نقطتين مهمتين. الأولى، تتمثّل بضرورة الاستمرار في تقديم الدعم للقطاع، على الصعيدين المالي والتنظيمي. والثانية، الحاجة إلى تطبيق نهج قائم على تقييم الأخطار لإدارة الحدود بطريقة مشابهة لما يفعله المسافرون عند اتخاذ قرارات السفر».

وأضاف: سيتوجه قادة قطاع الطيران العالمي الأسبوع المقبل إلى بوسطن لحضور فعاليات الاجتماع العام السنوي 77 للاتحاد الدولي للنقل الجوي (إياتا) والقمة العالمية للنقل الجوي، بين 3 و5 أكتوبر. وتابع والش: يوفّر الاجتماع العام السنوي الفرصة للتأكيد على الثقة بسلامة النقل الجوي الدولي والبروتوكولات الصحية المتّبعة مدة تصل إلى 18 شهراً. وكما قلت سابقاً، تسمح اللقاءات المباشرة بالوصول إلى نتائج أكثر فاعليةً من الاجتماعات الافتراضية. وسيؤكد الاجتماع العام السنوي هذه الحقيقة.


أسواق المسافرين العالمية

سجلت حركة السفر العالمية في شركات الطيران الأوروبية في أغسطس الماضي تراجعاً بنسبة 55.9% مقارنةً بشهر أغسطس 2019، ولكنها شكلت تحسناً ملحوظاً عن تراجعها بنسبة 63.2% في يوليو السابق قياساً بالشهر ذاته من عام 2019. كما انخفضت سعة الرحلات بنسبة 45.0%، فيما تراجع عامل الحمولة بمعدل 17.7 نقطة مئوية إلى 71.5%.

وشهدت حركة السفر العالمية في شركات الطيران في منطقة آسيا والمحيط الهادئ في أغسطس الماضي تراجعاً بنسبة 93.4% مقارنةً بشهر أغسطس 2019، لتسجل تحسناً طفيفاً عن الانخفاض الذي سجلته بنسبة 94.5 في يوليو 2021 مقارنةً بالشهر نفسه لعام 2019، مع استمرار التطبيق الصارم لإجراءات المراقبة الحدودية في المنطقة. وتراجعت سعة الرحلات بنسبة 85.7%، إلى جانب انخفاض عامل الحمولة بنسبة 44.9 نقطة مئوية إلى أدنى مستوياته بين مختلف المناطق عند 37.9%.


الشرق الأوسط

بينما سجلت شركات الطيران في الشرق الأوسط في أغسطس الماضي انخفاضاً في مستويات الطلب بنسبة 69.3% مقارنةً بالفترة ذاتها من عام 2019، وبتقدّم طفيف عن الانخفاض بنسبة 73.6% المسجل في يوليو السابق مقارنةً بالشهر نفسه من عام 2019. وتراجعت سعة الرحلات بنسبة 55.0%، بينما انخفض عامل الحمولة بمعدل 26.2 نقطة مئوية ليصل إلى 56.2%.

وعانت شركات الطيران في أمريكا الشمالية في أغسطس الماضي انخفاضاً في الطلب بنسبة 59.0% مقارنةً بالفترة ذاتها من عام 2019، في ارتفاع ملحوظ عن الانخفاض بنسبة 61.7% في يوليو السابق مقارنةً بالشهر نفسه من عام 2019. وانخفضت سعة الرحلات بنسبة 48.5%، فيما تراجع عامل الحمولة بنسبة 18.0 نقطة مئوية إلى 70.3%.

وواجهت شركات الطيران في أمريكا اللاتينية انخفاضاً في الطلب بنسبة 63.1% في أغسطس الماضي بالمقارنة بالفترة ذاتها من عام 2019، وبتقدّم ملحوظ عن الانخفاض بنسبة 68.3% في يوليو السابق مقارنةً بالشهر نفسه في عام 2019. وتراجعت سعة الرحلات في يوليو بنسبة 57.3%، فيما انخفض عامل الحمولة بواقع 11.4 نقطة مئوية ليصل إلى 72.6%، وهو الأعلى بين المناطق الشهر الحادي عشر على التوالي.

وشهدت شركات الطيران الإفريقية تراجعاً في حركة السفر بنسبة 58.5% في أغسطس بالمقارنة بالشهر ذاته قبل عامين، ما يُعدّ تحسناً بالمقارنة بالانخفاض بنسبة 60.4% المسجل في يوليو مقارنةً بالشهر ذاته من عام 2019. كما تراجعت السعة بنسبة 50.1% وعامل الحمولة بمقدار 12.7% ليصل إلى 63.0%.


الرحلات المحلية


وتراجعت حركة السفر المحلي في الصين بنسبة 57.0% مقارنةً بشهر أغسطس 2019، في تدهور ملموس عن الانخفاض المسجل في يوليو الماضي بنسبة 2.5%. ولكن بالمقابل، كان العدد الإجمالي للحالات قليلاً، وتمكّنت الصين من السيطرة على انتشار المرض بحلول نهاية أغسطس، ما يشير إلى احتمالية تحسن حركة السفر في شهر سبتمبر.

وشهدت حركة السفر المحلي في الهند انتعاشاً ملحوظاً، إذ انخفض الطلب بنسبة 44.8% في أغسطس الماضي، ما يُشكّل تحسناً بالمقارنة بالانخفاض المسجل في يوليو بنسبة 58.9% مقارنةً بالشهر ذاته من عام 2019، نظراً للتطلعات الإيجابية المرتبطة بتراجع الحالات الجديدة وانتشار التطعيم.

طباعة Email