الاتحاد للطيران توسع نطاق الشراكة مع مايكروسوفت لتعزيز قدراتها التقنية

أعلنت الاتحاد للطيران إطلاق المرحلة الجديدة، ضمن خطة التحول الرقمي الخاصة بقسمها المالي، من خلال الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي المقدمة من مايكروسوفت لأتمتة عمليات التنظيم المصرفية. 

وتأتي هذه الخطوة في سياق الحاجة المتزايدة لتعزيز الإنتاجية وفعالية العمليات في المرحلة، التي تعقب تداعيات جائحة «كوفيد 19»، حيث تسعى الاتحاد إلى اتخاذ خطوات حاسمة لتعزيز الفعالية عن طريق تطبيق الحلول التي تقدمها مايكروسوفت، بالإضافة إلى تقليص الأخطاء البشرية، التي قد تنشأ عن العدد الهائل من العمليات المالية المطلوبة، التي يتم إجراؤها يدوياً وبشكل تقليدي.

وقال آدم أبو قديدة المدير المالي لمجموعة الاتحاد للطيران: «فرضت الجائحة طلباً متزايداً على التحول الرقمي، ولكن وضع هذه العملية موضع التنفيذ يعتمد على الأشخاص المؤهلين والتكنولوجيا المتقدمة، وهو الأمر الذي يميز الاتحاد التي تعاقدت مع أبرز مقدمي الحلول الرائدين في هذا المجال».

وأشار بهافيش شيفشانكررئيس العمليات المالية في مجموعة الاتحاد للطيران إلى أن العاملين في المجالات المالية نجحوا في الاستفادة من أدوات الذكاء الاصطناعي بتكلفة مجدية وطريقة عملية، خلال الأعوام الماضية القليلة فقط، لذلك فإنه من المهم أن نرى العمليات الرئيسية مثل التسويات البنكية، والدفعات، والتنبؤ النقدي تتم عبر هذه الأدوات، بما يضمن تحقيق نتائج ناجحة.

وقال فرانك ماير الرئيس التنفيذي للشؤون الرقمية في الاتحاد للطيران: تشكل التسويات البنكية والمعاملات المالية تحدياً للمنظمات والمؤسسات العالمية، إلا أن استخدام التكنولوجيا أسهم في التقليل من هذه التحديات عبر أتمتة العمليات المختلفة، ومن هذا المنطلق جاءت شراكتنا الممتدة مع مايكروسوفت لتعزيز الفاعلية وتقليل التكلفة وتحسين العمليات عن طريق حلول الذكاء الاصطناعي. 

وقال ينس هانسن نائب رئيس شعبة البيانات والذكاء الاصطناعي لدى مايكروسوفت أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: تعد أدوات الذكاء الاصطناعي عاملاً حاسماً لتحقيق التحول في مختلف القطاعات بما فيها الطيران، حيث تسهم في إطلاق خدمات ذات قيمة أعلى تقود إلى نمو اقتصادي متكامل، ولن تحل أدوات الذكاء الاصطناعي بصورة كاملة محل البشر في سوق العمل، إلا أنها يمكن أن تسهم في تعزيز قدراتهم على المستوى العالمي. وفي هذا الإطار، قدمت الاتحاد للطيران نموذجاً لمستقبل العمل عبر تمهيد الطريق للقوى العاملة المدعومة بقدرات الذكاء الاصطناعي.

وقال المدير المالي لمايكروسوفت في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ماسيمو ميليسكيو: "من دواعي سرورنا أن نتعاون مع الاتحاد للطيران لبدء هذه الرحلة معاً خصوصاً أن الشركة اتخذت بالفعل خطوات مهمة للابتكار والقيادة في هذا المجال، من خلال التركيز على الأهمية والقيمة المترتبة على أدوات الذكاء الاصطناعي وأتمتة العمليات.

طباعة Email