مع استضافة "اكسبو" والاحتفال باليوبيل الذهبي للإمارات

"دبي للسياحة" تكثف الجهود للاستفادة من الفرص المتاحة خلال عام استثنائي

عقدت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي (دبي للسياحة) لقاءً عن بُعد عبر تقنية الاتصال المرئي مع شركائها في القطاع، وذلك في إطار اللقاءات الدورية التي تنظمها لمتابعة سير عمل القطاعات الاقتصادية المرتبطة بالسياحة، بهدف توحيد الرؤى وتكثيف جهود جميع الأطراف لتحقيق الأهداف المشتركة، إلى جانب اطلاعهم على آخر مستجدات القطاع، ومؤشرات الأداء خلال الفترة الماضية من العام الجاري، وأيضا المبادرات التي من شأنها تسريع وتيرة نمو قطاع السياحة في هذا العام وما بعده. كما تم تسليط الضوء على الجهود التي تبذلها الدائرة في العديد من الأسواق الرئيسية والواعدة، لاسيما إطلاقها للحملة التسويقية العالمية "دبي تقدم" بمشاركة نجمي هوليوود جيسيكا ألبا وزاك إيفرون وإخراج كريغ غيلزبي لتعزيز سمعة دبي العالمية.

ويأتي هذا اللقاء، الذي شارك فيه حوالي 500 من المدراء التنفيذيين وممثلي شركات السياحة والسفر والضيافة، في إطار تعزيز التعاون مع الشركاء والبناء على النتائج الإيجابية التي يحققها قطاع السياحة، لاسيما خلال هذا العام الاستثنائي مع اقتراب انطلاق فعاليات معرض "إكسبو 2020 دبي"، وكذلك الاحتفالات باليوبيل الذهبي للإمارات.

وخلال اللقاء، قدّمت سوماثي راماناثان، نائب رئيس استراتيجية السوق والمبيعات في مكتب "إكسبو 2020 دبي"، نبذة عن الاستعدادات لاستضافة الحدث العالمي الكبير، الذي سينطلق في الأول من أكتوبر 2021 ويستمر  حتى 31 مارس 2022. كما قدمت معلومات حول أجنحة الدول المشاركة، والإجراءات الاحترازية وبروتوكولات الصحة والسلامة العالمية، وكذلك أبرز الإبداعات التي يتضمنها موقع إكسبو 2020 دبي، إلى جانب وسائل النقل المختلفة الداخلية والخارجية، وما تم تجهيزه من مقومات تضمن راحة وسلامة الزوار من داخل وخارج الدولة.

الترحيب بالعالم

وفي تعليق له، قال عصام كاظم، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للتسويق السياحي والتجاري: "نحرص على عقد مثل هذه اللقاءات الدورية مع شركائنا لاطلاعهم على آخر مستجدّات قطاع السياحة، وكذلك لتمكينهم من مواكبة التطورات التي تشهدها دبي مع تنظيم العديد من الأنشطة والمبادرات التي تساهم في تعزيز مكانتها كوجهة آمنة ومفضلة للزيارة، وإبراز  قدرتها على توفير تجارب متنوعة وفريدة تلبي مختلف الأذواق والفئات العمرية.  ويكتسب هذا اللقاء أهمية خاصة لاسيما أنه يأتي قبل أيام من انطلاق أكبر حدث في المنطقة وهو ’ إكسبو 2020 دبي’، حيث تستعد المدينة للترحيب بالعالم، لتستعرض أمام الجميع الإبداعات والابتكارات التي من شأنها تغيير حياة البشرية للأفضل، في حين سيشهد العام الجاري كذلك الاحتفال باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، وسيتزامن مع الاحتفال العديد من الفعاليات والأنشطة الممتعة.

وأضاف: "إننا متفائلون بقدرة قطاع السياحة على تحقيق مستويات أداء قوية ويدعم هذا التفاؤل التعاون المثمر والتنسيق المشترك مع الشركاء المحليين والدوليين، حيث كان نهج دبي استباقي في التعامل مع جائحة "كوفيد-19" وكذلك استئناف الأنشطة الاقتصادية تدريجياً ما أسهم في محافظة دبي على مركزها الريادي كوجهة مفضلة للزيارة".

تطورات الأسواق

كما تم إطلاع المشاركين في اللقاء، الذي عقد عن بُعد، على آخر تطورات الأسواق العالمية، مع تقديم نبذة عن حالة كل سوق، بالإضافة إلى الأنشطة التي تقوم بها "دبي للسياحة" في التواصل مع شركائها والجمهور المستهدف لاسيما مع إطلاقها لحملة تسويقية عالمية بعنوان #دبي_تقدم، بمشاركة نجمي هوليوود جيسيكا ألبا وزاك إيفرون، والتي تم تصميمها لعرض التجارب الاستثنائية المتوفرة للزوار للاستمتاع بإقامتهم في دبي. ويتم ترويج حملة "دبي تُقدِّم" من إخراج كريغ غيلزبي الحائز على جائزة Guild، بـ 16 لغة في 27 دولةً من خلال السينما والمطبوعات والمنصات الرقمية وقنوات البث، ووسائل التواصل الاجتماعي، حيث نجحت منذ إطلاقها خلال شهر واحد مع تحقيق أكثر من 200 مليون مشاهدة، من خلال المقاطع السينمائية "Spy"، ثم "RomCom"، وبعدهما"Buddy Comedy".

كما سلط اللقاء الضوء على المهرجانات والفعاليات الكبرى التي تنظمها دبي خلال الفترة المقبلة مثل الدورة الخامسة من "تحدي دبي للياقة"، والذي سيقام من 29 أكتوبر حتى 27 نوفمبر 2021، بالإضافة إلى الاحتفالات الخاصة باليوبيل الذهبي لدولة الإمارات، وكذلك الدورة الجديدة من مهرجان دبي للتسوق، الذي سينطلق في شهر ديسمبر المقبل، حيث تم دعوة الجميع للاستفادة من فرص الشراكة العديدة التي تتيحها تلك الأحداث، بما يساهم في تعزيز مكانة دبي كأفضل مدينة للحياة والعمل والزيارة في العالم. 

يُذكر أن دبي استقبلت حوالي ثلاثة ملايين زائر دولي خلال الأشهر السبعة الأولى من العام الجاري (يناير -يوليو 2021). وحلّت في المركز الثاني عالمياً بعد لندن وباريس من حيث نسبة الإشغال الفندقي بمعدل وسطي بلغ 61 بالمئة، كما أنها تعتبر من أولى الوجهات التي أعادت فتح أسواقها وتقديم الخدمات في مختلف مرافقها، وقد تم تحقيق ذلك من خلال نهج تدريجي لإعادة فتح القطاعات مع ضمان الامتثال الصارم لبروتوكولات الصحة والسلامة المعتمدة. وكذلك لكون دولة الإمارات تعد من أبرز دول العالم من حيث نسبة تطعيم السكان ضد "كوفيد-19."

طباعة Email