العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    قفزة بحركة السفر إلى الإمارات و2.5 مليون راكب في أغسطس

    تستعد الإمارات للتحوّل إلى الوجهة الأولى للمسافرين عالمياً خلال الأشهر الستة المقبلة تزامناً مع استضافة «إكسبو 2020 دبي»، فيما استعاد القطاع الفندقي المحلي معدلات الحجز الطبيعية في ظل نمو أعداد الحجوزات الاستباقية طويلة الأمد.

    وكشفت هيئة الطيران المدني عن نمو الأعداد الإجمالية للمسافرين إلى الإمارات خلال أغسطس إلى أكثر من 2.5 مليون مسافر مقابل 814 ألف مسافر في الفترة ذاتها من 2020 وبارتفاع 207 %. وأشارت بيانات الهيئة التي خصت بها وكالة أنباء الإمارات «وام» إلى ارتفاع أرقام الحركة الجوية في الدولة خلال أغسطس إلى 45 ألفاً و953 حركة.

    وشكلت الإجراءات الخاصة باحتواء فيروس «كوفيد 19» أحد أهم الملفات التي أسهمت في تعزيز الدولة كوجهة آمنة للسفر على الرغم من استمرار الجائحة عالمياً، حيث تتصدر الإمارات عالمياً في معدلات توزيع لقاحات كورونا، إذ وصلت نسبة السكان المتلقين لجرعة واحدة من اللقاح لغاية 13 سبتمبر الحالي إلى 90.5 % .

    فيما بلغت نسبة السكان الملقحين بالكامل 79.3 % وبلغ إجمالي الفحوصات الخاصة بكشف الإصابة بالفيروس إلى 78,651,247 إضافة إلى قائمة طويلة من الإجراءات والخطوات الرائدة التي اتخذتها الإمارات في إطار تعزيز بروتوكولات العودة الآمنة بعد «كوفيد 19»، والتي عززت موقعها كأكثر الوجهات طلباً من قبل السياح من دول العالم.

    وينظر خبراء ومعنيون في القطاع السياحي إلى المرحلة المقبلة على أنها مرحلة الانطلاقة الحقيقية للقطاع بعد أن شكلت الأشهر الماضية مرحلة استعادة التوازن وإعادة ضبط القطاع بعد اتخاذ حزمة من القرارات المهمة والتي تصدرها السماح باستقبال طلبات تأشيرات السياحة للسياح الحاصلين على الجرعات الكاملة للقاح «كوفيد 19» المعتمدة من منظمة الصحة العالمية.

    ويلعب هذا الحدث الاستثنائي دوراً بارزاً في الارتقاء بقطاع السياحة في الدولة بشكل كامل، وستنعكس آثاره على ازدهار عدد كبير من القطاعات وفي مقدمتها السياحة والطيران والنقل وغيرها. وسجلت طلبات الحجوزات الفندقية في الإمارات عموماً ودبي تحديداً نمواً كبيراً قبيل «إكسبو 2020 دبي»، حيث سجل موقع «ويجو» العالمي للسفر والحجوزات الفندقية في يوليو الماضي أكثر من نصف مليون عملية بحث لرحلات وحجوزات فندقية في دبي خلال الفترة التي تستضيف فيها الحدث.

    طباعة Email